تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الخميس ,13 أغسطس, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 10288

امام وزير الاشغال العامة

امام وزير الاشغال العامة

امام وزير الاشغال العامة

20-02-2016 10:31 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

سرايا - يطالب مواطنون في مدينة الطفيلة بإعادة تأهيل الطريق الرديف للطريق الرئيس، الممتدة من وسط حي البحرات إلى منطقة الحسين والذي تردت أوضاعه وأصبح مليئا بالحفر والمطبات، مما شكل معاناة كبيرة لسالكيه.

وأشاروا إلى أهمية الطريق الذي يصل بين الطفيلة ومنطقة الحسين ، لكونه طريقا مختصرا ورديفا في حال إغلاق الطريق الرئيس لأي سبب، ويخدم مناطق وأحياء عديدة في مدينة الطفيلة كحي الإسكان وأطراف من حي البحرات.

ولفتوا إلى أن الطريق بالرغم من تعبيده قبل أعوام قليلة مضت إلا أنه عاد إلى حالة من التردي، حيث تكثر عليها الحفر والهبوطات والتشققات، بحيث أصبح يشكل معاناة لمستخدميه من سائقي المركبات، مشيرين إلى أن العديد من الينابيع في الطريق أدت إلى هبوط مسافات منه كما تشكلت برك وحفر تمتلئ بالمياه شتاء، علاوة على تشكل التصدعات عليه، ما يحيله إلى طريق لا يمكن توفير عناصر السلامة المرورية عليه.

وقال المواطن محمد المرافي من سكان المنطقة أن الطريق بات بحاجة ماسة إلى إعادة تأهيل من خلال معالجة الأجزاء التي تعاني من الهبوط، والتي نجمت عن وجود ينابيع مياه عديدة في المنطقة، بحيث أصبحت تتجمع على شكل برك وساهمت في خضوع أجزاء من الطريق وهبوط مناسيبها عن مستوى سطح الإسفلت.

وبين المرافي أن الطريق يعتبر من الطرق المهمة لكونه رابطا بين العديد من المناطق ومدينة الطفيلة، لدرجة استخدامه بشكل كبير من قبل سائقي المركبات لكونه طريقا مختصرا ويصل أحياء متعددة في المنطقة كما يربط المدينة بالقرى في منطقة الحسين وصولا إلى طريق الغور.
وأشار عيد القيسي من سكان حي إسكان منطقة حاصدة إلى أهمية إعادة تأهيل الطريق، والذي لم يشهد أي أعمال صيانة له بالرغم من تشكل عدد من تجمعات المياه في كل شتاء عليه على مدار عدة أعوام ، ما شكل هبوطات باتت تشكل معيقات مرورية.

ولفت القيسي إلى أن البلدية أوجدت عبارة صندوقية عند أحد مقاطعه المنخفضة لتلافي تجمع المياه هناك، ولكنها لم تعمل على صيانة بقية الأجزاء منه. من جهته بين رئيس بلدية الطفيلة الكبرى المهندس خالد الحنيفات إلى أن البلدية وضعت ضمن خططها لتحسين واقع الطرق الداخلية في مناطق البلدية إعادة تأهيل حزمة من الطرق لتحسين واقعها بشكل عام ولتسهل مجمل خدمات الطرق في الطفيلة.

ولفت الحنيفات إلى أن البلدية قامت في وقت سابق بإنشاء عبارة صندوقية تستوعب كميات المياه المتجمعة وتصرفها بدلا من تشكل تجمعات على شكل برك، مؤكدا أن أكبر مشكلة يعاني منها الطريق مرورها من خلال منطقة تتميز بكونها منطقة ينابيع مائية صغيرة الحجم وعديدة بما يحيلها إلى منطقة مستنقعات.

وقال إن البلدية تعكف حاليا ومن ضمن مشروعات الطرق الداخلية التي تعمل على إعادة صيانتها وتأهيل الطريق الواصل بين جنوب المدينة وغربها وبعض المناطق والقرى في منطقة الحسين.
وشدد على أهمية معالجة المعيقات الحقيقية والتي تسببت بتردي أجزاء من الطريق خصوصا ينابيع المياه في المناطق التي تمر منها الطريق، من خلال رفع جدران جانبية كأجنحة مساعدة في عدم وصول المياه إلى سطح الطريق ومن ثم إعادة تعبيدها بالرغم من أنه تم تعبيدها بالخلطة الساخنة قبل فترة لم تتجاوز خمسة أعوام.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 10288

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم