حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الأربعاء ,26 يوليو, 2017 م يوجد الآن عدد (4903) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 11614

"البقعة والهاشمية" تتعرضان لمستويات عالية من غاز ثاني اكسيد الكبريت

"البقعة والهاشمية" تتعرضان لمستويات عالية من غاز ثاني اكسيد الكبريت

"البقعة والهاشمية" تتعرضان لمستويات عالية من غاز ثاني اكسيد الكبريت

19-05-2017 02:58 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا- كشف التقرير الثاني لحالة البيئة في المملكة ان منطقة البقعة تتعرض لمستويات عالية من من غاز ثاني اكسيد الكبريت فيما تتعرض منطقة الهاشمية لمستويات عالية جدا من غاز ثاني اكسيد الكبريت وغاز كبريتيد الهيدروجين.

وبين التقرير الذي اطلق اليوم في نادي الملك حسين في احتفال اقيم تحت رعاية رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي، أن اعلى معدل لمستويات الجرعة الاشعاعية لاشعة جاما سجلت في منطقة القادسية في محافظة الطفيلة، الا أن التقرير بين أن مستويات الجرعة الاشعاعية لاشعة جاما في الهواء المحيط في المملكة كانت منخفضة وضمن الحدود العالمية.

وأشار التقرير الذي حضر حفل اطلاقه وزير البيئة الدكتور ياسين الخياط مندوبا عن رئيس الوزراء وسمو الاميرة بسمة بنت علي، الى أن نوعية الهواء المحيط في المناطق الحضرية في المملكة جيدة نسبيا، الا أن بعض المواقع المجاورة للنشاطات الصناعية والتعدينية تتعرض لمستويات مرتفعة من التلوث.

وبين التقرير الذي ساهم في اعداده مجموعة من الخبراء في مختلف المجالات والجمعيات واتحاد الجمعيات البيئية أن اعلى معدل لمستويات الجرعة الاشعاعية لاشعة جاما سجلت في منطقة القادسية في محافظة الطفيلة، الا أن التقرير بين أن مستويات الجرعة الاشعاعية لاشعة جاما في الهواء المحيط في المملكة كانت منخفضة وضمن الحدود العالمية.

وكشف التقرير أن مناطق عدة في المملكة تتعرض لمستويات عالية جدا من المواد العالقة في الهواء التي تتجاوز الحدود المسموح بها بحسب المواصفات الوطنية.

وفيما يتعلق بالهطول المطري اظهر التقرير، أن هناك تراجعا بمعدل 1.2 ملم سنويا في الهطول المطري بالاضافة الى زيادة درجات الحرارة بمعدل 0.02 مئوية وهو ما يزيد من معدلات التبخر.

وبين التقرير أن الاراضي تتعرض لضغوط كبيرة، حيث قدرت الاراضي التي تعرض للحراثة بنسبة (90%) من مساحة المراعي القابلة للحرث والواقعة بين خطي أمطار 100-200 ملم، ما أدى الى تدمير الغطاء النباتي والى تعرض الاراضي للتعرية.

وكشف التقرير أن الغابات تعرضت لجملة من الاعتداءات بين اعوام 2011-2014 حيث بلغت اعداد الحرائق 53 حريقا ادت الى القضاء على أكثر من 13 الف شجرة وأتت على اكثر من 6 الاف دونم، في حين تتراوح اعداد الاشجار التي يتم قطعها سنويا بين 10-20 الف شجرة في حين وصل اعداد الاشجار التي تم القضاء عليها عن طريق اعتداءات الرعي بين 5-10 الاف شجرة.

ومن جانبه قال وزير البيئة الخياط أن التقرير الذي شارك في صياغته مختلف الخبراء الوطنيين يشرح التحديات ويقدم قاعدة بيانات راسخة ومتينه للبناء عليها.

الراي



طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 11614

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم