حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الأحد ,17 ديسمبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4932) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 9611

مجرد رغيف

مجرد رغيف

مجرد رغيف

09-09-2017 01:27 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : نور الدين سعيد سليم
لست أدري.. من أين أبدأ..
إنها نفس المكونات التي تضيفها والدتي ، وضعتها بنفس الكمية، لا أدري لِمَ لا أستطيع إكماله، إنه مجرد رغيف صغير بائس عجزت عن إكماله، علماً بأنها عندما تصنعه بيديها فإنني أشتهي الثاني و أنا لا أكاد أبدأ بتناول الأول، لا أقوى على الانتظار حتى أنتهي منه لأُطالب بآخر..
عجيب.. عجيب تماماً
كأحد الأصنام المنفية من إحدى زقاق التاريخ، كيانها ثابت نسبياً ، مشوهة الملامح كئيبة، تعيسة، ترى بها تاريخاً لا تدري هل تكرهه أم تضحك منه بلا سبب..أصبحت بائسة إلى حدٍ ما كلعنة آلهة، شعبها ضَل و أضلها، خرج عن قانونها بلحنٍ مستجد حزين يصيب سامعه بالروح ليضيعها كسم أفعى انتشر في محض ثوانٍ في كامل جسد ليشل حركته..

كل ما كنت أريده أن نتكلم بشفافية، بعيداً عن الإعجابات و التعليقات الوهمية لأحد المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، ليس كمكالمات الفيديو التي تظهر ما تريد و تخفي الجزء الأسوء...فما أردت رؤيته هو ذلك 'الأسوأ' ليزداد بي عشقاً أبديا كملامح ذلك التمثال، أو ربما كرغيف خبز أمي.
كل ما أريده أن نصنع حضارة ..أو تاريخآ فيما بيننا، أن نحتسي فنجان قهوة في أحد المقاهي القديمة فيما نناقش إحدى رسائل كنفاني لغادة .. أو ربما عن مدى الزُرقة التي توصل إليها حسين البرغوثي، لا أن نكون كالبرامج الكرتونية للأطفال ، كاذبة ، كأحد التعليقات الساخرة التي سبق أن قرأتها بأن قانون الجاذبية في المسلسلات الكرتونية المضحكة تلك لا يعمل إلا إذا نظرت إلى الأسفل.. !
لكن كل ما توصلنا إليه لم يعدو كونه مجرد حديث في الانتحار..


رغم عدم إبداء الإعجاب بالتطريز الفلسطيني بحلته الحديثة، و بعض مقتطفات لأطفال يطالبون بحريتنا، إلا أني مازلت أرى جفرا مختبئة في إحدى سجدات خشوع لشيخ في الستين من عمره..

ألم يحذروك مسبقاً من الوقوع في حب أحد الشباب الثائرين؟ لا يتنازل عن مبدأه، لا يبيع ضميره، لديه حب التملك فيمن يحب، و ان كنت من المحتلين في الهجران كان لك من الثائرين رافضاً ، حتى إعادتك أو شهادة..
هكذا نحن فلسطينيو الحب و المعيشة..
اما الان سأستمتع بما تبقى من الرغيف و انتم طاب اليوم لكم..






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 9611

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم