حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 السبت ,22 سبتمبر, 2018 م يوجد الآن عدد (4885) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 3497

الرزاز .. والمرحلة القادمة

الرزاز .. والمرحلة القادمة

الرزاز  .. والمرحلة القادمة

12-06-2018 10:32 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : روشان الكايد
اضراب .. برائحة الانتماء ..
مطالبات واضحة ..
خوف على المصلحة العامة
مصافحة لرجال الدرك ..
تنظيف للشوارع ..
جميعها رسائل أوصلها شعبنا الحبيب للعالم أجمع أننا شعب واحد متلاحم لا مكان بيننا للعابثين والمخربين ..
إني لأجزم أن هذه الصور التي شاهدناها على الدوار الرابع شكلت لوحات جميلة جدا وعلى الجانب الآخر شكلت في نفوس كل المتآمرين على هذا الوطن ندوبا لا تنسى ..
وإن القارىء للساحة المحلية الآن .. والمستجدات التي طرأت عليها سيدرك أن المشهد أصبح أكثر جدية في التعاطي مع الملفات .. وأن كمية الاحتقان التي سببتها الحكومة المنقضية بدأت بالانحسار التدريجي ..
وأما حول تشكيل الرزاز للحكومة الجديدة ، فهذا الاختيار يعمق التفاؤل في دواخلنا ، ويعبر عن ذكاء صانع القرار ، فالرجل الاقتصادي هو جل ما نطمح إليه ، وهو بالفعل كذلك ، حيث أننا نحتاج لمن يقرأ المؤشرات والتقارير الاقتصادية بعين الخبير وذي الاختصاص ومن جهة أخرى يدرك أن تلك الأرقام الصماء حين تترجم على الواقع عليها أن تبتعد عن من ضاقت بهم الحياة وسبل العيش وعن هذا الفهم لترجمة الوقائع والمستجدات والامكانيات غابت الحكومات السابقة ..

وإننا بكل ما أوتينا من مشاعر متفائلة لهذا الاختيار الجديد ، فإن المنطق لا يجعل العاطفة وحدها من تحركنا ، فكما أسلفت أن الرزاز كما نعلم رجل اقتصادي ؛ فهو أيضا نجل مفكر عظيم وشقيق روائي كبير ، وهذا يبعث في وعينا حقيقة أننا نحتاج لعقول نيرة ومثقفة ومختصة ، وهذه التركيبة على وجه التحديد هي التي نحتاجها ..

والآن نقول للرزاز سر بثبات ، واصنع التغيير الحقيقي الذي يبعدنا عن الأعداء ويغنينا عن الأشقاء ..

وهذه المرحلة مضمار للرهان على قوة الأردن وعزيمته في مواجهة كل أنواع رياح التغيير والمؤامرات ، فكل محاولات العبث بالداخل والتضييق من الخارج ، ومحاولات تطبيق أجندات تعصف بأمننا واستقرارنا ستدرج أدراج الرياح إن تماسكنا واعتمدنا على أنفسنا وانتهجنا نهجا بناء ً يغير من طريقة تفكير المجتمع في العمل والانجاز من جهة ، ومن آلية محاسبة المسؤولين من جهة أخرى ، لتحقيق التوازن المطلوب الذي يدرء كل طارىء ..






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 3497

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم