حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الجمعة ,16 نوفمبر, 2018 م
طباعة
  • المشاهدات: 1791

هاجر يا قتيبة

هاجر يا قتيبة

هاجر يا قتيبة

20-06-2018 09:07 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : ايمن حسين مرزوق الزيود
كم بأوطاننا نملك قتيبة ...
هل بات اسم الأردنيّ عيبا ...
نعلّل النفس بالأماني... حتى اشتعل الرأس شيبا...
نقول غدا أجمل ...وأجمل أمسى بلا هيبة...
الجوع والفقر مصير أردنيّتنا .. أصبح ذاك بلا ريبَ...
الأرض بعنا ...وخصخصةٌ أكلت قوت أولادنا ...وديونٌ حرقت كرامتنا والجيبَ...
يناديني ...أن امكث يا بنيّ في وطنك...حسبته يجمّل في عيني الغيبَ...
'لا تهاجر... باتت الهجرة...من الجنون صيبا'...
وهجرتي في وطني...باتت موت زؤام .. أطبقت الأنفاس بلا ريب..
إن صرختُ...قالوا لي.. إنّ البكاء في وطنك عيبا ..
وإن صمتُّ أضحت كرامتي ثيبا...
أن هاجر...يا قتيبة...
فقد شوّهوا الماضي..ونبوءة الغيب..
كتب محمّلة بعناوين قبيحة ..
والأقبح مستقبل بلا ريب






طباعة
  • المشاهدات: 1791

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم