حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الأربعاء ,17 يناير, 2018 م يوجد الآن عدد (4854) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 16532

رسالة للاصحاب القرار والمعارضة

رسالة للاصحاب القرار والمعارضة

رسالة للاصحاب القرار والمعارضة

31-12-2017 09:24 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : د.ابراهيم الكلوب
لم يعد يخفى على احد ان الوطن يتعرض لضغوطات خارجية وداخلية قد تكون لا قدرالله فوق طاقتنا وقدرتنا لذلك يجب علينا جميعا تحمل المسؤولية كلا منا حسب موقعة مهما كان الموقع كبير او صغير واصبح علينا واجب وطني ان نتوحد خلف قائدنا صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني حفظه الله لنبني جبهة داخلية منيعة واحدة ، لنشكل سياج واقي للوطن لمنع من قد تسول له نفسه الاساءة للوطن من الداخل او الخارج وهذا يتطلب منا ان نترجم ذلك على الارض الواقع كالتالي :
اولا : يجب توحيد الجبهة الداخلية والاصطفاف وراء قائد البلاد لمساندته حكومة ونواب واعيان ومجالس محلية واجهزة امنية وعسكرية واحزاب المعارضة والوطنية دون استثناء واقترح تشكيل لجنة من جميع مكونات المجتمع للتباحث والوصول لافضل القرارات بعيد عن الانانية والانا واحتكار الحقيقة فكلنا الاردن .
ثانيا : توقف الحكومة والنواب عن مسرحية زيادة الاسعار ورفع الدعم واظهار الحجج الواهية للحفاظ على وحدة الصف الداخلي ، وخاصة ان امريكيا على لسان سفارتها في عمان لن تقطع المساعدات عن الاردن لخمس سنوات قادمة وانني ارى مظاهر البذخ والانفاق والرواتب العالية مستمرة دون تقنين ورحمة بالوطن وابنائه الفقراء خاصة.
ثالثا : انشاء صندوق لدعم موازنة الدولة من اهل الخير والشركات الخاصة والمغتربين واصدقاء الاردن في العالم ولصوصنا وسماسرتنا ومن نهب وفلت بحكم قرارات نواب الغفلة السابقين ، الذين اغتنوا من النهب والسلبطة وتجارة الممنوع ليكون عونا للدولة وللطبقتين الفقيرة والوسطى .
رابعا : على ادارة المناهج الاردنية وضع مناهج تجعل القدس في وجدان كل اردني وتعلم ابنائنا على الانتماء والولاء وحب الوطن وقائده وتربيتهم على العمل الجماعي ضمن فريق وتقوية الوازع الديني لديهم لتعلم الدين الاسلامي السمح والحقيقي .
خامسا : على الفاعلين ومنظمات المجتمع المدني توعية عامة المواطنين واستلام زمام المبادرة لمبادرات وطنية تنهض بالانسان الاردني وضيوفه من لاجئين ليكون سندا للوطن لا عالة عليه من خلال تمكينه وتطوير قدراته وعليها تكوين لوبيات وتجمعات من اصحاب تقديم المصالح العامة على الخاصة ، وهم كثر ليكون على اصحاب القرار خاصة الفاسدين والجهلة والذين جاؤوا استرضاء لاصحاب نفوذ ومراكز قوى فاسدة سيف مسلط على رقابهم لينعدلوا .
سادسا :على الاعلام الرسمي والخاصة بكل وسائله بما فيه وسائل التواصل الاجتماعي العمل على التعبئة العامة ورفع المعنويات العامة لدى كل سكان الاردن وليعلم الجميع باننا على سفينة واحدة واي خرق يغرقنا جميعا وعليه تفنيد اي اشاعة مهما كانت حساسة حتى لا تبقى عرضة لتفسيرات جهلة ومغرضين .






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 16532

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم