حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الإثنين ,20 نوفمبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4869) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 3657

«التشكيليين» و«الكتّاب» .. جدارية من أجل القدس

«التشكيليين» و«الكتّاب» .. جدارية من أجل القدس

«التشكيليين» و«الكتّاب» ..  جدارية من أجل القدس

01-08-2017 10:25 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

 سرايا - نظمت رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين ورابطة الكتاب الأردنيين وقفة لمناصرة صمود القدس وأهلها المرابطين.

ونفذ عدد من الفنانين التشكيليين والكتاب ومواطنين وأطفال، وزار عرب وأجانب جدارية ابرزت المشهد العام للمدينة المقدسة.

كما ألقى رئيس رابطة الكتاب د. زياد أو لبن بيان رابطة الكتاب والتشكيليين الذي أعلن فيه تضامن الكتاب والفنانين مع المرابطين، مؤكداً عروبة القدس، ومذكراً بالوصاية الهاشمية وداعياً إلى أن تكون الثقافة والفن خندقاً لمواجهة كل أشكال العدوان لمحو هوية الأمة، كما ألقى عدد من الكتاب: ربحي حلوم، روضة الهدهد، خالد الحباشنة كلمات بالمناسبة.

وتابعت الرأي آراء الفنانين والمثقفين، وقال الفنان محمد العامري: جدارية الأقصى كجزء من الوقفة التضامنية مع أهلنا في فلسطين والتي شارك فيها كل من رابطة الكتاب الأردنيين ، رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين، ونقابة الفنانين الأردنيين.هي صورة ثقافية تمثل موقفاَ واضحاَ من ممارسات الكيان الصهيوني تجاه الوجود الفلسطيني بأكمله، وهي سياق طبيعي يتناغم مع ردود الفعل العربية والعالمية تجاه قضية الأقصى كون القضية حساسة حيث تمثل ضمير العالم العربي والإسلامي، إضافة انها من المقدسات التي ينبغي الحفاظ عليها حتى في ظل الإحتلال كما هو متعارف عليه في القوانين الدولية.

ودائما نرى الى ان الفنانين التشكيليين سباقون بالفعل الإيجابي واظهار مواقفهم من خلال مؤسسة رابطة الفنانين التشكيليين، والمهم في النشاط هو انه جذب مجموعة من غير اعضاء الرابطة ومن الجمهور ليشاركوا الفنانين غضبهم من خلال الرسم والإعلان الإعلامي الذي هو جزء من الرأي العام العربي.

الفنان كمال ابو حلاوة: إن التشاركية فيما بين مؤسساتنا الثقافية في الأردن الحبيب والشقيق لفلسطين التي ترعاه نفس الوصاية «الوصاية الهاشمية» كل ماهو مطلوب منا كلمة حق ووقفة تضامنية صادقة ولون حر هي تلك أسلحتنا وبأسلوب متحضر نقوم بإيصال خطابنا السياسي والفكري والإنساني وشجب كل ماهو مرفوض بإسلوب الصورة والحرف رداَ على همجية وثغرات كل متكبر وظالم، فبذلك نسلبه فرصة ترجمة ردود أفعالنا العصبية المتشنجة سلاحاَ ضدنا.

هكذا نحن تعلمنا أن نكون كلاَ في ميدانه جنودا مخلصين لحرفيته ورسالته ورسالتنا هي رسالة الإنسان للإنسان.

الفنانة أسيل عزيزية: الوقفة هي تعبير لرفضنا عما يحدث على أرض فلسطين الطاهرة والذي هو منافي لجميع القوانين والمواثيق الدولية ولإيماننا الشديد بأهمية القدس التاريخية والعقائدية جاءت هذه الوقفة من الفنانين والكُتاب إمتداداَ للإهتمام والحرص الهاشمي للمقدسات الإسلامية في فلسطين وعبر الفنانين عن تضامنهم برسم جدارية عن الأقصى وإلقاء كلمات من أعضاء رابطة الكتاب الأردنيين وشارك الأطفال بقصائد لهذه المناسبة وكان هناك مشاركة من الجمهور والمارة برسم هذه الجدارية.وهذه الجدارية ووقوفنا وتضامننا هو اقل مايمكن ان نقدمه تجاه مسؤوليتنا نحو الأقصى، ان الأقصى خط احمر لا نرضى المساس به.

الفنانة ميرفت هليل، قالت: إن مسؤوليتنا كفنانين لنا رسالة إنسانية تجاه مايحدث من إنتهاكات للكيان الصهيوني على ارض فلسطين والأقصى ان نقف وقفة تضامنية سلمية فنية هي كانت نزف الواننا على جدارية لفلسطين والأقصى لنوصل رسالتنا ان الفن هو جزء لايتجزأ من اي حدث وان الفن سيبقى هو وسيلة التعبير بالمحبة والسلام وتوصيل المعنى والفكرة والإستنكار وحتى الغضب بريشتنا التي هي سلاحنا الأبيض.

الفنانة وفاء الجريري، قالت:إن رسالة الفنان الحقيقي ان يوجه ريشته نحو القضايا الإنسانية والوطنية وانطلاقا من واجبي كإنسانة أولاَ ثم فنانة.. شاركت مع نخبة من الفنانين التشكيليين في جدارية لتقول الألوان كلمتها تضامناَ مع القدس وابنائها الصامدين.

الطفلة لجين حمارشة: ذات الأعوام الثمانية كانت من المشاركين برسم الجدارية ، قالت انها رسمت بيتا يتسع للأطفال الفلسطينين.






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 3657

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم