حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الخميس ,17 أكتوبر, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 6628

الدوري في اوروبا .. انقلاب في انجلترا وثورة اهداف في اسبانيا

الدوري في اوروبا .. انقلاب في انجلترا وثورة اهداف في اسبانيا

الدوري في اوروبا  ..  انقلاب في انجلترا وثورة اهداف في اسبانيا

25-10-2010 02:58 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

سرايا - اسقط ارسنال مضيفه مانشستر سيتي الذي لعب 85 دقيقة بعشرة لاعبين بثلاثية نظيفة في المباراة التي اقيمت بينهما على ملعب سيتي اوف مانشستر في ختام المرحلة التاسعة من بطولة انكلترا لكرة القدم مساء امس الاحد.

 

وصعد ارسنال الى المركز الثاني برصيد 17 نقطة متساويا مع مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي بفارق خمس نقاط عن تشلسي المتصدر.

 

وكانت نقطة التحول في المباراة طرد مدافع مانشستر سيتي ديريك بوياتا بعد مرور خمس دقائق اثر تدخله العنيف على صانع العاب ارسنال الاسباني سيسك فابريغاس فاكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين, فدفع ثمن هذا الامر في النهاية.

 

وكانت الفرصة الاولى لمانشستر سيتي عندما مرر الارجنتيني كارلوس تيفيز كرة متقنة داخل المنطقة باتجاه الاسباني دافيد سيلفا الذي تابعها بحرفنة بكعبه لكن الحارس البولندي فابيانسكي تصدى لمحاولته ببراعة (7).

 

ونجح الفرنسي الدولي سمير نصري في افتتاح التسجيل بعد لعبة مشتركة رائعة مع الروسي اندره ارشافين فانفرد بالحارس جو هارت ورفع الكرة من فوقه مسحلا هدف ارسنال الاول (21).

 

وحاول مانشستر سيتي العودة في المباراة لكنه وجد صعوبة كبيرة في اختراق جدار ارسنال الذي سنحت له فرصة ذهبية لمضاعفة غلته عندما احتسب الحكم ركلة جزاء اثر مخاشنة البلجيكي فانسان كومبانتي لفابريغاس داخل المنطقة لكن هارت تصدى لمحاولة الاخير ببراعة (45).

 

وضغط مانشستر سيتي في الشوط الثاني وكاد يدرك التعادل لكن فابيانسكي انقذ مرماه مرة جديدة في محاولة لجيمس ميلنر (62).

 

وفي غمرة هجمات مانشستر سيتي استغل ارسنال هجمة مرتدة سريعة وتردا في تشتيت الكرة داخل المنطقة من مدافعي الاول ليضيف له الكاميروني الكنسدر سونغ الهدف الثاني (67).

 

واشرك مدرب مانشستر سيتي المهاجم التوغولي ايمانويل ايدبايور ثم الايطالي ماريو بالوتيلي للخروج ولو بنقطة واحدة, لكن ارسنال قضى عل املهل عندما سجل له الاحتياطي الدنماركي نيكلاس يندانر الهدف الثالث قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق.واستعاد مانشستر يونايتد نغمة الفوز بعد ثلاثة تعادلات متتالية بفوزه على مضيفه ستوك سيتي 2-.1

 

والفوز هو الاول لمانشستر يونايتد خارج ملعبه هذا الموسم بعد ان فرط في الفوز على فولهام (2-2), وعلى ايفرتون (3-3), وكاد يفعلها اليوم ايضا لولا هدف مهاجمه المكسيكي خافيير هرنانديز اواخر المباراة.

 

ولم يقدم مانشستر يونايتد عرضا جيدا لكنه حقق الاهم باحراز نقاط المباراة الثلاث ليبقى على مقربة من المتصدر.

 

كان ستوك الذي يعتبر ندا عنيدا على ملعبه بريتانيا ستاديوم, الافضل في نصف الساعة الاول لكن مانشستر يونايتد نجح في افتتاح التسجيل بطريقة غريبة عندما تلقى هرنانديز كرة من نيمانيا فيديتش فسددها برأسه خلفية لامست اليد اليمنى للحارس الدنماركي توماس سورنسن وتابعت طريقها داخل الشباك (27).

 

وحاول ستوك سيتي تعديل النتيجة في الشوط الثاني لكنه اصطدم بالثنائي ريو فرديناندو فيديتش الدي دافع عن مرماه ببراعة قبل ان يدرك المهاجم التركي تونكاي التعادل عندما خدع المدافع الفرنسي باتريس ايفرا وتوغل داخل المنطقة قبل ان يسدد بيسراه كرة بعيدا عن متناول الحارس الهولندي العملاق ادوين فان در سار (82).

 

وظن الجميع بان مانشستر يونايتد سيتابع نزيف النقاط, لكن هرنانديز لعب دور المنقذ عندما استغل تمريرة من ايفرا ليتابع الكرة داخل الشباك من مسافة قريبة (86) مانحا فريقه فوزا هو في امس الحاجة اليه.

 

وتنفس ليفربول الصعداء بفوزه على بلاكبيرن 2-1 مسجلا انتصاره الثاني فقط هذا الموسم.

 

وصمد دفاع بلاكبيرن طوال الشوط الاول قبل ان تسجل الاهداف الثلاثة في مدى خمس دقائق في مطلع الشوط الثاني.

 

افتتح المدافع اليوناني كيرياكوس التسجيل لليفربول بكرة رأسية (48), ثم تعادل بلاكبيرن بواسطة مدافع ليفربول جيمي كاراغر خطأ في مرمى فريقه (51), قبل ان يمنح الاسباني فرناندو توريس الفوز لليفربول بعد كرة عرضية اسكنها الشباك (53).

 

فيورنتينا يتنفس الصعداء في ايطاليا

 

تخلص فيورنتينا من المركز الاخير موقتا بفوزه الصعب على ضيفه باري 2-1 امس الاول السبت في افتتاح المرحلة الثامنة من الدوري الايطالي لكرة القدم.

 

وسجل ماركو دوناديل (34) والبرتو جيلاردينو (82) هدفي فيورنتينا, واليساندرو باريزي (90) هدف باري.

وهو الفوز الثاني لفيورنتينا هذا الموسم مقابل تعادلين و4 هزائم فرفع رصيده الى 8 نقاط وارتقى الى المركز الحادي عشر, فيما مني باري بخسارته الثالثة على التوالي وتجمد رصيده عند 8 نقاط في المركز الخامس عشر.

 

وواصل لاتسيو عروضه الرائعة في مطلع الموسم الحالي وابتعد مؤقتا بفارق 5 نقاط عن قطبي مدينة ميلانو بفوزه على ضيفه كالياري 2-.1

 

ورفع فريق العاصمة رصيده الى 19 نقطة متقدما بفارق 5 نقاط عن ميلان الثاني الذي يلعب مساء اليوم  ضد نابولي, وانترميلان الذي التقى لاحقا مع سمبدوريا.

 

على ملعب اولمبيكو في العاصمة, تابع لاتسيو نتائجه الايجابية وافتتح له سيرجيو فلوكاريس التسجيل عندما اطلق كرة قوية عانقت شباك كالياري بعد ان ارتدت الكرة اليه اثر تسديدة من زميله البرازيلي هرنانيس (21).

 

واضاف لاتسيو الهدف الثاني عن طريق الحظ لان الكرة العرضية اصطدمت بستيفانو ماوري الذي تعثر وسقط غعلى الارض فارتطمت به وانحرفت داخل الشباك (53).

 

ونجح كالياري في تقليص الفارق بعد ست دقائق من كرة رأسية سابحا في الهواء, فعاش انصار لاتسيو اوقاتا عصيبة في نصف الساعة الاخير لكن دفاع الفريق نجح في قيادة المباراة الى بر الامان.

 

في المقابل, استمرت عروض الطرف الاخر في العاصمة, نادي روما مخيبة فاكتفى بالتعادل السلبي مع مضيفه بارما. بيد ان المدير الرياضي في الفريق دانييلي برادي اكد بان لا نية لدى مجلس ادارة النادي في تغيي المدرب الحالي كلاوديو رانييري على الرغم منم النتائج المخيبة التي يحققها الفريق باشرافه هذا الموسم.

 

وفشل يوفنتوس في حصد نقاط مبارياته الثلاث ضد بولونيا بتعادله سلبا معه, والصعود بالتالي الى المركز الثاني مؤقتا.

 

وسنحت امام السيدة العجوز فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما منح الحكم ركلة جزاء مشكوك في صحتها لدى ارتماء الصربي ميلوش كراسيتش داخل المنطقة, قبل ان تقول العدالة كلمتها لان حارس باليرمو اميليانو فيفيانو تصدى لمحاولة فيتشنزو ياكوينتا (34).

 

وفاز ليتشي على بريشيا 2-.1 سجل للفائز اوفيري (54) ودي ميكيلي (61), وللخاسر كاراتشيولو (19) وتغلب جنوى على  كاتانيا بهدف سجله روسي (68).

 

وفاز كييفو فيرونا على تشيزينا 2-.1 سجل للفائز سيزار (31) وثيريو (90+1), وللخاسر غوانا (45 خطأ في مرمى فريقه.

 

وتغلب اودينيز على باليرمو 2-.1 سجل للفائز بنعطية (9) وانطونيو دي ناتالي (54 من ركلة جزاء), وللخاسر بينيا (83) وتختتم المرحلة اليوم الاثنين بلقاء نابولي مع ميلان.

 

اهداف غزيرة في اسبانيا

 

اعاد المهادم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه ريال مدريد الى الصدارة بتسجيله سوبر هاتريك في المباراة التي سحق فيها ضيفه راسينغ سانتاندر 6-1 امس الاول السبت في افتتاح المرحلة الثامنة من الدوري الاسباني.

 

واستعاد النادي الملكي الريادة بعدما ازاحه عنها غريمه التقليدي برشلونة حامل اللقب لمدة ساعتين فقط اثر تغلبه على مضيفه سرقسطة بثنائية نظيفة لنجمه الارجنتيني ليونيل ميسي.

 

وفاز  خيتافي على سبورتينغ خيخون(3-صفر) وبذات النتيجة تغلب    اوساسونا على ملقة(3-صفر) وفاز اسبانيول على ليفانتي (2/1) فيما تعادل الميريا مع هيركوليس اليكانتي(1-1)

 

مونبلييه ينهي مسلسل انتصارات برين الفرنسي

 

الحق مونبلييه الخسارة الاولى بمضيفه رين المتصدر عندما تغلب عليه 1-صفر امس الاول السبت في افتتاح المرحلة العاشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

 

ويدين مونبلييه بفوزه الى جوريس ستيف مارفو الذي سجل الهدف في الدقيقة 43 فصعد الى المركز الخامس موقتا برصيد 17 نقطة.

 

وتعادل ارل افينيون مع ليون)1-1) فيما خسر باريس سان جرمان على ارضه امام  اوكسير)2-3)

وفشل رين في استغلال النقص العددي لادراك التعادل على الاقل بعد طرد غاري بوكالي في الدقيقة ,63 قبل ان يتساوى الفريقان على ارضية الملعب بطرد قادر مانغان في الدقيقة .83

 

ورغم خسارته بقي رين في الصدارة برصيد 19 نقطة بعدما اهدر سانت اتيان مطارده المباشر تعثره وفرصة استقباله لكاين الصاعد حديثا الى دوري الاضواء وسقط في فخ التعادل 1-.1

 

وكان كاين البادىء بالتسجيل عبر مهاجمه الدولي المغربي يوسف العربي في الدقيقة 39 رافعا رصيده الى 6 اهداف فانفرد بالمركز الثاني على لائحة الهدافين, وانتظر سانت اتيان الدقيقة 82 لادراك التعادل عبر ايمانويل ريفيير.

 

وكان بريست الوافد الجديد ايضا على دوري النخبة هذا الموسم, المستفيد الاكبر من خسارة رين وتعادل سانت اتيان فلحق بالاخير الى المركز الثاني برصيد 18 نقطة بفارق نقطة واحدة خلف الاول, وذلك بفوزه الثمين على مضيفه بوردو بطل الموسم قبل الماضي بهدفين نظيفين سجلهما رومان بوييه (6) وبونوا لوسوامييه (80).

 

ولم تكن حال موناكو افضل من بوردو وسقط على ارضه امام فالنسيا بهدفين نظيفين سجلهما غريغوري بوجول (32 و51) رافعا رصيده الى 5 اهداف على لائحة الهدافين.

 

وحقق نانسي فوزا بشق النفس على ضيفه لوريان بهدف وحيد سجله جوليان فيريه في الدقيقة التاسعة.

 

واكمل الضيوف المباراة بعشرة لاعبين اثر طرد ليونيل كابون في الدقيقة .60

وحذا حذوه لنس بتغلبه على ضيفه نيس بهدف وحيد سجله الدولي التونسي عصام جمعة في الدقيقة الاخيرة.

وصعد تولوز الى المركز الرابع بفوزه الثمين على مضيفه سوشو بثلاثة اهداف لسجلهما كونغر من غوادلوب (73 و89) والارجنتيني ماورو سيتو (80) مقابل هدف لجيوفري تولاسن (1+90).

�[� ��� p فنهايم بتسجيله هدف التعادل 1-1 في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع في المرحلة التاسعة من بطولة المانيا لكرة القدم امس الاحد.

 

على ملعب سيغنال ايدونا بارك وامام 80 الف متفرج, تقدم الضيوف بهدف للسنغالي ديمبا با اثر تمريرة البرازيلي لويز غوستافو (10).

وسنحت الفرصة امام دورتموند لادراك التعادل عندما احتسب له الحكم ركلة جزاء اثر لمس مدافه هوفنهايم الغاني اسحاق فورسا الكرة بيده داخل المنطقة فانبرى لها التركي الدولي نوري شاهين ونجح في التسجيل لكن الحكم الدولي الالماني فولفغانغ ستارك امره باعادتها لان احد زملاء شاهين دخل منطقة الجزاء بطريقة غير شرعية, وعندما قام شاهين بمحاولته الثانية تصدى لها الحارس توم ستاركه (16).

وحاصر اصحاب الارض هوفنهايم لفترات طويلة من دون ان يتمكن من تعديل النتيجة حتى الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع عندما احتسب الحكم ركلة حرة لدورتموند احتج عليها طويلا ساليهوفيتش فطرده الحكم قبل ان ينفذ البرازيلي دا سيلفا الركلة داخل الشباك مانحا فريقه نقطة ثمينة.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 6628
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
25-10-2010 02:58 AM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم