حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الأحد ,25 يونيو, 2017 م يوجد الآن عدد (4870) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 10866

الرزاز: سنلاحق كافة المعتدين على مدرسة الرقب قضائياً.. و الوزارة رفعت قضايا الاعتداء امام المحاكم

الرزاز: سنلاحق كافة المعتدين على مدرسة الرقب قضائياً.. و الوزارة رفعت قضايا الاعتداء امام المحاكم

الرزاز: سنلاحق كافة المعتدين على مدرسة الرقب قضائياً.. و الوزارة رفعت قضايا الاعتداء امام المحاكم

20-04-2017 05:50 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - أكد وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز أن حادثة الاعتداء على مدرسة المرقب الثانوية للبنين يوم أمس أمر مرفوض ومستهجن، مشيراً إلى أن هيبة المدرسة ومعلميها وممتلكاتها جزء لا يتجزأ من هيبة الوطن.


جاء ذلك خلال زيارته اليوم للمدرسة، ولقائه الهيئتين التعليمية والإدارية فيها بحضور متصرف لواء ماركا جلال العساف ومدير التربية والتعليم الدكتور عبد الكريم اليماني وممثلين عن مجلس نقابة المعلمين وعدد من وجهاء وأهالي المنطقة.


وأكد الرزاز رفض الوزارة للاعتداءات على المعلمين بأي شكل من أشكال، وأنها ستقوم بملاحقة المعتدين قضائياً لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم، مشيراً إلى أن الوزارة رفعت أمام المحاكم القضائية المختصة عدداً من القضايا بحق المعتدين على المعلمين والمدارس وممتلكاتها ولن تتنازل عن حقوق المعلمين في هذه القضايا.


وثمن الدكتور الرزاز دور وزارة الداخلية والأجهزة المعنية في ملاحقة المعتدين وسرعة الاستجابة والتعامل مع الحادثة بروح المسؤولية العالية.


وأشاد الرزاز بوعي إدارة ومعلمي وطلبة المدرسة في التعامل مع هذه الحادثة بالأساليب التربوية وبأخلاقيات المعلم وأخلاقيات المهنة، وبقدر عالٍ من المسؤولية والمؤسسية، مثمناً دور المدرسة في غرس القيم وتعزيز السلوكات الايجابية في المجتمع.


كما دعا المجتمع المحلي ومجالس التطوير التربوي إلى التفاعل البناء مع احتياجات المدرسة والاضطلاع بدورهم في حماية المدرسة بجميع مكوناتها والتعاون مع الوزارة في مواجهة حالات الاعتداء على المعلمين.
واشار الدكتور الرزاز إلى أننا شركاء مع نقابة المعلمين في الحفاظ على هيبة المعلم وصون كرامته باعتباره الركن الأساس في العملية التربوية.


بدورهم شكر معلمو المدرسة وزارة التربية والتعليم ونقابة المعلمين وكافة الجهات المعنية على اهتمامهم البالغ في التعامل مع هذه الحادثة، داعين إلى اتخاذ كل ما من شأنه لمنع حدوث مثل هذا الاعتداء على أي من مدارس المملكة.


وأكد المشاركين في اللقاء أن حادثة الاعتداء على المدرسة وعلى حرمتها واستباحتها بهذا الشكل تعتبر دخيلة على المجتمع الأردني الذي يتحلى بالقيم والعادات والأعراف الأصيلة التي تنبذ مثل هذه التصرفات، داعين إلى تكاتف جميع الجهود الوطنية للتصدي لمثل هذه المظاهر السلوكية السلبية وبما يضمن عدم تكرارها.


من جانب آخر ثمن أعضاء مجلس نقابة المعلمين مأمون محاسنة وفراس السرحان خلال حضورهما اللقاء جهود وزارتي التربية والتعليم والداخلية وسرعة الاستجابة في التعامل مع حادثة الاعتداء على المدرسة، مؤكدين رفض النقابة الاعتداء على المعلمين وضرورة ملاحقة المعتدين وتقديمهم إلى القضاء وتفعيل التشريعات التي تضمن أمن وحماية المعلم.


واستمع الدكتور الرزاز من مدير ومعلمي مدرسة المرقب الثانوية للبنين لتفاصيل حادثة الاعتداء وتعامل المعلمين معها بوعي كبير وبأسلوب مؤسسي وتربوي.



طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 10866

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم