حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الأربعاء ,13 ديسمبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4925) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 8878

بالصور .. صداقتهما استمرت لمدة(33) عاماً : خطيب جامع "صالح" يرقص فرحا بمقتله!

بالصور .. صداقتهما استمرت لمدة(33) عاماً : خطيب جامع "صالح" يرقص فرحا بمقتله!

 بالصور  ..  صداقتهما استمرت لمدة(33) عاماً : خطيب جامع "صالح" يرقص فرحا بمقتله!

07-12-2017 08:35 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - فوجئ اليمنيون بظهور خطيب جامع الصالح، علي المطري، في احتفال #ميليشيات_الحوثي بقتلها للرئيس السابق علي عبدالله صالح، وأدائه الرقصة اليمنية 'البرع'، ابتهاجا بمقتل من لازمه طوال أكثر من 33 عاما.

وحضر الخطيب المطري، ساحة الاحتفال الحوثية التي دعا اليها زعيم التمرد، عبدالملك الحوثي، الثلاثاء، في شارع المطار تحت شعار 'شكرا لله'، ابتهاجا بقتلهم للرئيس السابق، ما شكل صدمة وذهول لقطاع واسع من اليمنيين خاصة من رجل دين.

علي المطري على منبر جامع صالح

وأصيب المطري، إلى جانب الرئيس السابق صالح في تفجير جامع 'النهدين' داخل دار الرئاسة عام 2011م، في صلاة الجمعة حيث كان خطيبا كالعادة في اي جمعه يحضرها 'صالح'، ونقل معه الى العاصمة السعودية الرياض، لتلقي العلاج.
ويمتلك المطري تاريخ طويل من التقلبات ليس آخرها موالاة الحوثيين، فقد كان عضوا في حزب الإصلاح قبل أن ينتقل إلى صف نائب الرئيس اليمني الحالي علي محسن الأحمر، والذي تعرف من خلاله على الرئيس السابق، وتخلى عنه، بعد تقوية صلته بـ'صالح'، الذي عينه خطيبا خاصا في جامع دار الرئاسة 'النهدين'، ثم جامع الصالح.

أثناء العلاج في الرياض عقب الهجوم على الجامع في 2011

وبحسب وكيل وزارة الاوقاف وعضو جمعية علماء اليمن الشيخ محمد شبيبة، فإن المطري كان خلال حروب صعدة الست (بين نظام صالح والمتمردين الحوثيين)، يخطب في المساجد لتحريض الجنود ضد الحوثيين، ويصف 'بدرالدين وحسين وعبدالملك الحوثي بالمجوس الروافض أذناب إيران'.
وقال ' له همة في الوصول ومحترف في التكسب بلسانه ولحيته'.
وأوضح شبيبة، ان المطري بعد ان كان يصف الاحمر بصلاح الدين، وعقب خلافه مع صالح في 2011م، خرج إلى الإعلام ليهاجمه (الأحمر)، ويصفه بـ'الطاغية والعميل'.

أثناء الاحتفال مع الحوثيين بمقتل صالح

وأضاف 'بقي المطري مع صالح إلى قبل أسبوع من موته ثم تنكر له وسجد سجود شكر لقتله على يد من كان يصفه بالمجوسي ذنب إيران.. باعه بعد أن شيد من هباته واعطياته البيوت وشراء السيارات وتزوج النساء وكسب المحلات والعقارات'.
وأكد أن من يعرف المطري لا يستغرب منه هذا الانسلاخ والتقلب، استنادا على ماضيه المتلون.






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 8878

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم