حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الثلاثاء ,24 أكتوبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4912) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 7492

العالم يدعي رفضه لكردستان المستقلة

العالم يدعي رفضه لكردستان المستقلة

العالم يدعي رفضه لكردستان المستقلة

11-10-2017 09:20 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : المهندس احمد الكساسبه
تعودنا في هذا الاقليم الملتهب على سماع مقدمات اخبارية مناقضة لما سيحدث ولما خطط له، فعندما اسمع الرأي الامريكي والاوروبي والتركي والايراني وغيرهم في التعنت والتشدد تجاه استفتاء انفصال كردستان، وأرى ان الكتاب والمقالات في الشرق الاوسط يعتبرون الانفصال ضربا من الخيال ...أقول أن الذين يشجبون ذلك او يستبعدونه أو يلعنونه (من كبار الكرة الارضية) انما يكذبون كذبا لاتستوعبه العقول ، واصحاب الاقلام يذهبون بين مجامل يتماشى مع التيار او لايدرك حقيقة الأمر!!
فقبل عدة سنوات واثناء ماكانت عليه سوريا والعراق والاقليم بشكل عام من احتراق ودمار ،وعندما كان من الصعب على احدنا أن يفكر بكردستان كدار مقر أو استقرار أو تجارة...الخ. أثناء ذلك تعاقد بعض اصدقائي بعقود عمل في السعودية حيث كان عقد احدهم مع شركة كبرى لأمير خليجي ،وبعد شهر من السفر تواصلنا هاتفيا ،فأخبرني أنه لم يستقر في موقع محدد وأنه ينتظر قرار سيتم اتخاذه من قبل الادارة فيختاروا له أحد موقعين : إما مدير فرع أو مشروع،أو أن يباشر مديرا للمكتب الاقليمي الذي سيتم تأسيسه في أربيل العاصمة الكردستانية. فاستغربت ذلك بشدة!! كردستان الآن!! (لأنه لاتعليق حسب الاوضاع القائمة خلال تلك الفترة ومازالت)، فأخبرني أنه تفاجأ وصعق مثلي...واكتشف منهم أن العالم يخطط لكردستان صورة خيالية مزدهرة ،وأن العديد من الشركات الخليجية الكبرى حذت حذو شركات امريكية واوروبية بتأسيس مكاتب اقليمية في كردستان (التي ستكون ذات شأن على الخريطة الجديدة)..حيث بدأوا بسحب استثماراتهم من دبي تدريجيا...ليصنعوا من أربيل العاصمة الاقتصادية للشرق الاوسط بديلا لدبي. ثم تبعهم في ذلك رجال أعمال عرب وأردنيين ومنهم نواب، فأسسوا مصالح واستثمارات هناك! من عدة سنوات! ،وعلى هذه السمعة فقط بالرغم من الحروب الطاحنة وعدم الاستقرار..
لذلك أعيد وأكرر...كل الشاجبين يكذبون وخاصة أنهم يتبعون اسرائيل التي تصنع هذه الدولة الكردستانية على عينها.
وعليه فالشجب الأمريكي وغيره لايعني عدم الموافقة على دولة كردستان،ولكنه فقط لخلق مخاض لولادة هذه الدولة بالصورة التي يريدون بحيث يتم تشذيب زعامتها وتشكيل أطيافها بشكل ائتلافي ديمقراطي شكلي.أي عهد برزاني نفسه ولكن مع عدة تطعيمات ونكهات ليعلن ميلاد هذه الدولة قسريا وبمباركة الجميع ،...والا فهل يتوقع أحدكم بأن يتجرأ برزاني على إجراء استفتاء بدون أضواء خضراء ؟!.......وولادة هذه الدولة..لاشك..إحدى المراسيم الكبرى للحرب العالمية الثالثة.









طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 7492
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
11-10-2017 09:20 AM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم