حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 السبت ,16 ديسمبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4931) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 6107

البراري يفتتح مهرجان الحصاد السابع للثقافة والفنون

البراري يفتتح مهرجان الحصاد السابع للثقافة والفنون

البراري يفتتح مهرجان الحصاد السابع للثقافة والفنون

29-07-2017 10:28 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

 سرايا - مندوبا عن وزير الثقافة نبيه شقم، الأديب هزارع البراري أمين عام وزارة الثقافة مساء الخميس الماضي في مركز إربد الثقافي، فعاليات مهرجان الحصاد السابع للثقافة والفنون وسط حضور لافت من المسؤولين والمثقفين والإعلامين.
واشتمل حفل الافتتاح الذي أدار مفرداته الشاعر حسن البوريني والشاعرة إسراء عيسى، على كلمة مدير مديرية ثقافة إربد الشاعر والناقد سلطان الزغول أكد فيها أن وزارة الثقافة حرصت على مدى السنوات الماضية أن يبقى المهرجان ويستمر بما يحمل من رموز نبيلة تعبر عن الاهتمام بالتراث الأردني الأصيل والوفاء للأرض، خاصة أن سهول إربد تحتضن فعالياته مثلما احتضنت عبر التاريخ قمح الوطن وزيتونه وياسمينه.
ولفت د. الزغول إلى الوجبات الثقافية المتنوعة التي تشتمل عليها فعاليات المهرجان ابتداء من العروض التراثية والفلكلورية مرورا بالموسيقى الأصيلة والفقرات الغنائية التي نستعيد فيها عبق ماضينا الجميل، دون أن نغفل عن المسرح الشعبي القريب من الناس وهمومهم وأشجانهم ولا عن الشعر الذي يحلق بنا في عوالمه الشفيفة وليس انتهاء بمعارض الفن التشكيلي المنفتح على آفاق فنية متعددة وغنية ومعارض التراث الشعبي الذي يعبر عن ارتباطنا بجذورنا الراسخة في هذه الأرض.

وكما أشار الزغول، إلى أن المهرجان يحتفي هذا العام بالكاتب والمخرج المسرحي باسم دلقموني شخصية مهرجاننا، فهو أحد أعمدة المسرح الأردني الذي خصصنا له ندوة ثقافية نبرز من خلالها منجزه الإبداعي لنعبر عن اعتزازنا به وتقديرنا لجهوده، كما نعبر عن افتخارنا بأن المسرح الأردني قد انطلق من مدينة إربد على يديّ ثلة من الرواد في طليعتهم شخصية المهرجان دلقموني.
وختم قائلا: إن وزارة الثقافة نذرت مركز إربد الثقافي ليكون منارة إشعاع في محافظة إربد حاملا رسالة الأردن الثقافية والمتكئة على قيم ووطننا النبيلة في التسامح والانفتاح وقبول.
إلى ذلك قدمت فرقة إربد للموسيقى العربية وصلات غنائية تراثية تنبع من البيئة الأردنية، حيث أدى فنانوها جملة الأهازيج الغنائية من مثل:»منجلا يا منجلا، يا مذرتي، حطي على النار يا جدة، ورف الحمام مغرّب»، إلى غير ذلك من الأغاني التي استحوذت على إعجاب الحاضرين.
وكما شاركت فرقة بنات وشباب السلط، حيث قدموا لوحات تراثية تمثل موسم الحصاد موشحة بالأغاني التي رقص ورقصت عليها الفرقة.
ثم قدمت فرقة المهابيش وصلة تراثية على أنغام موسيقى آلة الربابة التي قدمها أعضاء الفرقة وضمن فقرات غنائية من قبل عازفها ومنشدها الفنان علي الجراح.
وكان قد افتتح مندوب الوزير البراري معارض الفن التشكيلي بمشاركة جمعية الرواد وجمعية همم وجمعية موازييك للفنون البصرية والإنتاج الثقافي والجمعية الأردنية للفنون المعاصرة، حيث شارك أعضاء الجمعيات وهم: د. محمد ديباجة، د. عصام الدويري،إدريس الجراح، د. عبدالله عبيدات، أحمد الخطيب، أحمد المجذوب، عصام عبيدات، خليل الكوفحي، محمد ذينات، رسمي الجراح، محمد عواوده، صفاء الشريف، قاسم الدويري، ميساء عبدالله، جهاد الحايك، أحمد الخصاونة، نعمت الناصر، حسن العمري، وفيصل عاشور.
كما افتتح معارض التراث والمأكولات الشعبية التي فيها: جمعية الحصن والتراث الشعبي، جمعية الرمثا الثقافية الحرفية، وجمعية الرواد والتراث الوطني.
واختتمت فعاليات اليوم الأول، بتكريم راعي الحفل بتقديم درع المهرجان، وتكريم شخصية المهرجان، وتقديم شهادات تقديرية للمشاركين بالمهرجان.






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 6107

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم