حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الأحد ,17 ديسمبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4896) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 19750

معاصر الزيتون .. والنسبه المتدنيه في استخراج الزيت

معاصر الزيتون .. والنسبه المتدنيه في استخراج الزيت

معاصر الزيتون .. والنسبه المتدنيه في استخراج الزيت

05-10-2017 02:13 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : منور أحمد الدباس

لقد اصبحت عملية عصر الزيتون في المعاصر الحديثه بطريقة اسرع وانجح من المعاصر القديمه التي كانت معقده وبدائيه ، وتحتاج الى ايدي عامله من اصحاب البنيه القويه التي تتحمل المشقه في مراحل عصر الزيتون بالوسائل البدائيه وهذه الطريقه في عصر الزيتون قد انقرضت حيث حلت محلها المعاصر الحديثه التي انتشرت بشكل سريع في الأردن .

وهناك مراحل لأستخراج الزيت من ثمار الزيتون المتنوعه حيث يوجد اصناف كثيره منه في الأردن، وهذه الأصناف تختلف عن بعضها البعض ، فهناك اصناف تكون نسبة الزيت فيها عاليه تصل الى 35% ، و اصناف أخرى تصل نسبة الزيت فيها الى 17% .الا أن هذه النسب في الزيت وفي هذه الأصناف تعتمد في ارتفاعها او انخفاضها على عوامل كثيره لتحافظ على جودة الزيت ورفع الإنتاجيه فيه. ومن هذه العوامل على سبيل المثال لا الحصر: صنف شجرة الزيتون ، نوع التربه والحراثه ،الإهتمام بالشجره في التقليم ، واضافة السماد الى التربه ، ومكافحة الأفات والأمراض التي يتعرض لها شجر الزيتون ، وكذلك الموسم المطري .

كل هذه العوامل وغيرها تؤثر مباشرة على انتاجية الزيتون ، فالشجره التي تكون موضع الإهتمام والرعايه العلميه الزراعيه للشجره تعطي انتاجاً اكثر، وزيت يتمتع بجوده عاليه . لكن هناك مشكله تواجه المزارع حين يعصر الزيتون ، وكثيراً من اصحاب مزارع الزيتون يصابون بصدمه عنيفه يكتمونها في صدورهم حين تتم عملية العصر للزيتون حيث يتفاجأ صاحب الزيتون بإنخفاض نسبة الزيت بالرغم من قناعته بأن زيتونه من المفروض ان يعطي نسبه عاليه مقارنه بالسنوات التي قبلها . وفي بعض الأحيان يتم عصر الزيتون على اكثر من مرحله ، ويكون الزيتون من منطقه واحده وتحت ظروف واحده ، والكميه التي تقدم للعصر في كل مرحله واحده ايضاً ، لكن النسب التي تعطيها كل عصره تتفاوت عن الثانيه وفي بعض الأحيان يكون الفارق كبيراً رغم وحدة الظروف. يغضب المزارع من جراء ذلك كثيرا ، ويذهب الى معصره اخرى تتغير معه النسب ، فتاره تكون في ارتفاع او إنخفاض ملفت ، فالمزارع يقع في حيرة من امره لا سيما ان الإيراد الذي يجنيه من زيتونه يعتمد عليه في تحسين وضعه المادي ، ويغطي به كل او بعض المصاريف التي ينفقها في معيشته خلال السنه ، عندها يحصل جدلٌ حاد بينه وبين المسؤول عن المعصره ولا يقتنع بالأسباب التي يبديها .

وعندما يعود المزارع ومعه الإنتاج الى البيت يبدأ الشك يدخل اليه ، ويسأل عن السبب في تدني الإنتاج . اصحاب المعاصر يعزون ضعف نسبة الزيت برداءة صنف الزيتون ، والبعض الآخر يقول إن الجفاف وشح الأمطار سبب رئيسي في تدني نسبة الزيت . لكن المزارع المغلوب على امره لايقتنع بهذه الأسباب فهو يعرف ما قدمه خدمة لزيتونه ، وان النسب غير متطابقه ، مع اخذه بعين الإعتبار كل الظروف ، وهو يعطي مزرعته كل الإهتمام ولا يبخل عليها بالخدمه وتوفير كل ماتحتاجه لرفع نسبة الإنتاج . وكثير من اصحاب مزارع الزيتون يتشككون في ان نسبة الزيت تعود الى المعصره نفسها وعدالة القائمين عليها ، وهل الزيتون يأخذ حقه من الوقت في كل المراحل التي يمر فيها عصر الزيتون ؟ . وحسب تجربتي شخصيا مع المعاصر وعصر الزيتون ، فأني ارجح تراجع نسبة الزيت الى عامل الخدمه والظروف المناخيه التي تسود الموسم وعدم اعطاء الوقت الكافي في عملية عصر الزيتون هو عامل مهم ورئيسي لا يمكن استثنائه من بين الأسباب ، فترى الذي يعصر زيتونه بعد مزارع لديه كميه كبيره من الزيتون تأتي نسبة الزيت عنده عاليه ، واذا جاء عصر زيتونه بعد مزارع لديه منتوج قليل من الزيتون ، عند ذلك يكون الوقت الذي اعطي للمزارع الأول غيركافٍ حيث بعد انتهاء صاحب الزيتون القليل من جني غلته من الزيت مباشرة ينادى على من بعده وبهذا يكون الوقت الذي منح لطحن زيتونه غير كافٍ وتذهب نسبه عاليه من الزيت مع مخلفات عصر الزيتون(الجفت) .

ويحس المزارع بذلك في حينه بعد جني الزيت . استطلعت مستعرضاً بعض الأراء في هذا الأمر من المزارعين المتواجدين في المعاصر، والذين اجمع غالبيتهم على ان السبب الرئيسي يعود لعدم اعطاء عملية طحن الزيتون الوقت الكافي ، والسبب يعود الى توفير طاقة الكهرباء وخفض نسبة استهلاك معدات المعصره . اما الأسباب التي ذكرت سابقاً لم تكن عند كثير ممن ادلوا بدلوهم في هذا الشأن بالسبب الوحيد لضعف نسبة الزيت المستخرج من عملية العصر ، والله سبحانه وتعالى هو الذي يعلم ومن ثم اصحاب العقول النيره والذين لهم خبرتهم الطويله في هذا المجال .

من هنا اود ان اوجه رساله قويه لمن هم مسؤولون عن المعاصر في الأردن وهي جمعية معاصر الزيتون التي منها تستمد المعاصر التعليمات ، وهي التي لها الولايه الكامله بالتعاون مع وزارة الزراعه على هذه المعاصر ، من هنا ومن هذا الموقع الموقر( للبلقاء نت )نرجوا من اصحاب الإختصاص ان يبينوا للمزارع الحقيقه في عملية العصر، وان يعقدوا الندوات والمحاضرات لتبصير المزارع بما يحدث في عملية عصر الزيتون ، حيث انه بات اسيراً لأصحاب المعاصر ، وهو في وضع لا يحسد عليه من الإحباط بسبب النتائج التي تظهرمعه في عصر الزيتون ولا يستطيع ان يعرف السبب ، وإذا ما سأل المسؤول في المعصره يقول له بدون مقدمات السبب: نوعية الزيتون رديئه ، ومنطقتك زيتها ضعيف ، وإذا رد عليه المزارع زيتوني من الصنف الممتاز ومخدوم احسن خدمه ، يجاب من المسؤول انا ما اجبرتك تعصر عندي ، ومره ثانيه لا تعصر عندي اذا تكرمت ....!!!

ما المانع من نقابة المهندسين الزراعيين وجمعية المعاصران يظهروا على شاشات التلفزيون ، يشرحون للمزارع عن اسباب ضعف نسبة جني الزيت في كل المواسم ، واسباب اختلاف النسب بين المعاصر وهي نسب ملفته للنظر وتحتاج الى اجابات علميه صريحه ومحدده من ذوي العلم والمعرفه في هذا المجال . ونطالب كذلك المحطات الفضائيه الأردنيه استضافة من لهم علاقه بالموضوع ، لتبصير المزارع واظهار الحقائق امامه ، وأخراجه من الإحباط االذي يصاب فيه بعض مزارعي الزيتون . ونحن نعلم ان كثير من اصحاب مزارع الزيتون يعتمدون في معيشتهم على ريعها ، فحريٌ بأصحاب المسؤوليه ان يبادروا في كل موسم لتثقيف المزارع في هذا المجال ، وطرح الأسباب المقنعه لتقبل المزارع نسبة الزيت التي يحصل عليها بعد طحن الزيتون ، وحتى تتولد لدى صاحب الزيتون القناعه الأكيده ان تدني نسبة الزيت نتيجة لظروف الموسم ، وليس عائداً لصحة عملية العصر واعطاء الزيتون الوقت الكافي في الطحن ، وأن يتم تحديد الوقت المناسب لعملية الطحن ، وما المانع من ان يكون داخل المعصره مراقب ؟ ، وأن يتم تعليق لوحه داخل المعصره لتبصير المزارع بعملية العصر واسداء بعض النصائح له ، ويتمنى المزارع ان يتواجد في كل معصرة زيتون مندوباً أو مرشداً من الجمعيه او من وزارة الزراعه للتأكد من صحة مراحل عصر الزيتون . ويقول بعض الخبراء بأن الوقت الكافي لطحن الزيتون يتراوح بين 45-60 دقيقه ، ونرجو ممن لهم علاقه في هذا الموضوع ان يقوموا بواجبهم الوطني اتجاه المزارعين في هذا الوطن الغالي.....


dabbasmnwer@yahoo.com






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 19750

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم