حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الثلاثاء ,28 مارس, 2017 م يوجد الآن عدد (4911) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 7474

الترقيع لا يصنع نهضة شاملة في المجتمع

الترقيع لا يصنع نهضة شاملة في المجتمع

الترقيع لا يصنع نهضة شاملة في المجتمع

13-03-2017 09:21 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : د. رياض خليف الشديفات
النهضة الشاملة التي تتطلع إليها مجتمعاتنا لا يمكن صناعتها بطريقة الترقيع التي نراها في مجتمعاتنا العربية ، والترقيع اصبح سمة عامة من سمات مجتمعاتنا المعاصرة ، فالمعالجات الآنية للمشكلات لا تحلها ، بل تؤجلها إلى حين ، وهي تشبه المسكنات التي تقدم للمريض ، فهي لا تعالج المرض ، ولكنها تخفف من الآلام التي يشعر بها المريض ، وقد تعددت الأمراض في جسم مجتمعاتنا بما لم يعد خافيا على أحد فيها .
فالنهضة الشاملة للمجتمع تتطلب خططا شاملة على كافة الصعد ، وفي كل المجالات السياسية ، والاجتماعية، والثقافية ،والتعليمية ،والصحية ،والبيئية، والقيمية والعلمية ، فالتجزئة وطريقة الترقيع التي تعالج بها التحديات والمعيقات لا تبني مجتمعا متكاملاً ، ولا يمكنها احداث نهضة شاملة ،فالقفز فوق التحديات والحاجات لا يلبي متطلبات التنمية ، والفراغ لا يصنع إلا الفراغ ، والأحلام تنتهي عند اليقظة والاستيقاظ من النوم .
ولعل من دواعي هذا المقال هو توصيف الحالة العامة لمجتمعنا الذي اصبح الترقيع فيه سمة عامة نراها في غالب مفاصل حياتنا ، فالانهيار في منظومة القيم لا تحل بالخطب والمواعظ دون تضافر جهود المجتمع بكل مؤسساته ، واصلاح التعليم لا يكون عبر اجتهادات هنا وهناك ، ومعالجة في جانب دون أخر، واصلاح الحالة السياسية لا تتم عبر قوانين انتخابية مسلوقة للتناسب مع رغبات بعض القائمين على الحالة السياسية .
ولو نظرنا إلى الحالة الاقتصادية لوجدنا أنها تزداد سوءً بسبب ترحيل الأزمات الاقتصادية من حكومة إلى حكومة ، ومن تجربة إلى تجربة ، ومن وصفة مجربة إلى آخري تأتي من هنا أو هناك ،فالجوع يصنع التطرف والعنف ، والمجرب الأصل ألا يجرب ثانية ، وهكذا تستمر الأزمة في تصاعد دون حلول واقعية وجذرية ، وترتب على الترقيع أزمات في مفاصل المجتمع وتفاصيل حياته ، وهذا الحال اوجد حالة من عدم الثقة بكل المعالجات التي تطرح ، والمطلوب من كل عقلاء المجتمع أن يتخلوا عن حالة الترقيع إلى حالة الإصلاح الشاملة لمنظومة المجتمع برمته ، فهل نستطيع ذلك ؟ آمل ذلك .



طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 7474

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم