حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الأربعاء ,13 ديسمبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4864) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 14646

انا لست بصايع ضايع

انا لست بصايع ضايع

انا لست بصايع ضايع

02-12-2017 04:01 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : سهير رمضان
افتحوا الباب للشباب للاستفاده القصوى ونفع البلاد والعباد. الشباب طاقه وهم اساس البناء ومقياس قوة الامم وتقدمها او تاخرها وهم ايضا مقياس رقيها او تدهور احوالها ومع ذلك نجدهم الطبقه الاكثر اهمالا وتهميشا في المجتمع حيث لا يوجد اي روئيه مستقبليه ناجحه. ايها المسؤلين لا تكونوا عقبه امام هذه الشريحه ان لم تساعدوهم اتركوهم 'فالبسطه او القهاوي على جوانب الطرقات من وجهة نظركم تسيء للمنظر الحضاري للبلد '. الم تسيء السرقات وعمليات النصب والاحتيال والمخدرات لسمعة البلد من جراء البطاله وشح الرزق.
عندما يتخرج الشاب من الجامعه تكون لديه طموحات كبيره ويبدا يفكر بطريقه ايجابيه بانه حان الوقت ليحقق كل طموحاته من خلال حصوله على وظيفه لائقه بعدها تبدا المعاناه عندما ينصدم بواقع الحياه سرعان ما يتحول تفكيره الى انه شخص منبوذ او انه شخص بلا فائده حيث تشعره البطاله وكانه يعيش في صحراء قاحله مما يشعره بحاله من الاحباط ويدخله في دوامة الياس.
ايها الشباب لا تعولوا كثيرا على الحكومات على من اهملكم وجعل منكم شباب ' صايعين ضايعين ' لا نريد ان نكتب ونتوسل الحكومات بايجاد الحلول لقد انكتب الكثير وكان هباءا منثورا . لقد اصبحت امنياتكم مجرد حقوق الى متى ؟ لتدعموا انفسكم 'ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم ' .
ايها الشباب عليكم ان تفجروا طاقاتكم بالعمل والانتاج استغلوا قدراتكم العقليه والجسديه وعليكم الابتعاد عن كل ما يزيد من مصروفاتكم القاتله ابتعدوا عن التدخين والمخدرات والمسكرات وكيف لا وهي التي تبعدكم عن الاهتمام والابداع , فان قاتل الابداع والعمل هو الفراغ فهو سم الحياه وقاتل الطموح. ليس مكانكم على الطرقات وابواب مدارس الاناث او على الشبكات العنكبوتيه او مواقع التواصل الاجتماعي وقضاء الوقت في عمل اشياء غير مفيده.
عليكم ايها الشباب ان تعملوا من اجل اعادة بناء هذا المجتمع الذي اخذ بالانحدار الى الهاويه لا تستسلموا للواقع الذي نعيشه من كبت وعدم اهتمام عليكم انتم ان تبحثوا عن انفسكم ضاربين بعرض الحائط الضغط الاجتماعي الذي لا يرمم ولا يقف بجانبكم في الوقايه او العلاج في احتياجاتكم معنويا او ماديا . نعم واقعكم مرير ولكنه ضعيف امام شبابكم واستبشاركم بالحياه والمستقبل فقط اخلصوا النيه واتقوا الله .
. ولكن عليكم ايها الشباب ان تستغلوا نعم الله عليكم من طاقات فكريه وجسديه فليس من الضروري ان تنتظر ديوان الخدمه المدنيه ليتم تعينك بعد عشرات السنسن ولا تنتظر وظيفه تناسب تخصصك ابحث عن اي عمل يبعدك عن الفراغ و البطاله ويبعدك عن كلمة ' صايع ضايع' . في بلدنا عمال وافدين لماذا لا تكن انت مكانهم ؟ لا تجعل الياس ياخذك الى مقبرة الادمان والسرقات والسجون فقط ابحث عن الرزق االحلال وستجده ولا تعرف ربما تكون هي نقطة الانطلاق لا تستسلم ولا تجعل للياس طريقا اليك فانت ليس' بصايع ضايع'. لا تجلس على قارعة الطريق عبئا على الاخرين واعلم انك لن تتقدم طالما انك تحمل افكارا سوداويه.






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 14646
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
02-12-2017 04:01 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم