حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الخميس ,19 أكتوبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4891) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 59113

حادثة الدكتور الذيابات في جامعة اليرموك

حادثة الدكتور الذيابات في جامعة اليرموك

حادثة الدكتور الذيابات في جامعة اليرموك

07-10-2017 10:07 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - سرايا - أولا الحادثه مدانه لدى كل إنسان وهي غريبه ونحن لسنا في دول تغولت فيها الأجهزة الامنيه وتحالفت مع قوى بزنس وكانت نتائجها كارثيه في دول ما يسمى الربيع العربي
ثانيا استمعنا إلى الدكتور الذيابات والمتعاطفين معه ولم نسمع رأي آخر لما حدث
ثالثا السرعه في نشر الفيديو عن الحادثه ما السر من ورائها ومن وراءها
رابعا المعروف بأن قادة الاجهزه الامنيه من أمن عام ومخابرات وجيش ودرك ودفاع مدني لا يتهاونون مطلقا في كل أمر من اعتداءات أو رشاوى أو تعامل غير صحيح ولديهم هواتف معلنه ووتس اب واصلا جلالة سيدنا الملك عبد الله الثاني المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة الاردنيه يتخذ إجراءات وقرارات فوريه في أي موضوع وخاصة ما يخص أفرادا أو ضباطا من أجهزة أمنيه أو قوات مسلحه
فإذن لماذا هذا الضجيج حول حادثة الدكتور في اليرموك
خامسا يلاحظ بأن هناك أمورا ما مثل
1)حادثة الاعتداء على د اليرموك
2) حادثة سرقة الكهرباء في الحلابات
3) قضية المسكوكات في متحف اليرموك وقبلها المسكوكات في المتحف الوطني
4)حوادث قتل وسرقات
ويلاحظ
1)قوة قنوات التواصل الاجتماعي في التأثير ونقل الخبر وهناك صفحات في الفيس بوك تنشر أخبارا كاذبه وتساهم في اغتيال الشخصيه وتاجيج الفتن وللأسف بعضها يحركها أما هكرز أو من دول اخرى
2)تراجع الإعلام من مرئي ومسموع ومقروء لحساب الإعلام الإليكتروني
وهذا يحتاج
أولا الإسراع في ثورة بيضاء اداريه في كل أجهزة الدوله من مدنيه وامنيه وفي وزارات ومؤسسات ودوائر وجامعات
ثانيا تطبيق وتنفيذ سيادة القانون والعداله والجداره
ثالثا تغيير إداري جذري في الإعلام الرسمي من مؤسسة الاذاعه والتلفزيون ووكالة الأنباء الاردنيه وكل أجهزة الإعلام وكل الإعلام الوطني وإعادة النظر في كل الإعلام فلم يعد مقبولا أن يكون الإعلام فية اداريون أو تسلل له أناس ليس لديهم أي خبره أو تاريخ سوى أنهم جاؤا بمظلة لتنسيبات شخصيه معروفه فالمعركه اعلاميه أولا واداريه أولا
رابعا الإسراع في تنفيذ العداله الاجتماعيه والسكانيه في المواقع الاداريه وفي التعيينات الاداريه ويجب أن يكون قائما على الكفاءه والخبره والتأهيل وحرب بلا هواده على كل تعيينات في وزارات ومؤسسات وجامعات قامت على المناطقيه والواسطه والمتنفذين والارضاءات والنظر إلى شهادة الميلاد والأب وجد الجد فهذا الموضوع خطير جدا ويميت تحصين الجبهه الداخليه ويقتل ويهرب الاستثمار والمستثمرين ويضعف الولاء وكل من يعين على اساس إقليمي أو جهوي أو مناطقي أو من يتعامل على هذا الأساس في تعيينات اداريه هو مخالف للدستور ويجب تحويله للقضاء فالموضوع خطير ويهدد الأمن الاجتماعي فالميدان وقوى اقتصاديه واجتماعيه مؤثره بدأت تتحدث عنه علنا
وأعني ما اقول
خامسا وقف أي إجراءات تؤدي إلى استفزاز المواطنين والتنافس يجب أن يكون على إنجازات على الواقع وليس الإعلام في إيجاد حلول لمشكلة البطاله وارتفاع تكاليف الحياه وزيادة الرواتب وتحسين الخدمات وإنهاء اي فساد وكل مسؤؤل عليه علامات استفهام موثقه في فساد يجب أن يغادر فورا وإنهاء تأثير البزنس والمال وعدم تدخل شخصي من دوائر في التأثير لبقاء أي مسؤؤل ومهما كان في وزارات ومؤسسات وجامعات وفقط من يبقى من يعمل وينجز على الأرض في ستة أشهر أو عام
ودون إصلاح إداري وثورة بيضاء اداريه قد نقع في دائرة الخطر الأمني الشعبي
انزلوا للميدان واسمعوا
حمى الله الأردن
د مصطفى عيروط






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 59113
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
07-10-2017 10:07 AM

سرايا

لا يوجد تعليقات
لا يمكن اضافة تعليق جديد

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم