حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الثلاثاء ,25 سبتمبر, 2018 م يوجد الآن عدد (4886) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 5899

لقاء الفيصلي والجزيرة الآسيوي لا خاسر بين الأشقاء

لقاء الفيصلي والجزيرة الآسيوي لا خاسر بين الأشقاء

لقاء الفيصلي والجزيرة الآسيوي لا خاسر بين الأشقاء

12-05-2018 03:00 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : عيسى محارب العجارمة
تعود الإثارة الآسيوية إلى الملاعب الأردنية مجددا بلقاء الغريمين الكبيرين الشقيقين الفيصلي والجزيرة بمباراة الإياب ببطولة درع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ونحن بناء الأردن الرياضي نعطي للخبر الرياضي بعده الثلاثي الذي يستحقه الجمهور الرياضي الكروي الأردني الذواق المتعطش للخطاب الرياضي التوافقي الأنيق المبدع الخلاق كابداعات نجومه لوكاس سيمون وحمزة الدردور وموسى التعمري والقائمة تطول.

اسوق هذه المقالة الرياضية على هامش لقاء العريقين الفيصلي والجزيرة بلقاء الذهاب بكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ومجاراة للأحداث الرياضية الأردنية الهاشمية الغامرة بالإنجازات والنجاح التراكمي لأندية وشباب الوطن الغالي منتهزا الفرصة لابارك لرئيس وكادر من إدارة وطواقم تدريبية وجماهير نادي الوحدات المارد الأخضر فوزه وتتويجه باللقب السادس عشر بدوري المناصير للمحترفين.

يشكل تجدد لقاء الغريمين الكبيرين الشقيقين الفيصلي والجزيرة بمباراة الإياب ببطولة درع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مناسبة وطنية رياضية هامة تستدعي جزء من ذكريات الماضي الجميل الذي جمع كل العملاقين الكرووين محليا منذ تشكيل الإمارة ومن ثم المملكة الأردنية الهاشمية التي أولت الرياضة والشباب جل عنايتها واهتمامها.

مرت سنوات عدة على تعاقب عديد لقاءات الفيصلي والجزيرة بمباريات من العيار الثقيل فقد كان عام 1976 على ما اذكر هو آخر العهد التنافسي على قمة الدوري ايام نادر سرور عملاق الحراس الأردنيين بحراسة العرين الفيصلاوي.

ليتأرجح الشياطين الحمر بين مد وجزر بنتائج ضعيفة أجبرت معالي الشيخ سلطان العدوان قبل سنوات للقول انه يشعر بالأسى لما وصل إليه حال الجزيرة وأنه يعتبره كالفيصلي تماما وسبق وان لعب وشقيقه المرحوم الشيخ مصطفى العدوان بصفوفه.

وعليه فإننا نعيد على مسامع الجيل الجديد من جماهير الكرة الأردنية قصة محبة ووفاء الرواد من أهل الريادة كمعالي الشيخ سلطان العدوان وقلبه الذي يتسع لمحبة غريمة وان حدود المنافسة هي المستطيل الأخضر بكل شهامة وكبرياء وتشجيع نظيف سيما وأن اسيا القارة الكبيرة ترقب اللقاء المنتظر.

كل الوفاء للفريقين الشقيقين ومبارك للفائز سلفا كونه سيكون ممثل الوطن وكرة القدم الأردنية.

وكنت سابقا قد راسلت موقع كورة أردنية بالرسالة الموجزة التالية مضمنا فيها فلسفتي ورؤيتي الخاصة بالكاتب المتخصص بالرياضة عامة وكرة القدم خاصة والتي احد اهم بنيان ومنعه وقوة الدول وحضارتها ولا يغيب عن البال محاولات البعض لمحاربة كرة القدم الاردنية دونما كلل أو ملل كظلم الفيصلي عربيا والان محاولات جادة لإفشال مسيرة اتحاد غرب آسيا بعد الرفض الأردني بنقل مقره للرياض.

الاخوة فريق عمل كورة اردنية والسيد المشرف المحترم يسعدني تقديم طلبي هذا للانضمام الى فريقكم المميز للاسباب الاتيه :-

1. رغبتي العارمة بالعمل ضمن فريقكم الاحترافي لخدمة كرة القدم الاردنية دونما تحيز وتعصب نادوي .

2. قدرتي ككاتب شامل ورياضي بشكل خاص حيث عندي الخبرة اللازمة ببواطن كرة القدم الاردنية ومتابعتها منذ عام 1980 ولليوم سواء بحضور المباريات او المتابعه الصحفية الرياضية كقارئ نهم ومتابع لادق شؤونها نادويا ووطنيا .

3. ارجو كتابة اسمي الثلاثي على محرك بحث جوجل وستجدوا نتاجي الاعلامي وجودة قلمي وعندي ثقة مطلقة باضافة نوعية مميزة بقلمي لفريق عملكم ودمتم .
وفي الختام لا بد من توجيه الشكر الموصول لقوات الدرك الأردنية على تقديم الرعاية الأمنية الأبوية والحفاظ على أمن وسلامة الجماهير وضبط الملاعب بمنتهى الروح الرياضية والحضارية التي يستحقها الوطن وقائده الرياضي الأول جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم حفظه الله ورعاه.






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 5899
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
12-05-2018 03:00 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم