حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الأحد ,17 ديسمبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4946) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 34337

لماذا لم يدعم النائب اندريه حواري شقيقته في الانتخابات و أصر على انسحابها رغم فرصتها بالنجاح ؟

لماذا لم يدعم النائب اندريه حواري شقيقته في الانتخابات و أصر على انسحابها رغم فرصتها بالنجاح ؟

لماذا لم يدعم النائب اندريه حواري شقيقته في الانتخابات و أصر على انسحابها رغم فرصتها بالنجاح ؟

19-08-2017 03:07 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

سرايا - ايمن العمري - شهدت المملكة لأول مرة خوض الانتخابات اللامركزية و مجالس المحافظات، و هي التجربة الاولى التي يطبقها الاردن، بالاضافة الى خوض المجالس البلدية، حيث أجريت الانتخابات وسط اجواء مشحونة في بعض المناطق بسبب وجود التكتلات الحزبية و العشائرية و السياسية التي كان في بعض المناطق لكل منها كلمتها، فخاض الاسلاميون الانتخابات و تمكنوا من حصد 3 رؤساء بلديات بالاضافة الى 25 مقعداً في اللامركزية.

 

و جرت الانتخابات تحت اشراف الهيئة المستقلة للانتخابات، حيث اكدت الهيئة و بشهادة المراقبين على الانتخابات ان مشهد النزاهة والشفافية طغى على الانتخابات، حيث خلت نتائج الانتخابات من عمليات التزوير و الغش، رغم وجود تجاوزات عديدة في عدة مراكز اقتراع، و اعتداءات مختلفة على صناديق الاقتراع كما حصل في الموقر.

 

وقد شهدت العديد من المناطق في المملكة حالات تشرح 'ثنائية' لنفس افراد العائلة، ففي اربد تمكن المرشح تيسير نصيرات و ابنه ابراهيم من الفوز عن منطقتين مختلفتين، وفي منطقة علعال ايضاً في اربد ترشح احد الاشخاص و ابنته عن الكوتا و نجحا معاً في الوصول، و في حالة اخرى ترشح احد الاشخاص هو و زوجته، إلا ان الحظ لم يكن حليفه، اذا انه خسر في الانتخابات ونجحت زوجته، و وقف نواب الى جانب بعض المرشحين في خوض الانتخابات و دعموهم على حساب مرشحين آخرين، ومثال على تلك الحالات وقوف النائب محمد نوح القضاة الى جانب المرشح عماد المومني لرئاسة بلدية الزرقاء، كما شهدت منطقة بسمان في العاصمة ترشح المهندسة منيرة الحواري و هي شقيقة النائب اندريه حواري عن الدائرة الاولى.

 

إلا ان حسابات النائب اندريه حواري الذي حصدت اعلى الاصوات في الانتخابات البرلمانية التي خاضها والتي قادته الى عضوية مجلس النواب الثامن عشرو هو ابن الـ35 عاماً كانت مختلفة عن غيرها من الحسابات التي تقدم بها نواب آخرون في دعم أقربائهم و معارفهم في الانتخابات، فما ان بدأت الشائعات تلاحق النائب اندريه حواي حول استغلال منصبه كنائب في البرلمان ومحاولة زج أقربائه في مواقع المسؤولية وذلك بترشح شقيقته الى انتخابات مجلس امانة عمان في منطقة بسمان بالدائرة الاولى، حتى خطا حواري الى الضغط على شقيقته للانسحاب من سباق الانتخابات بعد ان كثر الحديث عن محاولة الحواري استغلال منصبه في البرلمان الاردني لزج افراد عائلته في مواقع المسؤولية المختلفة.

 

 و تمثلت نظرة حواري المختلفة في فهم الرأي العام و المزاج الاردني، بشغل مواقع المسؤولية، حيث كثرت الشكاوي مؤخراً من سياسة 'توريث المناصب' التي تتبعها الحكومة في انتقال مسؤولين من موقع لآخر وتعيين ابناءهم في المناصب القيادية، فقد تنبه حواري لتلك النقطة، اذ آثر انسحاب شقيقته لكي لا تؤثر على قاعدته الشعبية، و لاثبات ان المناصب لا تورث عن طريق ممثلي الشعب.

 

و اعلنت المترشحة المهندسة منيرة حواري انسحابها من انتخابات مجلس امانة عمان، حيث اتهمت شخصيات في عمان النائب حواري باستغلال منصبه، فما كان منه إلا ان آثر بالضغط على شقيقته بالانسحاب من الانتخابات و ترك المجال لغيرها لخوض المنافسة.

 

و يأتي انسحاب المترشحة حواري بضغط من شقيقها النائب في الوقت الذي نافس فيه الاسلاميون بشراسة على مقاعد انتخابات اللامركزية و البلدية، حيث تمكن الاسلاميون من حصد 25 مقعداً في انتخابات اللامركزية، و رغم ان المهندسة حواري تتمتع بشعبية كبيرة كشعبية شقيقها النائب اندريه إلا ان النائب تمكن من اقناعها بالعدول على منافسة الانتخابات، رغم ان الاسلاميون ينافسون في تلك الانتخابات.

 

و كانت الهيئة المستقلة للانتخاب اعلنت النتائج النهائية للانتخابات البلدية و اللامركزية مساء الاربعاء و نشرت النتائج على موقعها الرسمي، قبل ان تسحبها مرة اخرى بسبب خلل فني اصاب الموقع الالكتروني للهيئة وتعيد نشرها مرة اخرى.

 






* يمنع إعادة النشر دون إذن خطي مسبق من إدارة سرايا
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 34337

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم