حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الإثنين ,23 أكتوبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4934) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 6477

بالصور .. لجأت الى احد المشعوذين عندما قيل لها إنّ جنّاً تلبّسها فضربها حتى توفيت .. تفاصيل

بالصور .. لجأت الى احد المشعوذين عندما قيل لها إنّ جنّاً تلبّسها فضربها حتى توفيت .. تفاصيل

بالصور .. لجأت الى احد المشعوذين عندما قيل لها إنّ جنّاً تلبّسها فضربها حتى توفيت .. تفاصيل

23-09-2017 08:22 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

سرايا- طرقت باب 'المشعوذين' عندما قيل لها إنّ جنّاً تلبّسها. تنقّلت بين 'دجالين' عدّة حتى قادها القدر إلى ابن عكار (29 عاماً). ادعى أنه قادر على شفائها بطرد الجنّ من جسدها؛ ضربها وعذّبها، وبدلاً من تحريرها كما قال ممّن تلبسها، حرّر روحها من جسدها... هي حليم، الأم التي خطفها الشر والجهل بأمور الشرع من ولديها.

الخبر كان طيّ الكتمان، حتى عمّمت المديرية العامّة لـ #قوى_الأمن_الداخلي صورة للموقوف بناءً على إشارة القضاء المختصّ، معلنة إيقافه في مركز فصيلة المصيطبة، طالبة ممّن وقعوا ضحية أعماله الحضور لاتخاذ الإجراءات القانونيّة اللازمة.

(ضرب حتى الموت- تعبيرية).

الضربة 'القاضية'

'النهار' قصدت منزل جدّ الضحيّة (29 عاماً) في عائشة بكار، حيث يُتقبل واجب العزاء. أبناء المنطقة وإن كانوا على علم بأنّ سيدة توفيت يوم الأحد الماضي في مبنى فقيه وعيتاني، فلا خبر لديهم عن أسباب الوفاة. في الطبقة الأولى من المبنى تلقّت حليمة آخر الضربات في حياتها على يد المشعوذ. باب البيت كان مفتوحاً، لا إضاءة كافية فيه وكأنّ الكهرباء كانت مقطوعة، على الرغم من أنه كان وقت الظهيرة. هدوء يسيطر على المكان، في غرفة الجلوس جلست العائلة متّشحة بالسواد، والدها وأشقاؤها وأبناء عمّها وجدّتها. سألنا عما حصل مع حليمة، كان جواب والدها عبد القادر سريعاً: 'لا أريد الحديث عن الموضوع حتى انتهاء التحقيق، كما أنني محزون ووضعي النفسي لا يسمح بذلك'.



(المشعوذ- الصورة عن 'قوى الأمن').

سيطرة وارتياح... لكن

على الرغم من عدم رغبة العائلة بالكلام في الموضوع، طلبت إليّ الجلوس لاحتساء فنجان قهوة، عندها تبادلنا أطراف الحديث. سألت الوالد إن كانت المرة الأولى والأخيرة التي تضرب بها حليمة، لأفاجأ بأنّ الأمر تكرر مرّات عدّة على مدى عامين، تعجبت كيف يسمح أب لإنسان أيّاً كان أن يضرب ابنته، فأجاب: 'كان مسيطراً عليها، لا ترتاح إلا عند زيارته، لكن بعدها كانت تتأزم حالتها'. وعما إذا كانت الجلسة تُعقد في بيروت أو في عكار علّق: 'أحياناً كنت آخذها إلى بلدته وأحياناً أخرى كان هو يأتي إلى منزلنا'.

نزف قاتل

نزف حادّ في البنكرياس، هو السبب الرئيس لوفاة حليمة، لكن هل لفظت آخر أنفاسها تحت يد المشعوذ، عن ذلك أجابت جدّتها: 'كلّا، فبعدما عنّفت وضربت بشكل مبرح، تم نقلها إلى أحد المستشفيات، تحسّن ضغطها، لكنّ نزفاً أصابها في البنكرياس حال دون بقائها على قيد الحياة'، يقاطعها أحد الشبان الموجودين قائلاً': 'إلى الآن لا يعلم ولداها أنّ أمّهما توفيت'، عندها تدخّل عبد القادر طالباً منه السكوت.




المسّ والتلبّس... واقع

'المسّ والتلبّس موجود في كلّ الشرائع والأعراف، حتى إنّ بعض كبار علماء أوروبا ومفكّريها آمنوا بوجود الجنّ والتعامل معه، تحت مسمى المذهب الروحاني، لكن ليس بالشكل الذي يعيشه البعض، حيث يضعون مشاكلهم النفسية والاجتماعية والقلق التي يعيشونه على قصص غيبية كي لا يتحملوا المسؤولية'، بحسب ما قال المدير العام السابق للأوقاف الإسلامية الشيخ هشام خليفة، محمّلاً المسؤولية في اتصال مع 'النهار' لمن يطرقون أبواب المشعوذين من دون أن يلغي مسؤولية المشعوذ الذي يستغلّ الدين وضعف الإنسان الذي يمر بحالة المسّ أو التلبّس'.

استدراك ومنع

كذلك الرقيّة، بحسب الشيخ خليفة، 'موجودة في كلّ الشرائع، لكن يجب أن تكون بالطريقة الصحيحة ومن دون أجر، ويجب أن يعلم المسلم أنّ هناك طريقاً صحيحاً لها وللعلاجات الروحية، لذلك عمّمت دائرة الأوقاف الإسلامية قبل سنتين قراراً يمنع الرقية، إلّا لأصحاب العلم أي الشيوخ المعتمدين من دار الفتوى فقط، كما تم إيقاف الرقية في مقام الإمام الأوزاعي منعاً لمحاولة تحويل بعضهم الأمر إلى تجارة وكسب مادّي، مع تأكيد أنّ أياً من مشايخ دار الإفتاء لم يقبض يوماً ولو ليرة لقاء رقيته للناس'.

إيحاء جنّيّ - شيطانيّ

'الرقية تتم من خلال قراءة آيات قرآنية وبعض الأدعية والصفاء الروحي' قال الشيخ خليفة، وأضاف: 'عندما يكون لدى الإنسان إشكالية روحية يحتاج إلى شخص صاف، عابد، وطائع كي يمدّه بطاقته الإيجابية. أما الضرب فهو محرّم وسببه شيطان المشعوذ الذي يستدرجه، إما للكفر وإما لإيقاعه في مصيبة وإما للضرب، فالمشعوذ يعمل بإيحاء جنّيّ من شيطانه'، وشرح: 'التخلّص من مسّ ولبس الجن يكون بالقرآن، الروائح الطيبة، الطهارة والاغتسال والأذكار، التي تطرد الشيطان لكونه لا يتحمل العبادات، فيما معظم المشعوذين يستخدمون وسائل غير سليمة منها النجاسة لاستدراج الشياطين'.

(ورقة النعوة).

عالم السحر

وعن سيطرة المشعوذين على من يقصدهم أجاب: 'طبعاً لأن لديهم شخصية وإيحاءات، عدا عن استخدامهم بعض الموادّ التي تؤثر على العقل، فالسحر نوعان قد يكون باستخدام عالم الجنّ أو باستخدام الأعشاب وبعض الموادّ التي تؤدي إلى إدمانها'. وختم: 'من يطرق باب المشعوذين فسيعيش معاناة تبقى مع مرور الوقت'.






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 6477

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم