حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الأحد ,25 فبراير, 2018 م يوجد الآن عدد (4886) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 10303

بريق لا ينطفئ

بريق لا ينطفئ

بريق لا ينطفئ

12-02-2018 08:51 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : عبدالله العزّام
ضوضاء اتية من الطابق العلوي وكل شيء يلفت الأنظار، وفي كل خطوة هناك تعجب، والعيون ترائي العيون على جسده الهش المندفع بمشاعره وأشيائه، البعض يتطوع يسد الطريق عليه، ويكثر المتطوعون في التفسير والتخمين، البعض يتحرك إلى الأمام وإلى الخلف بغرض الإستكشاف والإستنتاج، والعيون اللآمعة أعياها البحث والتنقيب، هيجان شعوري غامض .. وجوه تتجّهم .. وعيون تلتهب .. والكل يخوص في الواقع - والإفتراضي، ولا شيء سوى السعي إلى نزع الأشياء وبث المنغصات من أجل كذا وكذا!!
منذ تلك اللحظة وبكل توكيد لم يكن بوسع ذاك الجسد الرفيع المشدود والمتوتر إلى أقصى الدرجات بتردداته وتحدياته، أن يتباطأ في السير حتى لو أراد ذلك، وفي المقابل سيظل منقوعاً في تقاليد وثقافة الأعراف القديمة، وسيبقى يبذل جهداً صادقاً ليقدر طيب الأصل وعراقته حق قدره، ليقر تفانيه وتصلبه في إضاءة الحنايا المظلمة بعيداً عن المناكدة والتضييق كما كان يفعل كثيرون آخرون!
في الحقيقة من يأمن الدنيا يكن مثل قابض على الماء خانته فروج الأصابع، وبالطبع من البديهي أن المستقيمات المتوازية لا تتقاطع مهما كان شكلها، والمسألة ببساطة أن صوت الذاكرة ترك أثرا لا يزول إلى حد الطرافة، والحق كل الحق أن المساهمات ستظل حاضرة، وأن بوابة تشرين ثاني ستظل تطرق ليبقى بريقها!.






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 10303
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
12-02-2018 08:51 AM

سرايا

لا يوجد تعليقات
لا يمكن اضافة تعليق جديد

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم