حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الثلاثاء ,12 ديسمبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4951) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 6049

في "كامدن تاون" بـ"لندن": إرث التاريخ وجنون صرعات الشباب

في "كامدن تاون" بـ"لندن": إرث التاريخ وجنون صرعات الشباب

في "كامدن تاون" بـ"لندن": إرث التاريخ وجنون صرعات الشباب

04-09-2017 11:49 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

سرايا - اعتاد السائحون العرب على وجهات لندن التقليدية، والتجوّل في 'أوكسفورد ستريت' أو 'ترافالغر سكوير' و'أجورد رود' و'نايتسبرج'... ولكن، دائمًا ما يفوتهم مكان آخر ضاجّ بالحياة هو 'كامدن تاون'، الذي يمكن أن يوضع على لائحة الزيارات، إن لم يكن في مقدّمتها. وعلى الرغم من أن بعض السائحين العرب، وخصوصًا الشباب من بينهم، قد وجدوا طريقهم إلى هذه المنطقة أخيرًا، إلّا أن كثيرين قد فاتتهم المتعة بجمال وبهجة وخصوصيّة هذه المنطقة التي تقع في قلب لندن، ولا تبعد سوى مسافة قصيرة عن مركز المدينة.

تحوّلت 'كامدن' إلى سكن للطبقة المتوسّطة سنة 1790، وعاش بين جنباتها كثير من المشاهير، ومن بينهم: تشارلز ديكنز وكارل ماركس وميري شيلي وجورج أورويل وأجاثا كريستي... وغالبًا ما يُشاهد المارّ في أزقّة وشوارع 'كامدن' لافتة تشير إلى أحد المشاهير، ممّن سكنوا المدينة في يوم ما، وتحوّل بيته امّا إلى متحفٍ، كما هي حال الشاعر جون كيتس، أو إرث وطني لا يمكن التلاعب في عمارته. أمّا عن التاريخ الحديث، فيمكن أن نذكر المغنيّة إيمي واينهاوس والشاعر ديلان توماس والمطرب بوي جورج ومصمّمة الأزياء جيني بيكهام. كما صوّر الـ'بيتلز' أغنية 'ماد داي آوت' بين الحشود في هذه المدينة، التي تحوّلت شوارعها إلى أماكن تصوير الفيلم الكوميدي '4 أفراح ودفن/ فور ويدينغز آند إي فيونرال' للمخرج مايك نويل، ومن بطولة هيو غرانت.

تشمل النشاطات في 'كامدن تاون':
1. التسوّق

'كامدن تاون' مكتظّة بأسواق الهواء الطلق والمتاجر والأكشاك التي يبلغ عددها أكثر من ألف، ومن بينها:
| 'كامدن لوك ماركت': تبيع الأعمال اليدويّة والحرفيّة والكتب والثياب والحلي والأطعمة.
| 'كامدن لوك فيلدج': تبيع ثياب الـ'فنتدج' والاكسسوارات غير المألوفة.
| 'كامدن ماركت': تبيع الأزياء الرجالية والنسائية لمختلف الأذواق.
| 'إنفرنيس ستريت ماركت': تبيع الفواكه والخضراوات، وأيضًا بعض التذكارات والثياب.
| 'سوق الإسطبلات': مجموعة من المتاجر الثابتة التي تعرض الـ'أنتيك' والـ'فنتدج' والمصنوعات الجلدية واللوحات والفنون التشكيليّة البصريّة.

2. تناول الطعام

ثمة تنوّع كبير في المطاعم والأكشاك، التي تقدّم الطعام من أغلب مطابخ العالم. وقد دخل الأكل الحلال بقوّة أخيرًا، ومعه الأكل العربي المتمثّل في: الفلافل والحمّص والتبولة، التي تحظى بشعبيّة كبيرة.

3. التعرّف إلى الفنون البصريّة

في زوايا وشوارع 'كامدن تاون'، هنالك العديد من صالات العرض للفنّ التشكيلي والتصوير، مع ورش يقيمها فنّانون متمرسون. علمًا بأن الصالات المذكورة قد تشهد على بزوغ نجم فنّانين شباب مبتدأين يتحولون إلى عالميين، بعد أن تكتشفهم عيون الخبراء التي لا تخطئ!

4. نشاطات منوّعة للصغار

ليس بعيدًا عن الأسواق، وبعد مسير على القدمين لبضع دقائق يصل السائح إلى 'حديقة حيوان لندن'، التي تتمركز في 'ريجينتس بارك'، وهي من حدائق الحيوان الأكبر في العالم. ويمكن للسائح أيضًا دخول 'بريمروز هيل' والصعود على التلّ ورؤية معالم لندن الجميلة من هذا المرتفع. ويمكن اصطحاب الصغار أيضًا إلى 'بايرت كاسل'، حيث يتسنّى للعائلة أن تقوم بنشاطات مائية أو أن تستأجر مركبًا لتجول في القناة المائيّة الطويلة التي تشقّ المدينة إلى نصفين.

5. التفرّج إلى آخر الصرعات

يقول صنّاع الموضة أن أغلب الصرعات، التي تجتاح منصّات العروض هي من 'كامدن تاون' وغيرها من المدن الشبابيّة. ففي شوراع هذه المدينة، يمكن أن نقرأ مزاج الشباب ونتفرّج على 'فناتازيا' الثياب والاكسسوارات وصرعات الـ'هيبيز' والـ'بانكس' والبوهيميين واللامنتمين، وعلى جنون الموضة بكل ما تعنيه الكلمة.






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 6049

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم