حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الثلاثاء ,25 سبتمبر, 2018 م يوجد الآن عدد (4934) زائر
طباعة
  • التعليقات: 5
  • المشاهدات: 75838

احمد عبيدات .. ايقونة الاصلاح الوطني .. ملآى السنابل تنحني بتواضع والفارغات رؤوسهن شوامخ

احمد عبيدات .. ايقونة الاصلاح الوطني .. ملآى السنابل تنحني بتواضع والفارغات رؤوسهن شوامخ

احمد عبيدات  .. ايقونة الاصلاح الوطني  ..  ملآى السنابل تنحني بتواضع والفارغات رؤوسهن شوامخ

31-10-2017 09:34 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - رجل دولة بامتياز ،تشتم منه عطر وصفي وهزاع ، نال شرف قيادة المخابرات ورئاسة الحكومة رغم الحوامل والقارعات التي تتزلزل لها الجبال ، وقد قالها بكل اعتزاز أنه ابن فلاح بسيط من الشمال الاردني وأن أباه قد علّمه قيمتين اثنتين ' الرجولة وعدم الظلم' لم ينسهما وبقيتا محفورتين في عقله وقلبه ، رجل وطن بعنوان عريض حمل صورة فارس يمتطي صهوة جواده ، وهو يشهر سيفه في وجه لصوص المال العام والحاقدين على الاردن .

الباشا احمد عبيدات .. ولد عام 1938 في قرية حرثا / إربد ، حصل على شهادة البكالوريوس في القانون من جامعة بغداد عام 1961.عمل في بداية مساره المهني مدرسا في وزارة التربية والتعليم ،ثم التحق بجهاز المخابرات سنة 1964 تدرج في الرتب والمناصب حتى عيّن مدير المخابرات العامة عام 1974حتى عام 1982 .

دخل الحكومة وزيرا للداخلية في 1982، حتى 1984، ثم كلفه جلالة الملك الحسين رحمه الله بتشكيل الحكومة عام 1985.
عيّن عضوا في مجلس الأعيان بعد استقالة حكومته حتى عام 1994، إذ طلب منه الاستقالة بعد اعتراضه على توقيع معاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية 1994.

عهد إليه الملك عبد الله الثاني في عام 2003 إنشاء المركز الوطني لحقوق الإنسان، وظل رئيسا لمجلس أمنائه حتى طلب منه رئيس الوزراء الأسبق نادر الذهبي الاستقالة إثر إصداره بيانا سياسيا وقعته عشرات الشخصيات انتقد فيه أسلوب إدارة الدولة .
الباشا ابو ثامر الذي حفر اسمه بأحرف من نور في ذاكرة الشرفاء الذين ما بدلوا عن محبة هذا الوطن تبديلا ، وما نكصوا على اعقابهم في ذات محنة او كرب ...

عبيدات اردني الهوى وفلسطيني الوجع.. لم يتعب وان تعب الاخرون ،كانت لاؤه تجلجل في فضاء قبة مجلس الامة ،رافضا معاهدة وادي عربة 'المشؤومة'، ليؤكد انه صاحب موقف ومبدأ ، لا يساوم او يزاود على ثوابته الوطنية .

عبيدات .. الباشا الحقيقي والمعلم الكبير بحكمته ونظافة يده وفقره وابتسامته ، لا يأبى بالهرير لانه الكبير ، يترفع عن الصغار ومن تخرج من مدرسة النقائض، فهو الذي يمتلك خوابي يعمرها الطهر والمكارم .
كل عام وانتم بألف خير يا باشا لتبقى الفارس النبيل في ذاكرة الوطن .






طباعة
  • التعليقات: 5
  • المشاهدات: 75838
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
31-10-2017 09:34 AM

سرايا

2 -
حقا انه صاحب كلمه وموقف ومحفورا اسمه في ذاكرة الاردنيين امد الله في عمرك ابا ثامر
04-11-2017 01:01 PM

خالد موسى ابو علوش

التبليغ عن إساءة
3 -
سيبقي احمد باشا عبيدات اسمة في ذاكرة الاردنينن لانة كان مدافع عن حقوقهم ضد الفاسدين حماك الله ابا ثامر
10-11-2017 03:22 PM

اشرف العضايلة الكرك

التبليغ عن إساءة
4 -
رجل يستحق كل التقدير والاحترام لانه قامه عاليه وجميع مواقفة مشرفه , يفخر بها الاردنيون.
14-11-2017 03:49 AM

محمد العبادي

التبليغ عن إساءة
5 -
سلام على الشرفاء ، ولكل من ينتمي لمحبة الوطن والهاشميين الشرفاء ، يكفي أن أقول : عندما كان رئيساً للوزراء ظلّ يتنقل بسيارة مرسيدس لف عادية جداً والأهم بدون موكب أو حراسة وأحيانًا بدون سائق .
21-11-2017 02:42 PM

عوّاد حجازين

التبليغ عن إساءة
6 -
المواقع التي شغلها والمنتمين للوطن يشهدوا بذلك
22-11-2017 07:59 AM

خليفات

التبليغ عن إساءة
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم