حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الجمعة ,20 أكتوبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4855) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 10999

الوحدات والجزيرة يبحثان عن التتويج بلقب الدرع

الوحدات والجزيرة يبحثان عن التتويج بلقب الدرع

الوحدات والجزيرة يبحثان عن التتويج بلقب الدرع

19-09-2017 08:52 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

سرايا - يعيد التاريخ نفسه اليوم في مباراة القمة بين فريقي الوحدات والجزيرة بنهائي بطولة درع الاتحاد لكرة القدم، ويترقب عشاق الكرة الأردنية اليوم الثلاثاء، مباراة من العيار الثقيل في نهائي المسابقة الثالثة من حيث الاهمية بعد بطولتي الدوري والكأس، حيث سيحتضن ستاد عمان عند الساعة 7.30 مساء النهائي المرتقب بين الفريقين.

ويملك الوحدات في خزائنه 8 القاب من بطولة الدرع مقابل لقبين للجزيرة، ويحصل البطل على جائزة مالية مقدارها 15000 دينار فيما ينال وصيفه 10000 دينار.

وتنص التعليمات أنه في حال انتهت المباراة الى التعادل، يتم التمديد لشوطين اضافيين مدة كلا منهما 15 دقيقة، وفي حال استمرار التعادل يتم الحسم بركلات الجزاء الترجيحية.

ووفق الاتفاق سيحصل جمهور الوحدات على 75 % من مقاعد الملعب مقابل 25 % للجزيرة، على أن يتقاسم الناديان كامل ريع المباراة.

ويقود المباراة طاقم حكام بحريني مكون من عمار محفوظ وياسر تلفت وعبدالله صالح وعيسى عبدالله.

الوحدات * الجزيرة
يتطلع فريقا الوحدات والجزيرة الى التتويج في ثاني بطولات الموسم، وتعويض بدايتهما المتواضعة بالدوري ونزيفهما النقاط في الجولتين السابقتين، ومن المنتظر ان تطغى الاثارة على المباراة لما يضمه الفريقان في صفوفهما من اللاعبين الدوليين والمحترفين المميزين، فضلا عن التنافس المثير الذي بات السمة السائدة لمبارياتهما في الاونة الأخيرة.

وعطفا على مستوى كل فريق في المسابقة، فإن الكفة تبدو متكافئة الى حد ما، مع أفضلية نسبية للوحدات الذي سيرمي بكل أوراقه لخطف اللقب التاسع، في الوقت الذي يأمل خلاله الجزيرة في استعادة الدرع التي غابت عن خزائنه لاكثر من ثلاثة عقود.

فنيا قد تفرض حساسية المباراة وأهميتها على الفريقين اللعب بحسابات دقيقة للغاية، ويتوقع أن لا يبادر كلا الفريقين إلى فتح اللعب إلا بعد قراءة كل منهما أفكار الآخر، ولهذا فإن الحذر الدفاعي سيكون سيد الموقف.

الوحدات سيسعى للفوز باللقب لاسعاد جماهيره ومصالحتها بعد اخفاقه بتحقيق الفوز بالجولتين الماضيتين بالدوري، وهو بلا شك يعي تماما قدرات فريق الجزيرة وارتفاع الروح المعنوية لدى لاعبيه، إلا أن الأوراق التي يمتلكها الجهاز الفني للفريق بقيادة جمال محمود وفي مقدمتها رجائي عايد وسعيد مرجان وعبدالله ذيب وفهد اليوسف ومن أمامهم حمزة الدردور وبهاء فيصل، تبدو حاضرة بقوة من أجل تحقيق المطلوب.

ولا شك أن الجزيرة المنتشي بتأهله للمشهد الختامي على حساب الفيصلي، يعي تماما قدرات الوحدات وسعيه للفوز لكنه لن يستسلم لهذا، وسيدفع بكل قواه لتحقيق فوز جديد على منافس عنيد ومتمرس، خاصة وأنه يعتمد على مجموعة متجانسة من عنصري الشباب والخبرة، يأمل في تحقيق اللقب الثاني، ويعتمد على خبرة محمد طنوس واحمد سمير إلى جوار حيوية يزن العرب وعبدالله العطار وعدي جفال والقادم الجديد موسى التعمري، في تنفيذ العمليات الهجومية الخاطفة لإقلاق راحة حارس الوحدات تامر صالح وهز شباكه، وبالتالي ضمان باللقب.

التشكيلتان المتوقعتان
الوحدات: تامر صالح، باسم فتحي، طارق خطاب، احسان حداد، احمد عبدالحليم، رجائي عايد، سعيد مرجان، عبدالله ذيب، فهد اليوسف، حمزة الدردور، بهاء فيصل.

الجزيرة: احمد عبدالستار، يزن العرب، جبر خطاب، فادي الناطور، فراس شلباية، مهند خير الله، محمد طنوس، احمد سمير، موسى التعمري، عدي جفال، عبد الله العطار.






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 10999

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم