حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الأحد ,22 أكتوبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4888) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 14187

بيان من النقابات المهنية حول الذكرى الاربعين لمعركة الكرامة

بيان من النقابات المهنية حول الذكرى الاربعين لمعركة الكرامة

بيان من النقابات المهنية  حول الذكرى الاربعين لمعركة الكرامة

18-03-2008 05:00 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

   

 

سرايا- اصدرت النقابات المهنية على لسان المحامي صالح العرموطي نقيب المحامين رئيس مجلس النقباء الان بيانا حول الذكرى الاربعين لمعركة الكرامة جاء فيه :

تحتفل لأسرة الأردنية الواحدة وأبناء أمتنا العربية والإسلامية في الحادي والعشرين من شهر آذار من كل عام ذكرى يوم معركة الكرامة ، هذا اليوم الذي سطر فيه أبناء شعبنا الواحد في الاردن ملحمة بطولية خالدة بتصديهم الأسطوري للعدو المحتل وتحطيمهم لمقولة 'الجيش' الذي لا يقهر وملاحقتهم لفلول قطعان المستعمرين ، دفاعاً عن العرض والأرض والعروبة واسقاطاً لبرنامج الحركة الصهيونية ومشروعها القائم على التوسع وقضم الأرض العربية والاسلامية واقتلاع الشعب العربي الفلسطيني من جذوره الراسخة في باطن الارض لزرع المستعمرين الهمجيين الذين جمعتهم من اصقاع الأرض . واضاف البيان ان معركة الكرامة لم تكن معركة محدودة الهدف ، فقد جاءت مباشرة بعد نكسة حزيران 1967 لتكريس الانهزام في روحنا المعنوية واثارة الفتنة بين أفراد الشعب الواحد لتحقيق مشروعهم الصهيوني 'من الفرات الى النيل حدودك يا اسرائيل' فكان رد بواسلنا من الجند الاوفياء من جيشنا العربي مخلصا وحاسما فبعث النصر المبين من روح نصر بدر واليرموك والقادسية وحطين. يأتي يوم الكرامة هذا العام متزامنا مع ذكرى يوم مولد الرسول الأعظم الذي تشتد الحملة للاساءة اليه في ذات الوقت الذي تتعرض فيه أمتنا العربية والاسلامية لأعتى حملة استعمارية تنفذها ادارة الشر في البيت الأبيض الأمريكي وتابعها الكيان الصهيوني وبريطانيا الحالمة بإعادة أمجادها الاستعمارية وفرنسا ساركوزي والمانيا ميراكل اللتان تعبران بمناسبة و بدون مناسبة عن وقوفهما ودعمهما لحماية أمن العدو الصهيوني المغتصب وانكارهم لحق الشعب العربي في الدفاع عن دينه وعرضه وأرضه ، فمن احتلال العراق للسنة الخامسة على التوالي وحصار الشعب الفلسطيني وتجويعه وابادته ، الى حياكة المؤامرات ضد سوريا ولبنان والسودان، وإثارة الفتن الطائفية والمذهبية في كافة ارجاء وطننا العربي والاسلامي الكبير . ان الحملات والمؤامرات الاستعمارية والمشاريع المشبوهة وما يسمى بالشرق اوسطية تؤكد على ضرورة وحدة الصف العربي والإسلامي لصد هذه الحملات وإسقاط المؤامرات ومشاريع التقسيم ، بالاستفادة من عبر معركة الكرامة التي تعانقت فيها بنادق الجند الأوفياء لوطنهم وأمتهم وعروبتهم واسلامهم ببنادق اخوانهم من رجال المقاومة الفلسطينية ، واستخلاص العبر ايضا من معركة الشعب اللبناني ومقاومته الوطنية في التصدي لعدوان تموز / 2006 والمقاومة الوطنية في العراق التي أسقطت هيبة الولايات المتحدة الأمريكية وترسانتها العسكرية ومرغت أنوف المارينز في الوحل وأفشلت مخططاتهم القائمة على مطامعهم في نهب ثروات امتنا العربية والاسلامية وضرب مقدراتها وصمودها وتفتيت وحدتها خدمة للكيان الصهيوني عن طريق دمجه في المحيط العربي الإسلامي . ان النقابات المهنية في هذا اليوم المبارك تدعو جماهير شعبنا الاردني للترحم على أرواح شهدائنا الذين حققوا المعجزات وحطموا أوهام الأساطير وأثبتوا قدرة المقاوم العربي على المواجهة والدفاع والتصدي في معركة استخدم فيها العدو كل امكانياته واسلحته المتطورة في مواجهة سواعد الرجال الأوفياء وسلاحهم الأبيض وامكاناتهم المحدودة . وتدعو النقابات المهنية جماهير امتنا العربية والاسلامية للتصدي لكافة المشاريع التي تحاول قوى الشر فرضها على الوطن من الشام لبغدان ومن نجد الى يمن الى مصر فتطوان ، وتدعو وسائل الاعلام المسموعة والمرئية والمقروءة الى ابراز مناسبة النصر والكرامة وبث روح المقاومة والجهاد في الأمة كما تدعو كافة ابناء الأمة العربية والاسلامية الى رص الصفوف وتحمل المسؤولية التاريخية لحماية ديننا وحضارتنا ووجودنا وكياننا وهويتنا من المخاطر التي تحيط بنا . وتدعو الحكومة الاردنية الى رفض كافة اشكال التطبيع مع العدو الصهيوني واغلاق سفارة العدو الصهيوني وكر التجسس الاستخباري والأمني وطرد السفير احتراما واجلالا لدماء الشهداء من جيشنا العربي وزيادة الدعم المقدم لأبناء وأسر الشهداء باعادة النظر بالتشريعات المتعلقة بالمتقاعدين . في يوم الشهادة والبطولة والمجد تطالب النقابات المهنية الحكومة باعادة عرض الدبابة الاسرائيلية التي غنمها جنودنا البواسل في المكان الذي كانت تعرض فيه في الساحة الهاشمية. وخلص البيان الى ان امتنا التي تمر بمخاض عسير، ووطننا الذي تتشكل خريطته في الظلام مدعوة اليوم أكثر من أي وقت مضى الى وحدة الصف وجمع الكلمة في مواجهة التحديات ومشاريع التقسيم .  

 






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 14187
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
18-03-2008 05:00 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم