حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الخميس ,23 مايو, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 20225

الخرابشة امام البرلمان الدولي : الارهاب هو الاحتلال الصهيوني لفلسطين

الخرابشة امام البرلمان الدولي : الارهاب هو الاحتلال الصهيوني لفلسطين

الخرابشة امام البرلمان الدولي : الارهاب هو الاحتلال الصهيوني لفلسطين

20-10-2015 12:42 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - سرايا- لقى النائب المحامي محمود الخرابشة كلمة وافية وقوية أمام الاتحاد البرلماني الدولي 133 والمنعقد حاليا في جنيف .

وأكد الخرابشة في كلمته على أن الاحتلال الصهيوني لفلسطين هو الارهاب الحقيقي ، وهو سبب كل ارهاب في المنطقة .

ويشارك وفد برلماني أردني باجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي ، ويضم الوفد الاردني الاعيان طاهر كنعان و كمال ناصر و محمد قردن و النواب تمام الرياطي و سمير عويس وامنة الغراغير ونجاح العزة و ميرزا بولاد و امين عام مجلس النواب حمد الغرير ، بالاضافة الى النائب المحامي محمود الخرابشة .

وفيما يلي كملة النائب الخرابشة في اجتماعات اللجنة الاولى للامن والسلام العالميين في الاتحاد البرلماني الدولي ، والتي خص المدينة نيوز بنسخة منها :

بسم الله الرحمن الرحمن الرحيم

شكرا سيدي الرئيس

وانه لمن دواع سروري ان اشارك في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي / لجنة الامن والسلام باسم مجلس الامة في المملكة الاردنية الهاشمية .

اننا نعيش اوضاعا استثنائية في مكافحة الارهاب ، لذلك فاننا نحتاج الى جهود اسثنائية كي ينعم العالم بقيم الأمن والسلام ، ونحترم حقوق الانسان .

وقد عانى بلدي الاردن من الارهاب بجميع اشكاله ، وقد دفع ثمنا كبيرا لموافقة ومواقف قيادته ضد الإرهاب ، حيث اكد جلالة الملك - حفظه الله - بان الحرب على الارهاب هي حربنا .

سيدي الرئيس

تعتبر البرلمانات مسؤولة عن وضع الديمقراطية في خدمة الامن والسلام والتنمية ، ولكي نصل لعالم امن يقف ضد الارهاب والتطرف ، وهذا هو الواجب الاول للبرلمانات الوطنية ، والاتحاد البرلماني الدولي ، حيث يعتبر البرلمان المرجعية التي تعبر عن ادراك الشعوب واهتماماتهم ، ومواجهة التحديات ومنها الارهاب ، وضرورة تبني سياسية واضحة من قبل البرلمان الدولي والبرلمات الوطنية لتنفيذ الاتفاقيات الدولية وتطوير وضع التشريعات اللازمة لمكافحة الارهاب ، وبقاء الحكومات والمؤسسات في الدولة تحت مظلة المساءلة والمحاسبة ، لتقر اجواء ديمقراطية لعالم يسوده الامن والسلام .

وعلى الرغم من التقدم في حقل الديمقراطية الا اننا لا زلنا نعيش في عالم غير مستقر ، فالحروب والعنف والقوة المفرطة لا زالت حقيقة يومية في فلسطين وخاصة في القدس ، يمارسها المستوطنون المحتلون بالاعتداء على النساء والاطفال والشيوخ ،والمدنيين والمقدسات .

تحدثت عن الارهاب ، وهل اكثر من الاحتلال الصهيوني لفلسطين ارهابا ، ان الاحتلال هو قمة الارهاب ، والمولد للعنف ، واحد اهم المنابع والروافد الاساسية المغذية للارهاب .

السيد الرئيس

ان السلام والامن مطلب اساسي للديقمراطية والتنمية ، وانني ادعو لحل النزاعات من خلال الحوار السياسي والمفاوضات واحترام الآخر والقانون الدولي ، ومعالجة اسباب النزاع ، كما انني اؤكد على اهمية الدبلوماسية البرلمانية وقدرتها على حل النزاعات ، خاصة ونحن نشهد اعمالا ارهابية في كل جزء من العالم ، حيث تظهر جماعات ارهابية من الاصوليين الذين يتسترون تحت غطاء الدين ، مما يوجب على برلماناتنا تعاونا فاعلا لدعم قرارات مكافحة الارهاب والمعاهدات الدولية والاتفاقيات التي تستهدف مكافحة الارهاب ، وتتبنى سياسيات امنية معتدلة ومقبولة .

السيد الرئيس

كان بلدي الاردن قد عانى الكثير من الارهاب ، كما كان سباقا في مكافحته حيث تمكن من ترسيخ قيم الحق والعدالة والوسطية ، مما عزز وخلق بيئة امنة ومستقرة ، واستطاع رغم ما يحيط بالمنطقة من ارهاب وتطرف ان يثبت امنه واستقراره ، وان يكون ملاذا للاجئين .

لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 20225

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم