حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الجمعة ,26 مايو, 2017 م يوجد الآن عدد (4889) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 8801

" إنسانية جامعاتنا "

" إنسانية جامعاتنا "

" إنسانية جامعاتنا "

19-03-2017 02:50 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : ابراهيم علي ابورمان
لا زالت مشاعرنا تنحني نحو زملائنا الطلبة الذين يرتكب بحقهم عقوبات ظالمة لا ذنب لهم فيها من قبل أصحاب السلطات في جامعاتنا لمجرد كلمة تخرج من أفواهنا مقابل كثير من الكلام الذي يخرج من أفواههم , ويهين أنفسنا ولا يحاسبون أنفسهم على كلامهم , إنما نحن الذين نحاسب على كلامنا , وبهذا تكون سلطاتهم الموقرة حريصة على تحملينا عقوبات ظالمة وباطلة وبهذا يصعدون إلى الأعلى ,, اليوم قضية جديدة نعرضها عليكم ,,,
الطالبة مرام محمد يوسف الياسوري طالبة بالجامعة الأردنية_ تخصص كيمياء_ سنة رابعة _نشب خلاف بينها وبين مساعدة عميد الكلية بسبب تعارض في المواد , ورفضت العميدة الوصول الى حل توافقي , وأصرت على حرمانها من تقديم الإمتحانات , فقالت لها ' خلي عندك شوية إنسانية ' , فأصرت أكثر وإعتبرت ما تفوهت به مرام إساءة لها , وبعد ذلك خرجت من مكتبها قائلة ' حسبي الله ونعم الوكيل ' وبعدها تقدمت مساعدة العميد بشكوى ضد مرام إلى عميد الكلية الذي شكل لجنة تحقيق وتم رفض الإستماع إلى الطالبة مرام وتم الإصرار على الشكوى من قبل مساعدة العميد وتم صدور عقوبها بحقها ألا وهي الفصل لمدة 6 فصول دراسية أي ثلاثة سنوات دراسية !
إن الله حرم الظلم ، وجعله بين عباده محرما،،، العقوبة لا تتناسب مع حجم المشكلة بتاتا وكيف لجامعة أن تصدر عقوبة بحق طالب من دون الإستماع إليه , أهذا هو العدل , أهذا هو منبر العلم الذي بجامعاتنا , نحن تعلمنا منذ الصغر على أن أساس التعليم إنتشار العدل بيننا وبين المدرس والطالب بالذات , وسأذكر لكم بعض من الكلمات التي نشرها زملاء مرام على مواقع التواصل الإجتماعي ألا وهي مرام للاخلاق مدرسه،وللادب معلمه ،،وللتعامل منهج ،،،وللاحترام عنوان ،،بعد هذه الكلمات لم يبقى مجال لأي قرار ظالم بحق تلك الطالبة وأتمنى من رئاسة الجامعة إعادة النظر في قضية مرام والتهاون عنها وأتمنى أيضا من مساعدة العميد سحب الشكوى بالكامل وإعادة النظر بقضية مرام بعين الرأفة والعون والمساعدة , وأنا لم أعمم بكلامي بل أخصص القضايا التي تحصل أمامكم ,, جامعاتنا وأعضاءها التدريسية نحن طلابكم وأبنائكم نستفيد من علمكم لنخرج على أيديكم أجيال للعلم في ظل المستقبل الواعد ,,ليكن المبدأ لديكم إنتشار العدل والمساواة بيننا كأبنائكم وليكن التسامح هو عنوانكم إن أخطئنا وليكن المسافة التي بين الطالب والمدرس قائمة على الود والإحترام .



طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 8801

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم