حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الثلاثاء ,25 سبتمبر, 2018 م يوجد الآن عدد (4946) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 39533

الطفلة "لين" تستصرخ أهل الخير لنجدتها .. و انتشال اهلها من شبح الديون التي تراكمت بسببها (وثائق)

الطفلة "لين" تستصرخ أهل الخير لنجدتها .. و انتشال اهلها من شبح الديون التي تراكمت بسببها (وثائق)

الطفلة "لين" تستصرخ أهل الخير لنجدتها  ..  و انتشال اهلها من شبح الديون التي تراكمت بسببها (وثائق)

03-08-2017 11:18 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

سرايا - محمد النواطير - لين صاحبة الاثني  عشر ربيعًا لم تكن تعلم أنّ الله سيحرمها نعمة السمع وهي بنعومة أظافرها وتتعرض لشتى أنواع السخرية من قريناتها في المدرسة وفي الحي الذي تقطنه في إحدى محافظات الشمال ، الأمر الذي دعا والديها إلى طلب يد العون من أهل الخير كي تتمكن من التخلص على الأقل من ما تتعرض له 'لين'

 

و في التفاصيل التي روتها والدة 'لين' الذي يعمل زوجها حدادًا كي يسدَّ رمق أولاده ويكفيهم شر الفقر المدقع بعد أنْ  أثقله الدّين الكبير بسبب نفقات علاج ابنته التي فاقت الـ(15000) دينار والذي كان المبلغ ثمنًا لجهاز 'القوقعة' الذي تم تركيبه لابنته عام 2010 ، ومنذ ذلك التاريخ وهم يرزحون تحت وطأة الدّيون وتراكم أجرة البيت ، حتى أصبحوا مهددين بالطرد منه في حال لم يسددوا تلك الدّيون .

 

وأضافت والدة 'لين' أن الديوان الملكي العامر قام بدفع تكاليف إجراء العملية في ذلك الوقت فقط وكان عليهم لزامًا الاستدانة من هنا وهناك من أجل توفير ثمن الجهاز المذكور أعلاه ، وجزء من أهل الخير حتّى تمكنوا من شرائهِ وتركيبه لابنتهم أثناء العملية الجراحيّة .

 

وبينت أنّ ' لين '  تحسنتْ بشكل طفيف بعد إجراء العملية وتركيب القوقعة ، لافته إلى أنّ الجهاز يحتاج إلى بطاريات شهريًا بقيمة 45 دينار من نفس شركة الأجهزة الطبية التي تم شراؤه  منها، وتعرض الجهاز للعطل واحتاج للصيانة التي كلّفتْ مبلغ 410 دينار تم جمع 150 منها من أهل الخير و تبقى 260 لم يتم سدادها للآن وأصبحوا مهددين بحرمان ابنتهم من السمع وخراب الجهاز بسبب عدم صيانته المكلفة وتعودُ لسيرتها الأولى .

 

وأوضحت لسرايا ودموعه الحرّى تسبقُ عباراتها وكلماتها أنّ ' لين '  أصبحتْ مصاريفها كثيرة جدًا فقد كانت تدرسُ في مدرسة حكومية ، وتعرضتْ للأذى من قريناتها من خلال شد الجهاز من أُذنها وهذا ما كان  يسبب لها الألم والإحراج والاستهزاء أثناء ذلك وتعود باكيةً للبيت كلما تعرضت لذلك وهي تشعر أنّها أقل من زميلاتها بسبب إعاقتها الدائمة والجهاز الذي تم تركيبه خلف أُذنها .

 

 وأشارت إلى إنّه اضّطر والدها إلى نقلها لمدرسة خاصة رغم علمه بأنّ ذلك سييزدُ من معاناته الماديّة ألا أنّه آثر بذلك على حساب وضع ابنته النفسيّ والصّحي وتحصيلها المدرسي ، ومن أجل العناية بها و الانتباه عليها ، وجراء ذلك يقول والد لين أنّه  تراكمتْ عليهم الأقساط لتبلغَ 800 دينار.                        

 سرايا بدورها تعرض معاناة لين أولا أمّام أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء في أردن الخير والعطاء لعلّ أحدهم ينقذها وينقذ ذويها من الخوف الدائم من أن تحرمَ لين السمع أو يرزح والدها في السجن بسبب تراكم ديون علاجها وأجرة البيت رغم عمله بالحدادة التي لا تكاد تسدُّ رمق الأسرة المكونة من خمسة أفراد .

 

 

لِمَنْ أراد مساعدة لين وأهلها التواصل على الرقم التالي ( 0799189578 )

 

 

 






* يمنع إعادة النشر دون إذن خطي مسبق من إدارة سرايا
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 39533

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم