حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الأربعاء ,17 يناير, 2018 م يوجد الآن عدد (4856) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 13657

"أنا" جديد في العام الجديد

"أنا" جديد في العام الجديد

"أنا" جديد في العام الجديد

03-01-2018 08:31 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : ميس نبيل طمليه
بداية عام جديد ليكن جديداً في كل شيء فللبدايات نكهة مميزة ولذة خاصة وفرص جديدة... في البدايات كميات كبيرة من الدهشة والمفاجآت والكثير الكثير من التحديات والاكتشافات؛ بداية عمل جديد، بداية علاقة، ولادة طفل، سيارة جديدة، بيت جديد، تجربة جديدة وحتى مرحلة عمرية جديدة... تذكر أن كل هذه البدايات إنما وجدت لنبدأ نحن أيضاً معها من جديد بتناغم، وليكن كل منا 'أنا جديد'.
فعندما يولد طفل في العائلة ترى نفسك تتفحصه وتنظر لصغر أعضائه ولبراءة عينينه وعندما تحمله فيضع رأسه الصغير على كتفيك متكئاً وطالباً الحماية، ويشد يده الصغيرة على إصبعك تعده أن تبقى معه وأنك لن تخذله يوماً فهو احتمى بك وأنت وعده و'وعد الحر دين'، وتستغرب بأن هذا الكائن الضعيف الصغير غيّر حياتك ومنحك مشاعر جديدة تجربها لأول مرة في حياتك وبدّل نظرتك لنفسك وللعالم... قد يصبح هذا الطفل منذ هذه اللحظة هو السبب الذي تحيا لأجله.
لكل منا سبب يحيا لأجله... ابحث داخلك لتعرف ما هو هذا السبب؛ قد يكون أطفالك أو شريكك أو عائلتك أو والديك أو حتى أنت ذاتك. اهتم بنفسك وخف عليها كما تخاف على سبب حياتك، لأنك إن أصبت بأذى فستدمع أعين عزيزة عليك كما دمعت عينيك عندما تألم هؤلاء. فكما قال الشاعر محمود درويش 'وأعشق عمري، لأني إذا مت أخجل من دمع أمي'.
بدلاً من أن تكره نفسك وتندم على ما فات، أحبها كما هي وحاول تطويرها وإن لم يكن لأجلك، لأجل ذلك السبب الذي تحيا له، ولا تكن طماعاً فكما قال عائض القرني 'الأعمى يتمنى أن يشاهد العالم، والأصم يتمنى سماع الأصوات، والمقعد يتمنى المشي خطوات، والأبكم يتمنى أن يقول كلمات، وأنت تشاهد وتسمع وتمشي وتتكلم.'

21 يوماً فقط... يقول الخبراء أنك ستحتاج لمدة أقصاها 21 يوماً لتعتاد على شيء؛ لتكتسب عادة أو تتخلص من أخرى أو لتدخل شيء جديد لحياتك وتتعود عليه، أو لتخرج شيئاً ما لا تريده في حياتك في هذه السنة الجديدة... استغل هذا وابدأ بما تريد وأصر على نجاحك فيما تريد واعمل بجد لمدة 21 يوم لتصبح شخصا جديداً، أو على الأقل لتكتسب عادة جديدة أو تتخلص من شيء أو شخص لا تريده. إن ندمت على شيء فعلته العام الماضي فأوقفه الآن ولا تماطل واستعن بالله ليساعدك وتذكر أنك تستحق الأفضل.

يضمن لك الأطباء أنك ستحصل على 50% من السعادة إن ذبحت الفراغ الذي بداخلك بسكين العمل والإنجاز؛ فانظر إلى الفلاحين والخبازين والبناءين يغردون بالأناشيد كالعصافير في سعادة وراحة وأنت على فراشك تمسح دموعك... وربما ستحصل على 30% من السعادة أيضاً بالعطاء، فأعطِ لتسعد من الداخل؛ لأن فوائد العطاء تعود عليك أنت أولاً... تعود لمدة 21 يوماً أن تعطِ كل يومٍ شيئاً بسيطاً لأحد ما لتعتاد على العطاء. وربما 10% بالنسيان والتسامح وتحرير قلبك من الكراهية، ستجد أيضاً 5% منها كحد أقصى من أمور مختلفة في حياتك، أما الـ 5% الأخرى فلا تبحث عنها لأنك لن تجدها، فالسعادة المطلقة خرافة لم ولن يتوصل لها أحد من البشر.

كل عام ونحن أقرب للسعادة المطلقة...






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 13657

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم