حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الإثنين ,20 نوفمبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4900) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 9803

السعوديون في الأردن؟!!!!

السعوديون في الأردن؟!!!!

السعوديون في الأردن؟!!!!

12-07-2017 02:34 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : محمد عطاالله المعاني
من يقرأ التاريخ بتمعن وحصافة يدرك تماماً بأن الأردن لم يضيق الخناق على ضيوفه بل مكن لهم حق المواطنة الصالحة وزادهم هيبة وتألقا ومنعة حتى أصبحوا أسياداً لمجتمع أحبهم فأحبوه في قراءة متأنية تستطيع أن تخرج بخلاصة مفادها أرقام حقيقية شكلت مجتمع وأصبحت رقماً صعباً لا يستهان فيه فالدارس للمكون الأردني يتعرف عن كثب على العائلات السعودية التي جاءت وقت الضيق وقلة الحيلة من الجزيرة العربية للأردن الطهور فحينها انزرعوا في الأرض وعاشوا أشرافا تحفهم الرحمة وطيب الاستقبال فاليوم وأنا أتابع بعض المقالات التي تنشر في صحفنا المحلية التي تبين مدى تضيق الخناق على المواطن الأردني في المملكة العربية السعودية جراء فرض رسوم جديدة تثقل كاهلهم وتهيئهم للعودة لديارهم بطريقة مبرمجة ذات أبعاد سياسية تشكل في النفس غصة كيف لا ونحن تعودنا على طيب المعشر والضيافة والود من الشقيقة السعودية التي ما توانت يوما عن تقديم الغالي والرخيص للأردن الحبيب. نظرة فاحصة قوامها أرقام تعطيك جواب لا يقبل القسم على اثنان حيث معظم العائلات السعودية التي وفدت منذ عام1600م للأردن تعيش في راحة وصفاء بل أصبحت المكون الرئيس لأردن الخير فخلال دراستي تبين بأن عائلات كثيرة نزحت من العربية السعودية واستقرت في الأردن ولا تخلو أي مدينة أردنية من جذور سعودية تأصلت وعاشت الخير كله وسوف أسوف مثالا واحدا من مدينة معان الأردنية حيث الكثير من عائلاتها تعود جذورهم إلى قبائل سعودية كبيرة يشار إليها بالبنان فعشيرة الفناطسة في معان على سبيل المثال لا الحصر تعود جذورها إلى قبيلة عتيبة فهم من العصمة عيال منصور البرقة العتيبية نزلوا معان في1600م وسكنوها وتملكوا فيها الأرض وشغلوا أرفع المناصب في الدولة علاوة على عشرات العائلات الكبيرة التي تقطن الأردن والتي تعود جذورها للسعودية الشقيقة . إن تقديم أي عون أو مساعدة يقدم للأهل والعشيرة وقبل هذا وذاك يقدم للمكون السعودي الذي يعيش في أردن الخير والذي لا زال يذكر الماضي بكل تفاصيله وتغرس في وجدانه أيام خلت عاشها الأجداد وشكلت قوة في أرض لم يكن بينها فواصل ولا حدود .






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 9803

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم