حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الأحد ,22 أكتوبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4907) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 78022

كيف سمح المُلقي بذلك داخل مؤسسة حكومية .. ؟ جاهة صلحة للوزير"الناصر" اثارت الرأي العام

كيف سمح المُلقي بذلك داخل مؤسسة حكومية .. ؟ جاهة صلحة للوزير"الناصر" اثارت الرأي العام

كيف سمح المُلقي بذلك داخل مؤسسة حكومية  ..  ؟ جاهة صلحة للوزير"الناصر"  اثارت الرأي العام

11-07-2017 12:44 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

سرايا - سيف عبيدات - اثارت الجاهة التي استقبلها وزير المياه حازم الناصر و نائب رئيس الوزراء ممدوح العبادي من احد المقاولين ، في مكتب وزير المياه داخل مبنى الوزارة ، وذلك على اثر خلافات بينهما و مواجهات في المحاكم.

 

الجاهة كانت بمضمونها طبيعية و تسير امورها بسلاسة لو تم استقبالها في منزل الوزير الناصر او احد اقاربه او في ديوان عشائري او قاعة ، لكي تبقى الامور بعيدة عن مجال العمل و انهاء الازمة خارج نطاق وزارة المياه كون الشكوى كانت شخصية على المقاول الذي اتهم بأنه شتم الوزير الناصر و وزارة المياه ،  إلا ان الضجة كانت نتيجة اختيار مكان استقبال الجاهة داخل وزارة المياه و تحديداً في مكتب الوزير ، و كأن الوزارة اصبحت ديواناً لإستقبال الجاهات و الصلحات و العطوات العشائرية و من الممكن ان تكون المؤسسات الحكومية بالايام القادمة مكاناً لطلب يد عروس او اقامة حفلة عرس ، حيث جاء اعتذار المقاول  بعد ان قام  بتسديد المبالغ المتحققة عليه للوزارة و البالغة 400 الف دينار.

 

الغريب في الامر .. كيف سمح رئيس الوزراء هاني الملقي بذلك داخل احدى المؤسسات الحكومية ، و بحضور احد اهم وزراءه 'العبادي' الذي يعتبر الرجل الثاني بالحكومة ولا يقل اهمية عن الملقي ، فهو يتعبر حلقة الوصل بين عدة جهات ومؤسسات و تكوينات عشائرية و الحكومة بحكم خبرة الرجل الكبيرة.

 

تصرف غريب على مؤسسة حكومية لم يحصل اطلاقاً سابقاً في اي وزارة او دائرة حكومية بأن تكون مكاناً لاستقبال الجاهات و العطوات و المناسبات الشخصية و حل الإشكالات.






* يمنع إعادة النشر دون إذن خطي مسبق من إدارة سرايا
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 78022

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم