حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,4 أكتوبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 23397

النواب يطالبون بإعادة العمل بقانون جواز السفر الأحمر لهم لتسهيل مهامهم في المطارات

النواب يطالبون بإعادة العمل بقانون جواز السفر الأحمر لهم لتسهيل مهامهم في المطارات

النواب يطالبون بإعادة العمل بقانون جواز السفر الأحمر لهم لتسهيل مهامهم في المطارات

26-09-2009 04:00 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

 
سرايا ـ عصام مبيضين - كشفت مصادر نيابية مطلعة " لسرايا " أن وجود سعي نيابي، كبير من اجل إعادة امتلاك جواز السفر الأحمر.. وتتركز الضغوط النيابية في هذه الفترة على إحياء قانون الجوازات الذي يشكل "أمنية شخصية" لغالبية النواب؛ كون مجلس الأعيان، هو من يحتجز هذا القانون في أدراجه من 6 سنوات ،وقد عبر نواب عن غضبهم في الاجتماعات الرمضانية للمشاورة في انتخابات الرئاسة وطرح بعضهم الموضوع على المرشحين للرئاسة ومناقشته إعادته من مجلس الأعيان. حيث أشاروا أن لون الجواز الحالي، إذا إن لونه لا يشكل أي ميزة إضافية للنائب، بخلاف "الأحمر" الذي كان إظهاره يشعر الجهة المقابلة بحصانة صاحبه وأهميته ويودى إلى تسهيل مهامهم وأمورهم في الخارج وبرز الغضب نيابي على الحكومة بسبب عدم ورود القانون المؤقت ضمن الدورة الاستثنائية الماضية وبقائه في أدراج مجلس الأعيان والطموح أن يتم إدراجها في الدورة العادية القادمة. ويحرص النواب على إضافة الجواز الأحمر إلى جيوب "بدلاتهم" الأنيقة والذي يمنحهم حصـانة دبلوماسية.. لغايات "البريستيج" في الدول التي يزرونها كونه يمنح حامله حصانة ويمنحهم المزيد من الاحترام في صالة التشريفات الكبرى في مطار الملكة علياء, وربما في مطارات عالمية أخرى في العالم أصبحت تهتم كثيرا بلون الجواز. ويأتي احتجاج النواب الرئيسي على لون الجواز، حيث لا يريدونه باللون الأسود كبقية المواطنين، ويطالبون بجواز، يميز نواب الأمة في خانة أخرى، وقصة اختفاء الجواز الأحمر كانت في عام 2003 المجلس ألـ 14 السابق ،عندما شهد قانون الجوازات المؤقت مناقشات واتهامات عدة دارت في المجلس، حيث ألغى الأخير امتيازات حمل الجوازات الخاصة والحمراء؛ وصوت أغلبية الغاضبين على ردّ ذلك القانون ليذهب في قنواته الدستورية إلى مجلس الأعيان و بقي قانون الجوازات نافذ المفعول حتى اللحظة كونه "قانونا مؤقتا", ليحرم النواب من حلمهم الوردي في الحصول على الجواز الأحمر الذي بعد ذلك صدور قانون المؤقت المعمول به حاليا حيث تم سحب أكثر من 4000 جواز سفر " أحمر " من أصحابها، وباتت ألوان جوازات كافة الأردنيين، تحمل ذات اللون، مع تفريق بين الجواز (العادي والدبلوماسي). وقد وألغت المادة (8) من القانون المؤقت جميع جوازات السفر السياسية والخاصة السارية المفعول، والصادرة قبل نفاذ أحكام هذا القانون، بعد مضي ثلاثة أشهر من تاريخ نفاذه، ويتوجب على حامليها إعادتها إلى الجهة التي صدرت عنها قبل انتهاء هذه المدة. يشار أن مطلب الجواز الأحمر سيضاف إلى أرصدة الامتيازات التي حصل عليها نواب المجلس ألـ15 من إعفاءات جمركية وكوتا حج وبعثات ورفع الرواتب وغيرها .


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 23397
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
26-09-2009 04:00 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم