حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الأحد ,22 أكتوبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4887) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 15596

مشاهد سلبية في الجولة الأولى من دوري المحترفين

مشاهد سلبية في الجولة الأولى من دوري المحترفين

مشاهد سلبية في الجولة الأولى من دوري المحترفين

13-09-2017 09:05 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

سرايا - شهدت مباريات الجولة الأولى من دوري المحترفين لكرة القدم والذي انطلقت يوم الخميس الماضي، بعض المشاهد والمواقف السلبية، ولعل ابرزها مشهد غياب الجماهير عن متابعة المباريات على مدرجات الملاعب، باستثناء مباراتي الوحدات مع ذات راس، والتي جرت على ملعب الملك عبدالله في القويسمة، والفيصلي واليرموك على ستاد عمان الدولي.

وكان الغياب الابرز عن المدرجات، لجمهور الرمثا عن مباراة فريقه أمام المنشية والتي جرت على ملعب الحسن في إربد.

وأعلن المذيع الداخلي لمباراة الجزيرة وشباب الأردن، أن الحضور بلغ 105 متفرجين، ويبدو أن العدد يشمل رجال الإعلام الرياضي الذين تابعوا اللقاء، اضافة إلى عدد افراد قوات والدرك الذين تولوا تأمين الأمن اثناء المباراة، علما أنه تم تعديل موعد المباراة وتأخيرها من الساعة الخامسة إلى السابعة والنصف مساء ذات اليوم، لمنح الجماهير فرصة حضورها والاستمتاع بأداء نجوم الفريقين.

وفي مشهد آخر، يبدو أن اتحاد كرة القدم ولجنة المسابقات في الاتحاد، لا يصغون لأحاديث ومطالب أركان اللعبة، بضرورة إجراء تغيير على توقيت مباريات دوري المناصير للمحترفين، ويتسأل الجمهور ما الفائدة من اقامة المباراة عند الساعة السابعة والنصف مساء، حيث أبدى كثيرون وجهات نظرهم بهذا الشأن، وساقوا مبررات عديدة منها فاتورة الطاقة واستهلاك الكهرباء في الملاعب، وغياب الجماهير عن متابعة اللقاءات، والدلائل حاضرة بشهادة حكام ومراقبي المباريات ووسائل الإعلام، إضافة أن الفريق القادم من إربد أو الكرك والمفرق إلى العاصمة وبالعكس، يعود إلى مقره بعد نهاية المباريات منتصف الليل.

ويعمل معظم لاعبي الأندية، في الجهات الرسمية والقوات المسلحة والأجهزة الأمنية التي تقدم لهم ولأنديتهم كل الدعم وهم شبه مفرغين من أعمالهم، كما تؤكد الدراسات أن تأخر المباريات واللعب في درجات حرارة منخفضة يضر بصحة اللاعبين فضلا عن 'سلبيات' السهر حتى ساعات متأخرة من الليل.

ويتطلب الأمر من اتحاد الكرة ولجنة المسابقات، إعادة النظر في توقيت المباريات خصوصا تلك التي لا تحظى بحضور جماهيري كبير.

مشهد الاخطاء التحكيمية والتي أثرت على نتائج المباريات في الاسبوع الأول خصوصا في مباراتي الجزيرة وشباب الأردن، الرمثا والمنشية، فارتفعت المطالبات باستقدام حكام من الخارج.

وفي مشهد سلبي آخر، عدم وضوح الارقام على قمصان اللاعبين ليلا، يصعب من مهمات رجال الإعلام في نقل وقائع المباريات بوضوح، ومشهد غياب اعضاء اتحاد كرة القدم عن المباريات غير المهمة في نظرهم، ترك انطباعا سلبيا عند إدارات الأندية واللاعبين.






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 15596

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم