حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الجمعة ,24 نوفمبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4905) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 17343

محمد بن سلمان ينظف الدرج من الاعلى الى الأسفل

محمد بن سلمان ينظف الدرج من الاعلى الى الأسفل

محمد بن سلمان ينظف الدرج من الاعلى الى الأسفل

12-11-2017 03:39 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : لؤي محمد سعيد الجرادات
واضح من التعليقات عبر مواقع التواصل ان هنالك غضب بمستويات عديدة على الإجراءات التي قام بها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مؤخرا

لان ولي العهد الأمير محمد بن سلمان يتبنى برنامجا طموحا للإصلاح الاقتصادي، يستهدف جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية واستثمارات القطاع الخاص إلى المملكة العربية السعودية وادخال تغيرات ايجابية على حياة السعوديين التي يرى انهم يستحقون الافضل ويمتلك رؤية 2030 وبناء مدينة عملاقه بقيمة 500 مليار دولار هذا لن يتحقق إلا باجتثاث الفساد من جذوره ومحاسبة الفاسدين وكل من أضر بالبلاد وتطاول على المال العام حسب قناعاته

ومن يتابع احداث المملكة العربية السعودية في العقود الماضية يعلم ان أيا من الملوك السابقين لم يفكر في الإصلاح بهذه السرعة التي يتحرك بها الأمير الشاب، وخاصة في الوقت الذي شهد فيه العالم تغيرا كبيرا جدا في التكنولوجيا والتعليم والعولمة، نعم كان هنالك إصلاحات ولكنها كانت بطيئة جدا لم ترتقي لمواكبة التطور وبقي الاعتماد على العوائد النفطية لتغطية وتبرير هذا البطء.

الأمير الشاب محمد بن سلمان لديه الطموح ويتملكه الشغف نحو الإصلاح، وارى ان ما فعله الأمير الشاب حتى اليوم كان بمثابة أنقاذ للسعودية من الموت السريري ، ويسعى بقوة إلى إحداث تغيير جذري في المملكة العربية السعودية، وإحداث العديد من التغييرات الجذرية في آن واحد وهذا أمر بالغ الأهمية للمستقبل وبالغ الخطورة ايضا

لم يعتمد الأمير الشاب الإصلاح المتدرج البطيء، وهو يقول للشباب السعوديين : ان احكمواعلى الحكومة ، على أساس الأداء والنتائج، وليس على أساس المكانة التاريخية للوزراء وتقواهم كما كان سابقا.

وسيثبت الأمير الشاب لكل العالم كيف تتحسن مؤشرات الأداء الرئيسية في بلاده، مثل البطالة والنمو الاقتصادي والإسكان والرعاية الصحية والزراعة وغيرها في المستقبل القريب

ولن نكشف سرا إذا قلنا ان وراء جرأته وإقدامه هو الرهان على دعم الشباب السعودي الذي يشكل 70% من المجتمع وكم ستكون الأثار الاقتصادية مفيدة لهم بشكل عام
انا أرى انه شاب ذكي وداهية وسنرى كيف يمتلك قوة التحمل للحفاظ على موقفه في قيادة الثورة البيضاء في بلاده، ويتقدم لذلك وغيرها من الأسباب . تبنى الأمير الشاب سياسة تنظيف الدرج من الأعلى الى الأسفل وليس العكس.
والى البعض مما لا تعجبه أفعال الأمير الشاب وخاصة العرب ممن يرون بأنفسهم انهم أصحاب فضل على السعودية عبر السنوات الماضية من حيث التعليم والطب والإدارة وغيرها ،أقول ، لا أحد على وجه الأرض قدم شيئا للسعودية بالمجان بل العكس تماما السعودية قدمت الكثير للعرب وبالمجان .

هذا الأمير الشاب هدم التخلف والفساد ويبنى مستقبل بلاده وبناء المستقبل يحتاج الى القوة والحزم والتضحيات، ومن حقه ان يفعل ذلك فنحن العرب بحاجة الى شباب قوي قادر على التغير الايجابي في بلادة والله ما قام به يسعدني وخاصة اننا نعيش في زمن ساد فيه الفساد وعربد حتى اصبح الفاسد في البلاد العربية ذو منزلة رفيعة وصاحب ثقافة وخبرات ونموذجا ناجحا يقدم نفسه للشباب العربي .

الأمير الشاب اراه بطلا وصاحب اشخصية املحمية فعلا فيما جرى ، صحيح لا نعيش اليوم في زمان العدل المطلق و نحن في زمان المقاربة والسداد بين السيء والاكثر سوء واراه بطلا في زمان نسمع فيه عن ابطال ولا نرى بطولات
وربما يراه البعض دكتاتور وهم احرار في رأيهم، ولكنني ارى ان دكتاتور واحد يحكم بالعدل نسبياً أفضل من ألف دكتاتور يحكمون بلا رحمة وبخنوع وبحماقه ولك ان ترى ذلك وتحكم على ما يجري في طول البلاد العربية وعرضها.
وبكل صدق لا أهمل ولا اتغافل ان اي تصرفات شجاعة اليوم ربما سيتم الرد عليها لاحقا من الأطراف المتضررة وانه دائما وراء الفساد فاسدون أكبر يخافون على مصالحهم، وربما ان الكبار لن يتركوا هذا الأمير الشاب يشتت إمبراطورياتهم التريليونية بين عشية وضحاها وأخشى عليه فعلا ولكن الله هو الحامي ومسالك المجد لها ثمن كبير






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 17343

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم