حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الخميس ,15 نوفمبر, 2018 م
طباعة
  • المشاهدات: 22574

بالصور : مطعم إندونيسي تتصرف فيه وكأنك في بيتك

بالصور : مطعم إندونيسي تتصرف فيه وكأنك في بيتك

 بالصور : مطعم إندونيسي تتصرف فيه وكأنك في بيتك

20-12-2015 10:50 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

سرايا - يحاول مطعم الشقة في العاصمة الإندونيسية جاكرتا The apartment كسر نمط الحياة المعروف داخل المطاعم وتطبيق مفهوم جديد٬ وهو ترك الزائر بكامل حريته وكأنه في بيته٬ بكل ما يعنيه البيت من معاني الراحة وعدم التقيد بالرسميات٬ فلا توجد قيود في مكان جلوسه٬ أو طريقة تناوله الطعام٬ بمعنى آخر أنه حر وكأنه في بيته تماماً.

يوفر المطعم٬ الذي افتتح سنة ٬2009 بيئة مماثلة للبيت وبمجرد دخولك باب المطعم تشعر وكأنك دخلت بيتك٬ خاصة عندما تجد أن الجرسون يرتدي بيجامه ويخاطبك قائلاً هل تود تناول عشاءك في غرفة النوم أم في غرفة أخرى؟ سماعك هذا السؤال ورؤيتك لهذا المشهد يدفعانك لممارسة حياتك الطبيعية كالتي اعتدت عليها يومياً داخل بيتك دون حرج؛ فتدخل غرفة النوم لترتاح قليلاً٬ ثم تخرج إلى الشرفة لترى العالم من حولك٬ ثم تجلس تتناول طعامك أو مشروبك في أي مكان تريد٬ وفي النهاية يمكنك دخول الجاكوزي لتريح أعصابك٬ افعل ما تشاء دون جدول ُمَعد أو ترتيب مسبق؛ أنت في بيتك.

تقع مطعم الشقة The apartment في منطقة جنوب العاصمة جاكرتا تدعى كونينجان ٬Kuningan وهو عبارة عن منزل واسع توزعت طاولاته على سبع غرف متنوعة٬ كل غرفة لها طابعها الخاص الذي يختلف عن الأخرى؛ فهناك غرفة للنوم وأخرى للدراسة وثالثة للمعيشة وهكذا٬ بالإضافة إلى مطبخ ودورة مياه وشرفات ومكتبة ومخزن٬ ويأخذك الجرسون في جولة بين تلك الغرف لتختار المكان الذي تود الجلوس فيه٬ ولك الحرية في تغييره بعد فترة والجلوس في مكان آخر .. لأنك في بيتك.

بعض الزوار يتناول طعامه في غرفة المعيشة أمام التلفاز٬ ثم يحتسي قهوته في المكتبة أثناء تصفحه بعض الكتب٬ بينما البعض الآخر يفضل الجلوس في الشرفة طوال الوقت٬ وهذه هي ميزة المطعم. ويقول مالك المطعم بوديمان جاني Budiman Gani أن العمل استمر أحد عشر عاماً متواصلة للخروج بهذا المنظر المريح والملائم لفكرة جديدة تطبق لأول مرة في العالم٬ ويقول بأن هذه الفكرة جاءته حينما دار حول العالم ووجد أن كل المطاعم تشترك في نمط وأسلوب واحد لا يختلف من مطعم لمطعم٬ ولا من دولة لأخرى٬ فقال لم لا أفعل شيئاً مختلفاً.

ويقدم مطعم البيت وجبات متنوعة بأيدي طهاة أوروبيين وإندونيسيين٬ وتغلب على نكهاته الطابع الإيطالي٬ وبما أنه بيت كل زائر فالمطعم لا يغلق أبوابه مطلقاً حتى في العطلات أو نهاية الأسبوع٬ ويفتح أبوابه يومياً من ساعة مبكرة لمن يريد تناول الفطور قبل موعد عمله٬ وذلك من الساعة السابعة والنصف صباحاً حتى منتصف الليل.

 






طباعة
  • المشاهدات: 22574

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم