حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 السبت ,16 ديسمبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4921) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 20461

'اخلاء'اطباء وتجار لعياداتهم ومحلاتهم بالقوة الاجبارية بشارع'المحطة'

'اخلاء'اطباء وتجار لعياداتهم ومحلاتهم بالقوة الاجبارية بشارع'المحطة'

 'اخلاء'اطباء وتجار لعياداتهم ومحلاتهم بالقوة الاجبارية بشارع'المحطة'

14-03-2008 05:00 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

سرايا – خاص    دفع   تجار واصحاب محال ومهنيين واطباء ثمنا باهظا من مستقبلهم ومستقبل اسرهم جراء قرار هيئة تنظيم قطاع النقل العام ووزارة النقل باقامة قطار حديث ما بين عمان - الزرقاء وبالعكس الذي سيبدأ تنفيذ مراحله ابتداء من يونيو القادم.
 بعد صباح '17/2' الماضي تسارعت الاحداث مع تجار واطباء ومهنيين تضرروا من الاجراءات في عملية اخلاء محلاتهم الواقعة - جسر رغدان اول شارع الملك عبدالله الاول , بعد ان حضر الى الموقع هناك مندوب عن هيئة النقل وشرطي ليبلغوا اصحاب تلك المحال بضرورة الحضور الى احد المراكز الامنية صباح يوم 18/2 الماضي وذلك من اجل ارسالهم ومقابلتهم لمتصرف ماركا عبدالمنعم الشرمان حتى يتم ابلاغهم رسميا باخلاء الموقع , لتبدأ بعدها قصص من المعاناة.

 'سرايا'  التقت عددا من التجار والاطباء والمهنيين الذين تضرروا من مثل هذه الاجراءات, والتقت ايضا مع المحامي طارق حداد حول الرأي ووجهة النظر القانونية

 40 عاما

 التاجر بسام كرادشة قال: في صباح يوم '17/2 الماضي وهذا التاريخ لن ننساه ابدا تفاجأنا نحن التجار واطباء ومهنيين بزيارة لمندوب عن هيئة تنظيم قطاع النقل العام يرافقه شرطي ليبلغنا الى ضرورة مقابلة متصرف لواء ماركا وقبلها طلبوا منا هوياتنا الشخصية دون ادنى حق فرفضنا ان نقدم لهم هوياتنا وعلمنا بعدها ومن خلالهم بانه سيتم ازالة محلاتنا واخلاؤها, وعموما ذهبنا لمقابلة متصرف لواء ماركا واكد لنا هذا القرار واتساءل بعد 40 عاما قضيتها في محلي بين بضاعتي ومصدر رزقي الوحيد, لتقرر الهيئة او اية جهة اخلاءنا بجرة قلم وبهذه الطريقة القاسية جدا, والمشكلة بانهم ابلغونا بان الموعد النهائي للاخلاء هو 18 /2 الماضي واتساءل هنا هل ان يوما واحدا فقط يكفي لكي نقوم باخلاء محالنا وبضائعنا التي اضحت في الحاويات, وخسرنا الالاف من الدنانير ناهيك عن الخسائر المعنوية التي لا تقدر بثمن على الاطلاق, ولم يسمع شكوانا احد, وتعاملوا معنا باسلوب لا يمت للانسانية باية صلة مطلقا, واضحينا الان عاطلين عن العمل لا حول لنا ولا قوة, وباتت مصائر عائلاتنا واسرنا مهددة.

 50 الف دينار

 عدنان عبدالغني محمد صاحب مؤسسة عدنان للاعلان قال: بعد قرار الاخلاء المفاجئ والغريب تعرضت لخسارة تقدر ب¯ 50« الف دينار, واضحت ابواب مكتبي وشبابيكه »خرداوات« ناهيك عن الخسائر الاجتماعية والمعنوية والنفسية التي تعرضنا لها, جراء ممارسات لا تمت للانسانية باية صلة, لم يقدموا لنا الا يوما واحدا حتى نخلي بضائعنا وهذا غريب جدا, وفوق كل هذا تعرضت للسرقة ايضا بعد عملية الاخلاء حيث قام احدهم بسرقة ابواب من مكتبي بعد ان اضحت »خردة« فاي اسلوب هذا الذي عاملونا به.

 عيادة

 د. عبدالكريم ابو ريالة قال: انا طبيب عام - واسرة قمت بانشاء عيادة لي في المنطقة »شارع المحطة« فمنذ عام 1983 , وتفاجأنا صباح يوم 17/2 الماضي بقرار الاخلاء الذي لم نبلغ به رسميا, وقمنا بمقابلة متصرف لواء ماركا الذي اكد لنا قرار الاخلاء وطلبنا منه بعد حديث وسجال طويل وبعد ان علمنا انه لا يملك القرار وانه مجرد سلطة تنفيذية حاولنا ان يقدم لنا وقتا اطول حتى نقوم باخلاء بضائعنا بكل يسر وسهولة, ولم يقدم لنا سوى 3 ايام فقط.

 وبعدها حاولنا مقابلة مدير هيئة تنظيم قطاع النقل العام هاشم المساعيد ولم نستطع مقابلته بدعوى انه كان باجتماع, واتساءل هنا وهذا حق لي كمواطن لماذا لم يتم ابلاغنا رسميا بقرار الاخلاء, ثم ماذا عن بضائعنا فأنا على سبيل المثال اين سأضع الاجهزة الطبية التي كلفتني عشرات الالاف من الدنانير, وحاولنا تمديد المهلة لكن جوبهت مطالبنا بالرفض, ليأتي يوم لنتفاجأ به بانه قد تم قطع التيار الكهربائي عن عياداتنا ومحالنا وكأنهم لا يتعاملون مع بشر, لتضحي بضائع التجار واجهزتي بالحاويات, واضحت مكاتب »للخردة« فقط والبيع بابخس الاثمان.

 يوم وليلة

 حسام رياح قال: لقد تعرضت لخسارة مادية تقدر ب¯ »20« الف دينار, ناهيك عن الخسائر المعنوية والاجتماعية, وباننا الان اضحينا عاطلين عن العمل, لم نبلغ رسميا بقرار الاخلاء, وعمت الفوضى ولم يتم التعامل معنا باسلوب حضاري مطلقا, نحن بشر ولسنا من كوكب اخر, فاين حقوق الانسان, وما هو مصير مستقبل اسرنا وعائلاتنا, نحن الآن كتجار سنقوم بالبحث عن محال اخرى التي لن نجدها بسهولة مطلقا وان وجدناها لن تكون ابدا بالسعر المناسب وستكون مضاعفة تماما: ففي »يوم وليلة« تغير مجرى حياتنا 80 درجة.

 حسن صابر ابو زينة صاحب محل تركيب زجاج وشبر للسيارات قال بعد قرار الاخلاء الغريب وغير الرسمي والمفاجئ الذي تسبب لنا بحالة من الارباك والفوضى الغريبة العجيبة تعرضنا من خلال هذا القرار الى خسائر مادية باهظة جدا لا تقدر بثمن على الاطلاق, ناهيك عن الخسائر المعنوية فهناك تجار بكوا على حالهم وما تعرضوا له خاصة عندما شاهدوا بأم اعينهم ان بضائعهم التي تقدر بمئات الالاف من الدنانير اضحت في الحاويات, ولا انكر بان عيني بكت عندما رأيت بضاعتي قد حطم بعضها وبعضها الاخر اضحى خردة, وما تبقى لي لا اعرف اين سأضعه, انني على سبيل المثال اعيل 7 افراد مع والدتي, السنا بشر, وتخيلوا بان هناك تجار واصحاب مكاتب اضطروا لبيع شبابيك مكاتبهم »خردة« وتم تخليع ابوابهم وهذا كله تسبب بخسائر مادية اضافية باهظة للغاية.

 مطعم

 سمير جرار صاحب محل كفتيريا قال: لا ادري حقيقة كيف اصف لكم ما تعرضنا له واي اسلوب جرى معنا, فلم يتم التعامل معنا باسلوب انساني على الاطلاق, ان ما جرى عرضنا جميعا كتجار واصحاب محال تجارية الى خسائر مادية لا تقدر بثمن, ناهيك عن الخسائر المعنوية وتخيلوا بان هناك تجارا قد بكوا وكيف لا يبكون وبضائعهم وتعب سني عمرهم اضحى بالحاويات.

 محروقات

 جميل راغب عوض مستأجر لمحطة محروقات قال: لن اعيد ما قاله زملائي وجيران العمر من اسلوب غير حضاري تم التعامل به معنا, ولن اتحدث عن الخسائر المادية ولا الخسائر المعنوية والنفسية التي تعرضنا لها جميعا, لكني سأقول انني كمستأجر لمحطة محروقات فلم يتم اتخاذ اجراءات السلامة العامة عند اخلاء محطة المحروقات على الاطلاق, والحمد لله انه لم تتعرض محطة المحروقات الى اية مصيبة او كارثة, واتساءل هنا... لماذا تم التعامل معنا بهذه الطريقة, لقد اتهمنا البعض باننا ضد التطوير والتحديث وهذا غير صحيح على الاطلاق نحن مع التطوير والتحديث, لكن ليس على حساب كرامتنا وحقوقنا وانسانيتنا.

 قوالب

 عزام محمد الدربي وهو صاحب مصنع قوالب مركز الدربي للتصميم قال: لم يتم تبليغنا بالاخلاء بالطريقة الرسمية, فلقد كان قرارا مفاجئا وغريبا تسبب لنا بالارباك الحقيقي الذي لا يمكن الحديث عنه بدقائق معدودة, لكني سأختصر القول بكلمتين ... لقد تعرضنا للظلم وتعرضنا لخسائر مادية كبيرة جدا واضحت بضائعنا في الحاويات, واضحت مصائر اولادنا وعائلاتنا واسرنا مهددة, ولقد دفعنا الثمن.






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 20461
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
14-03-2008 05:00 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم