حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الإثنين ,18 ديسمبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4874) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 9511

حكومة كاتالونيا: استقلال الإقليم قد يُعلن الاثنين

حكومة كاتالونيا: استقلال الإقليم قد يُعلن الاثنين

حكومة كاتالونيا: استقلال الإقليم قد يُعلن الاثنين

04-10-2017 08:34 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - سرايا- أفاد مصدر في حكومة كاتالونيا الإقليمية الأربعاء أن كاتالونيا قد تعلن استقلالها الإثنين، في حين تتصاعد الأزمة بين مدريد والزعماء الانفصاليين في كاتالونيا بعد اجراء الاستفتاء حول تقرير المصير.
وصرّح المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه، لوكالة فرانس برس أن زعماء الإقليم الانفصاليين دعوا الى عقد جلسة برلمانية الإثنين لتحليل نتائج التصويت و'وفقا لسير الأمور خلال الجلسة، قد يتم الإعلان عن الإستقلال'.
وتصاعد التوتر في اسبانيا الاربعاء مع تعهد رئيس كاتالونيا اعلان استقلال الاقليم خلال ايام، في تحد لانذار شديد اللهجة وجهه ملك اسبانيا محذرا فيه من تعريض استقرار البلاد للخطر.
ووضعت المحاكم الاسبانية قادة الشرطة الكاتالونية والقادة المدنيين المؤيدين للاستقلال رهن التحقيق بتهم 'ممارسة التحريض' مع انزلاق البلاد نحو ازمة سياسية هي الاسوأ منذ عقود.
واتهم العاهل الاسباني الملك فيليبي السادس الثلاثاء المسؤولين الانفصاليين في كاتالونيا بانهم وضعوا انفسهم 'على هامش القانون والديموقراطية'، مشددا على وجوب ان 'تكفل الدولة النظام الدستوري'، في حين تظاهر مئات الالاف في برشلونة احتجاجا على عنف الشرطة الاتحادية.
في المقابل صعد قادة كاتالونيا مواقفهم بدفع من الغضب العارم في الشارع الكاتالوني ضد العنف الذي مارسته الشرطة بحق المقترعين في الاستفتاء على الاستقلال الذي اجري الاحد والذي حظرته الحكومة والمحاكم الاسبانية.
وأعلن رئيس كاتالونيا كارليس بيغديمونت في مقابلة بُثت الاربعاء ان حكومته تستعد لاعلان استقلال الاقليم على الارجح 'بحلول نهاية الاسبوع'.
ومن المقرر ان يتوجه رئيس كاتالونيا بخطاب تلفزيوني الاربعاء عند الساعة 17:00 ت غ.
ودعا نائب رئيس المفوضية الاوروبية فرانس تيمرمانس الاربعاء الى الحوار 'بشكل يحترم الدستور' الاسباني بهدف حل الازمة السياسية الخطيرة في كاتالونيا.
ويناقش النواب الاوروبيون في ستراسبورغ الازمة في كاتالونيا.

وقال المتحدث باسم الحكومة الكاتالونية جوردي تورول ان السلطات الاقليمية 'اشرفت على الانتهاء من فرز الاصوات'.
واوضح تورول في مقابلة تلفزيونية انه سيتم طرح النتائج على البرلمان الاقليمي الذي سيكون امامه مهلة يومين 'لاعلان استقلال اقليم كاتالونيا'.
ومن شأن هذا التحرك تعميق المواجهة مع الحكومة المركزية في مدريد، التي اعتبرت، على غرار القضاء الاسباني، الاستفتاء غير شرعي.
وبموجب المادة 155 من الدستور التي لم يتم تفعيلها بعد يحق للحكومة المركزية ان تجبر اقليما من اقاليم البلاد على احترام واجباته الدستورية اذا ما انتهكها او اذا 'شكلت خطرا كبيرا على المصلحة العامة للدولة'.
ولم يدل رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي باي تعليق منذ يوم الاحد، الا ان خطاب الملك من شأنه فتح الطريق امامه لاتخاذ اي اجراء.
وقال العاهل الاسباني إنه 'من مسؤولية السلطات الشرعية في الدولة ان تكفل النظم الدستوري وسير المؤسسات بصورة طبيعية واحترام دولة القانون والحكم الذاتي لكاتالونيا'.
وشارك مئات آلاف الكاتالونيين الثلاثاء في اضراب عام حيث تظاهروا للتعبير عن غضبهم حيال العنف الذي مارسته الشرطة ضد المقترعين في الاستفتاء على الاستقلال الذي اجري الاحد.
وعكس خطاب العاهل الاسباني الثلاثاء مدى التوتر الذي يسود اسبانيا.
وقال الملك فيليبي ان قادة الاقليم 'بتصرفهم غير المسؤول قد يعرضون للخطر الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي لكاتالونيا ولاسبانيا بأسرها'.
وكرر العاهل الاسباني نداءات سابقة كان وجهها داعيا فيها الى التناغم والانسجام بين مكونات المجتمع الاسباني.
الا ان خطابه الثلاثاء عقب اعمال العنف التي شهدها الاقليم الاحد قد يؤدي الى تأجيج الاستياء في كاتالونيا.
وقال تورول معليقا على خطاب الملك 'كان سيئا. كان خطأ من كل النواحي'. واضاف تورول 'بدلا من تهدئة الامور قام بصب الزيت على النار'.
ووضع قاض اسباني الاربعاء قائد شرطة كاتالونيا جوسيب لويس ترابيرو وثلاثة مشتبه بهم آخرين رهن التحقيق بتهم ارتكاب 'جريمة التحريض'.
وتواجه الشرطة الكاتالونية اتهامات بعدم كبح جماح متظاهرين مؤيدين للاستقلال قاموا باعمال شغب في برشلونة الشهر الماضي.
وكاتالونيا منطقة صناعية غنية في شمال شرق اسبانيا يبلغ عدد سكانها نحو 7,5 ملايين نسمة، وتسهم في قرابة 20 بالمئة من الاقتصاد الاسباني، ولها لغتها الخاصة وتقاليدها وعاداتها الثقافية.
وتراجع مؤشر إيبكس 35 الاسباني الاربعاء 2,3 بالمئة على خلفية الاضطرابات الاخيرة، فيما تراجعت اسهم بعض المصارف الكبرى في كاتالونيا باكثر من 6 بالمئة.
وتعود المطالبات باستقلال كاتالونيا عن اسبانيا الى قرون من الزمن، الا انها عادت الى الواجهة في السنوات الاخيرة جراء الازمة الاقتصادية.
وبحسب حكومة كاتالونيا، أدلى 2,26 مليون شخص بأصواتهم، أي ما يعادل أكثر بقليل من 42 بالمئة من ناخبي الإقليم، علما ان الاستفتاء اجري في غياب مراقبين ولاوائح الشطب الاعتيادية.
وأعلنت الحكومة الاقليمية ان 90 بالمئة من المقترعين ايدوا الاستقلال، على الرغم من ان الاستطلاعات تشير الى ان الكاتالونيين منقسمين حيال هذه المسألة.
ومن المقرر ان يناقش الاتحاد الاوروبي الاربعاء الازمة في كاتالونيا.
من جهتها قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية هيذر ناورت 'لقد احزنتنا التقارير' الواردة من كاتالونيا بشأن 'اصابة الكثير من الناس بجروح خلال أحداث عطلة نهاية الأسبوع'.
واضافت المتحدثة 'ما زلنا نقول اننا نشجع جميع الاطراف على ان يحلوا خلافاتهم السياسية بدون عنف وبطريقة تتفق مع القانون الاسباني'.
في الاثناء دعت مجموعة من الكاتالونيين المعارضين للاستقلال الى تظاهرة مضادة في برشلونة الاحد. واعلن الفرع الكاتالوني من الحزب الشعبي الحاكم في اسبانيا تأييده للتحرك.(أ ف ب)






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 9511

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم