حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
السبت ,7 ديسمبر, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 5828

ازمة في الجيش الاسرائيلي بسبب الولاء لحاخامات

ازمة في الجيش الاسرائيلي بسبب الولاء لحاخامات

ازمة في الجيش الاسرائيلي بسبب الولاء لحاخامات

26-11-2009 04:00 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

 

سرايا - القدس -  يهز جدل كبير الجيش الاسرائيلي بعدما اظهر جنود متدينون نواياهم بعدم تنفيذ اوامر باخلاء المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية في حال صدورها.

 

 طلب الجيش الاسرائيلي من الحاخامات الذين يديرون مدارس تلمودية ترسل تلاميذها الى الجيش، بالتنديد علنا بالجنود العاصين للاوامر. وبحسب الجنرال تزفي زامير مدير الموارد البشرية في الجيش الاسرائيلي فان بعض الحاخامات يحضون اتباعهم الشباب على عصيان الاوامر المخالفة لمعتقدهم. وياتي هذا الامر بعدما صدرت احكام بالسجن على اربعة جنود رفعوا يافطات منددة باخلاء المستوطنات اليهودية غير الشرعية في الضفة الغربية، كما صدرت بحق زملاء لهم تدابير مسلكية.

 

ويؤدي هؤلاء الجنود الخدمة العسكرية في اطار نظام خاص يسمح لهم بتأدية الخدمة العسكرية مع مواصلة دراساتهم في المعاهد التلمودية. ويشمل هذا النظام نحو 1600 مجند جديد سنويا، يؤدون خدمتهم على خمس سنوات بدلا من ثلاث سنوات، تخصص منها سنتان فقط للانشطة العسكرية فيما الوقت الباقي مخصص للدراسات الدينية. ويعفى معظم الشباب اليهود المتدينين من الخدمة العسكرية مستفيدين من اتفاق مع الدولة يجيز لهم الدراسة في المدارس التلمودية (يشيفوت). الا ان المتدينين المنتسبين الى الحركة الصهيونية يعتبرون الخدمة العسكرية واجبا مقدسا.

 

وقال الحاخام الياكيم ليفانون مدير احدى المدارس التلمودية التي ينتسب اليها الجنود المدانون بعصيان الاوامر "لم اطلب منهم ان يرفعوا يافطات. طلابي يتصرفون بحسب قناعاتهم، لكني اقف الى جانبهم"، كما نقلت عنه صحيفة معاريف. وكتب الحاخام اليزدر ميلامد مقالا برر فيه عصيان الاوامر "المخالفة لشريعة التوراة".

 

غير ان اتحاد المدارس التلمودية الذي يضم 62 مدرسة، التزم عدم تشجيع الاحتجاجات السياسية للجنود، واكد معارضته "لهذه التظاهرات السياسية التي تعرض اسس الجيش الاسرائيلي وتماسكه الاجتماعي للخطر". واستدرك الاتحاد "لكننا ندعو الى نقاش في المجتمع الاسرائيلي حول استخدام الجنود الاسرائيليين في مهمات من اختصاص الشرطة" في اشارة الى اخلاء المستوطنات غير الشرعية.

 

وطالب حاخام الجيش الاسرائيلي افيهاي رونسكي ذو الخلفية الصهيونية بطرد الجنود المخالفين للاوامر من الجيش، لكنه انتقد ايضا "ارسال المجندين للقيام بمهمات الشرطة". وتضاعف في السنوات الاخيرة عدد الضباط المتحدرين من اوساط صهيونية متدينة داخل الجيش.

 

واكد المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي عدم وجود احصاءات بهذا الشأن غير ان مدير معاهد الاعداد العسكري الحاخام موشيه هاغر قدر نسبة الضباط المتدينين ب 30%. وبحسب الحاخام هاغر، وهو ضابط احتياط برتبة عقيد، فان "عصيان الاوامر قد يدمر الجيش من الداخل (...) لكن طلابنا لا يرجعون الينا دائما في تصرفاتهم وهم في الخدمة". وينشر على الصفحة الاساسية للموقع الاكتروني للمدارس التلمودية تاكيد على انه "لا يوجد تمرد في الجيش (...) نحن في قلب معركة من اجل القيم الروحية والوطنية لشعبنا ومستقبله على الارض المقدسة".


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 5828
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
26-11-2009 04:00 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم