حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الإثنين ,23 أكتوبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4917) زائر
طباعة
  • التعليقات: 1
  • المشاهدات: 10821

في مؤتمر صحفي لنقابة الاطباء عقد اليوم : قضية الحفناوي هزت الضمير ولا يجوز استغلالها من أي طرف

في مؤتمر صحفي لنقابة الاطباء عقد اليوم : قضية الحفناوي هزت الضمير ولا يجوز استغلالها من أي طرف

في مؤتمر صحفي لنقابة الاطباء عقد اليوم : قضية الحفناوي هزت الضمير ولا يجوز استغلالها من أي طرف

21-03-2008 05:00 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

 

 

 

 

سرايا _ اكد الدكتور باسم الكسواني امين السر الناطق الاعلامي لنقابة الاطباء انه بخصوص قضية المواطن المرحوم علي الحفناوي فان مجلس نقابة الأطباء الأردنية قد قام بواجبه كاملاً تجاه الزملاء وقد تقدم بطلب كفالة رسمية للأطباء لدى مدعي عام عمان اضافة لحضوره كافة مراحل التحقيق وحضور نقيب الأطباء الدكتور زهير ابو فارس ولقاءه مع اطباء مستشفى الأمير حمزة وذهابه شخصياً الى مستشفى الحسين في السلط لمتابعة قضية الاعتداء على احد الأطباء يعبر عن حرص المجلس الأكيد بالدفاع عن الأطباء وفي كل المواقع . واضاف الدكتور الكسواني خلال مؤتمر صحفي عقد ظهر اليوم ان المجلس يؤكد احترامه البالغ للقضاء الأردني ونزاهته واستقلاليته ويدعو الى ضرورة محاكمة الطبيب وتركه حرا فالطبيب ليس مجرماً وليس فاراً من وجه العدالة وسوف يحضر دوماً وفي الوقت الذي يطلب فيه الى النيابة أو المحكمة وفي نفس الوقت يؤكد المجلس وقوفه التام مع كل زميل يتعرض لأزمة أو موقف، فواجب النقابة حماية أبناءها والدفاع عن مصالحهم، ويؤكد المجلس كذلك ان قضية المواطن علي الحفناوي لا يجوز استخدامها واستغلالها من أي طرف فهذه القضية هي قضية انسانية هزت ضمير شعبنا الطيب وأطبائنا كذلك، هؤلاء الأطباء الذين وقفوا مع الوطن والمواطن ويعملون بدون كلل او ملل لمعالجة ابناء شعبنا والمحافظة على صحتهم وفي المواقع كافة، ولا بد من التأكيد ان المجلس حريص كل الحرص على محاسبة كل من يثبت تقصيره من أدنى الهرم الصحي إلى أعلاه، فنحن مع العدالة ونثق بها ونقول لهؤلاء عليكم الالتزام بالمؤسسية النقابية البعيدة عن المصالح الآنية وتأكدوا أن الكبار من الأطباء امثال المرحوم الدكتور حسن خريس و الدكتور ممدوح العبادي وغيرهم من القادة النقابيين سيرفضون وبشدة نهج الاثارة والفرقة وعدم الاقرار بالمؤسسية النقابية ونعتقد ان كل الأطياف عليها ان تقف مع المؤسسية النقابية وما تفرزه صناديق الاقتراع. وقال ان محاولة زج اسماء في هذه البيانات يعتبر محاولة واضحة ومرفوضة لتلميع البعض على حساب اطراف اخرى ولا نريد ان نضيف اكثر في هذا الموضوع ونترك الامر لحكمة الزملاء. ونتمنى على المعنيين عدم الاثارة والمحاولة لشق الصف النقابي فالمجلس يمثل جميع الأطباء وما صدر يمثل ظاهرة خطيرة نتمنى ان لا تتكرر وان لا تكون مدعومة من أطراف خارج النقابات المهنية هدفها ضرب العمل النقابي المؤسسي ولخدمة اطراف خارج النقابات المهنية هدفها ان لا يسير مركب النقابات كما يجب ان يسير ولكنا نراهن دوماً على حكمة الطبيب وقدرته على التمييز والمحافظة على المؤسسية النقابية. كما نتمنى على اعلامنا الذين نكن له كل الاحترام ان يتعامل مع المؤسسات وليس مع جهات لا تملك المشروعية في اصدار البيانات خارج اوقات الانتخابات وإلا أصبح الامر فوضى ونتمنى على هؤلاء أن يقروا بالديمقراطية وافرازاتها وان عدم القبول بالديمقراطية والاقرار بما تفرزه صناديق الاقتراع بشفافية ونزاهة يعتبر جزءً من العقلية الانقلابية والتي لا تؤمن بالديمقراطية وانما تسعى من خلال الديمقراطية للوصول واعدام الديمقراطية بكل ما تعنيه الكلمة من معنى. واضاف الدكتور الكسواني ان هذا التجمع المذكور (التجمع النقابي المهني) هو تجمع انتخابي وليس حزباً سياسياً مرخصاً ويعلم الجميع ان انتخابات نقابة الأطباء قد انتهت بفوز نقيب ومجلس نقابة وبشكل ديمقراطي ونزيه وشفاف ولم يعد هناك تجمعات انتخابية ونحن نحترم ونقدر كل التجمعات الانتخابية وحقها في اعلان برامجها اثناء الانتخابات ونعتبر ان من حقها طرح برامجها وما تعتقد انه الصواب خلال الانتخابات ولكن ان أي تجمع يعلن عن نفسه خارج اوقات الانتخابات يعتبر تجمع غير مشروع وخارج عن اطار التقاليد النقابية المتعارف عليها وفي نفس الوقت يعتبر ذلك بعيداً عن المؤسسية المتعارف عليها في النقابات المهنية والمؤسسات الديمقراطية، ونتمنى على الزملاء ان ينخرطوا في اللجان النقابية والعمل لصالح الأطباء وليس التشويش على اعمال المجلس لغايات انتخابية ليس أوانها الآن، ولكن المنطق يفرض ان يلتف الجميع حول نقابتهم لدعم مواقفها وتعزيز صفوفها ووحدتها وليس تفرقة الصفوف في هذه الظروف التي يمر بها الوطن. وفي الختام نؤكد ان مجلس نقابة الأطباء سيبقى حريصاً كل الحرص على وحدة الصف النقابي وسيعمل وبأقصى قوة وطاقة يملكها وبتفويض من الأطباء كافة لحماية الطبيب والدفاع عن مصالحه وحقوقه اضافة لالتزامه بالمؤسسية النقابية ورفض القفز عنها من أي طرف كان ولن يلتفت الى محاولة البعض لاشغال المجلس عن هدفه الرئيس في العمل لتحقيق مطالب الأطباء وحقوقهم في القطاعين العام والخاص، ويتمنى المجلس الرشاد لكل من يعمل منفرداً وبعيداً عن المؤسسية النقابية، فالمجلس للجميع وسيبقى كذلك وفي كل الأوقات مؤدياً الأمانة التي انتخب المجلس على أساسها.  

 

 

 

 






طباعة
  • التعليقات: 1
  • المشاهدات: 10821
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
21-03-2008 05:00 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم