حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الأحد ,24 سبتمبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4885) زائر
'
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 14041

الاسرة ودورها في التنشئة الاجتماعية في ظل العولمة

الاسرة ودورها في التنشئة الاجتماعية في ظل العولمة

الاسرة ودورها في التنشئة الاجتماعية في ظل العولمة

11-07-2017 03:20 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : الدكتور فارس العمارات
تعتبر الاسرة من اهم التنظيمات الاجتماعية في اي مجتمع من المجتمعات ، فهي اللبنة الاولى التي يُقيم عليها المجتمع اركانه وهي التي تشد بنائنه باعمدتها ، وهي النظام الهام الذي يزود المجتمع الانساني بالافراد وينظم العلاقات فيما بين الافراد ، ويقوم بتحديد الادوار الاجتماعية المختلفة التي يقوم بها كل فرد من افراد الاسرة وفقا للمكانة الاجتماعية لكل عضو فيها ، ومن خلال الاسرة يتم اشباع حاجات الافراد المختلفة .
وتعتبرالاسرة هي الجهة المسؤلة عن بناء شخصية الفرد منذ طفولتة بالاضافة الى سلوكياته ، وتقوم بتزويده بالقيم والاتجاهات ، ومختلف العناصر الثقافية التي تنتقل من جيل الى اخر من اجل تحقيق عوامل التوافق الاجتماعي بين الافراد في المجتمع ، حيث يتعامل الافراد داخل الاسرة على اسس من القيم والمثل العليا والاخلاق المشتركة ، بالاضافة الى العادات والتقاليد الموروثة .
وتسعى العولمة اليوم عبر اليات متعددة ومختلفة الى فرض نمط واحد من التفاعل ابتداء من انماط الانتاج وتقليصها لتحويلها الى النمط الرأسمالي ، ليتم بعد ذلك انشاء مؤسسات معولمة قادرة على فرض هذا النمط من اجل إيجاد ثقافة واحدة لهذا العالم ، وتتميز هذه الثقافة بالغربية والتي من خلالها يتم السيطرة على العالم بشكل عام والاسرة بشكل خاص من خلال تلك الاليات التي يتم استخدامها لفرض تلك الثقافات ، ومن هذه الانماط التي تم فرضها التغيرات التي مست الاسرة وبنائها وادوارها حتى انها وصلت الى حد ان تكون عاجزة عن القايم بوظائفها وادوارها سواء في عملية التنشئة الاجتماعية او التربية ، حيث ظهرت مؤسسسات اخرى تشاركها ، من اجل ان تواكب ما يجري حولها ، الامر الذي ادى الى تراجع الاسرة في اداء ادوارها معتبرة ان ان هذه الانماط نفيد الابناء ، ولكن كل ما يجري ادى الى تأثير سلبي على شخصية الافراد بسبب غياب الرقابة الاسرية ، خاصة بعد تعاظم دور وسائل الاعلام والاتصال التي يسيطر عليها النمط الغربي .
ان من اهم النظم الاجتماعية التي تأثرت بالعولمة هي الاسرة التي اصبح دورها في عملية التنشئة الاجتماعية غير فعال بعض الشي، خاصة في ظل الظروف الحالية التي يمر بها المجتمع العربي جراء تفكك الدول والنظم التي تدير الدول جراء النزاعات والصراعات والتشريد ، ناهيك عن الانفتاح الثقافي على الثقافات الاخرى ، التي غزت المجتمعات العربية بعد ثورات الربيع العربي التي غيرت في شكل الخريطة الاجتماعية والاسرية عبر وسائل الاتصال المختلفة بشتى انواعها والتي فعلت فعلتها في الاسرة العربية .
لقد نتج عن تحولات العولمة تغير في وظيفة الاسرة وظهور التفكك الاسري والتخلف الدراسي والانحراف وزيادة العنف والسلوكيات الخاطئة لدى الابناء ، جراء فقدانهم احد الاركان الاساسية في البنية الاسرية الامر الذي فرض على الاسرة العربية ان تشدد التوجيه والرقابة وتبني مفهوم دفاعي وعلاجي للتنشئة الاجتماعية يتم التركيزفيه على دفع الاثار السلبية وتقويم الانحراف واصلاح المفاهيم الخاطئة .




طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 14041

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم