حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الثلاثاء ,21 فبراير, 2017 م يوجد الآن عدد (4897) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 35280

إحالة مسؤولين كبار على التقاعد قريباً .. تفاصيل لم تنشر

إحالة مسؤولين كبار على التقاعد قريباً .. تفاصيل لم تنشر

إحالة مسؤولين كبار على التقاعد قريباً .. تفاصيل لم تنشر

11-01-2017 12:10 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا- خاص - تستطيع سرايا ان تؤكد بأن إحالة اللواء عاطف السعودي من قيادة الامن العام امس وتعيين اللواء الركن احمد سرحان ، له دلالات كبيرة و يؤشر بما لا يدعو للشك بأن سلسلة قادمة من الإحالات ستشهدها المملكة قريباً.

المعلومات المتوفرة لسرايا تقول بأن ملفاً موثقاً تم رفعه لجهة سيادية اطلعت على كافة جوانب أحداث القلعة وقريفلا ، تم بعده اتخاذ قرار بإحالة اللواء السعودي للتقاعد وهو اول مدير امن عام تتم احالته للتقاعد برتبة لواء منذ عام 1981 ، اذ جرت العادة على ترفيع أي مدير أمن عام الى رتبة فريق او فريق اول ، وهو ما يؤشر على الغضب من طريقة تعامل الأمن مع احداث قلعة الكرك وقريفلا  .

وربما ان اقالة السعودي تعتبر خطوة ذكية جداً بعد تشكيل لجنة التحقيق النيابية برئاسة النائب ومدير الامن العام الاسبق الفريق مازن القاضي ، اذ كان من المتوقع ان تخلص اللجنة الى وجود تقصير امني ، وهو ما كان سيضع الحكومة في احراج و مواجهة مع النواب اذا لم يتم تقديم المقصر واحالته للتقاعد .

اذاً هي خطوة استباقية ذكية ساهمت ايضاً في تعزيز بقاء وزير الداخلية سلامة حماد في مكانه ، لاسيما بعد ان فتُرت حِدة المطالبات النيابية بإقالته على خلفية احداث الكرك .

في السياق ذاته تستطيع سرايا ان تؤكد بان ثمة ارادة عليا لتغيير عديد من المناصب في القيادات العليا ستطال اسماء كبيرة قريباً ، لاسيما بعد الاخفاق الامني وتفوق اجهزة الاستخبارت الاردنية سواء العسكرية 'الاستخبارات العسكرية' او 'المخابرات العامة' ، التي نجحت ايضا في تحديد مراكز المتطرفين ارهابيين في الشمال والجنوب ، و تم رصدهم ومداهمتهم دون ضجة اعلامية ، و كان اخرها مقتل الإرهابي الجزائري في منطقة الشوبك .

وربما ان تعيين اللواء الركن احمد سرحان القادم من الجيش له دلالات كبيرة اولها ضرورة الانسجام التام بين الجيش والامن ، اذ تشير المعلومات بأن علاقة رئيس هيئة الاركان الجديد محمود فريحات ومدير الامن العام الجديد في احسن حال ، باعتبار انهما ينتميان لجهاز واحد وهو ما يريده جلالة الملك ويسعى اليه دائما لتمتين العلاقات بين اركان الاجهزة الامنية .

وبالعودة الى تعيين اللواء السرحان فربما يعني تعيينه من محافظة اربد وتحديداً من لواء الكورة ، ان هنالك من القيادات الامنية التي تنتمي لذات المحافظة ستتم احالتها الى التقاعد قريبا ، بعد ان امضى سنين طويلة في الخدمة من اجل ضخ دماء جديدة في ذلك الجهاز.



المعلومات المستقاة في هذا الاتجاه تشير الى ان اجتماعاً هاماً ضم الملقي مع مرجعيات عليا اخذ على اثرها الضوء الاخضر لإجراء تلك الإحالات بهدوء ، باستثناء احالة مدير الامن العام السابق اللواء السعودي الذي دفع الملقي عبر مدير مكتبه عمر المفتي صباح امس ، للاتصال مع الوزراء لإجتماع عاجل عصر الثلاثاء بدل اليوم الاربعاء ، من اجل احالة السعودي على التقاعد بعد ان اعتقد معظم الوزراء ان الاجتماع المشار اليه هدفه اجراء تعديل وزاري لا اكثر .



وتقول المصادر ان جهات نصحت الملقي التريث لجلسات قادمة قبل اجراء مزيد من الإحالات بإعتباره وزيرا للدفاع من اجل ازالة الاحتقان المتصاعد نيابياً وشعبياً على خلفية احداث الكرك .



* يمنع إعادة النشر دون إذن خطي مسبق من إدارة سرايا
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 35280

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم