حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الجمعة ,28 أبريل, 2017 م يوجد الآن عدد (4939) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 7495

المؤهلات ( الشهادات ) في المجتمع الأردني

المؤهلات ( الشهادات ) في المجتمع الأردني

المؤهلات ( الشهادات ) في المجتمع الأردني

15-04-2017 09:39 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : د. رياض خليف الشديفات
يمتاز المجتمع الأردني بحب المظاهر ( البريستيج الاجتماعي ) بصورة ملفتة للنظر تدعو إلى الدراسة ومعرفة الأسباب بطريقة علمية ، فكل فئات المجتمع تحرص على الظهور بالمظهر الذي يجعلها في الصفوف الأمامية في المجتمع ؛لإشباع رغباتها الذاتية والاجتماعية ، وإن خلا ذلك من قيمة حقيقية من حيث المضمون الذي يساهم في تقدم المجتمع ورفعته .
وتتعدد المظاهر التي يحرص عليها الأردنيون ، وعلى رأس هذه المظاهر التباهي بالمؤهلات والشهادات ولا سيما العليا منها كنوع من الوجاهة ، والظهور بمظهر المثقف بين الناس ، ولا يخلو بيت من البيوت الأردنية من هذا النوع من الشهادات بما يرافقها من البريق والسمعة بغض النظر عن قيمتها العلمية والثقافية، وقدرتها على التغيير .
ومن حق الأردن كوطن لكل أبنائه أن يرى مقابل هذا الكم الهائل من الشهادات والمؤهلات العليا تطورا في تفكير المجتمع ونمط وتفكيره ، فالأصل في حملة العلم أن يكونوا منارات للعلم ، وأن يكون العلم سببا في حل مشكلات المجتمع ومعضلاته ، وأن يكون تعدد الجامعات مؤشرا على تطور المجتمع ، فغاية الجامعات تخريج التنويرين الذين يسهمون بطريقة علمية في كل ما من شأنه رفعة المجتمع وازدهاره .
ومع تقديري لكل حملة المؤهلات ووجود فئات تستحقها لما تتميز به من فكر وثقافة وسلوك تنويري يستحق الاحترام والتقدير، لكن مما يؤسف أنه رافق ذلك الكم الهائل من الشهادات العليا ضعف واضح في المستوى الفكري ، وطريقة التفكير ، وعدم القدرة على توظيف المؤهل في المصلحة العامة وخدمة الوطن ،فترى من بعض حملة (pHD) عصبية قبلية غير مقبولة من هذه الفئة ، وترى تبعية للجهلة في المواقف العامة لدوافع انتخابية ،أو حزبية، أو عشائرية ،أو مناطقية، أو جهوية ، أو طائفية ،مع أن الأصل أن يترفع هؤلاء عن هذه الأمراض الاجتماعية والسلوكية التي تعد من مظاهر التخلف في المجتمعات .
والمطلوب من حملة المؤهلات العلمية أن يكونوا منارات علم ، ودعاة خير ، وقادة تغيير إيجابي ، وقدوة لكل سلوك راق منتم إلى الثقافة الأصيلة ، فمتى أرى ذلك من حملة (pHD) ؟ .



طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 7495

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم