حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الخميس ,14 ديسمبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4883) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 8747

رفشة بطن /تتمة الرفشة السابقه . صراع القرعه وام قرون

رفشة بطن /تتمة الرفشة السابقه . صراع القرعه وام قرون

رفشة بطن /تتمة الرفشة السابقه . صراع القرعه وام قرون

19-04-2017 08:24 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : فيصل عويد
كبرت القصه واتسعت رقعة معركه الانانيه، وابشركم وصلت للشوارع ، وصارت السياره مثلها مثل السلاح ، وصارت الاولويه للاقوى والاسرع و... الازعر ،
وصار العاقل والمتزن يقال له (اهبل )

وصار الشاطر يا جماعة الخير هو من يلتف ويتحايل على الاشاره الضوئيه او يعاكس السير حتى يكسب 10 ثواني من وقته الثمين ، وهو بالاصل هامل سرسري لا يعني له الوقت شيئا .

وحتى على التقاطع لم يعد بامكانك ان تنتظر حتى يعطيك احدهم الاولويه، ويقول لك تفضل ، بل يجب ان تتبع اسلوب (الحيونه) المعتمد عند بعض السائقين، وتحط بوز سيارتك بالاتجاه الذي ترغب به ، ثم تدعس على البانزين دون ان تلتفت يمينا او يسارا ، ولا حدا حوش( وين ما تصفي تصفي )

وما زال لسان حال بعض الجقمان يقول : (اوعك) تسمح لاحد ان يسبقك او يتجاوز عنك، او يزمرلك ابدا على الطريق ، كيف يتطاول عليك ويتجاوز عنك ؟؟؟؟ يا عيب العيب ابوك يالموت .

وهكذا تبدأ الحرب من الصباح حتى المساء بلا هواده ولا توقف ، وجع قلب يجبرك على العودة للمنزل وانت بقمة الغضب .

وتأكيدا على كلامي اسأل نفسك حبيبي القارئ؟ كم مره تتنكد وانت تسوق سيارتك؟ ، كم مرة يرتفع ضغطك والسكري بسبب سائق متهور او فاهم نظام السير غلط ؟؟.

كم مره تجا على بالك تنزل من سيارتك وتكصم وجه السائق اللي قبالك ولكنك عديت للعسرة وخزبت الشيطان ،
وتستمر المعركه ... يتبع






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 8747

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم