حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الثلاثاء ,12 ديسمبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4874) زائر
طباعة
  • التعليقات: 14
  • المشاهدات: 151923

هاشم الخالدي يكتب : دولة الرئيس .. حكومتكم دمرت تجارة السيارات وزادت اسعار الالبسة .. فماذا تريدون اكثر

هاشم الخالدي يكتب : دولة الرئيس .. حكومتكم دمرت تجارة السيارات وزادت اسعار الالبسة .. فماذا تريدون اكثر

هاشم الخالدي يكتب : دولة الرئيس ..  حكومتكم دمرت تجارة السيارات وزادت اسعار الالبسة  .. فماذا تريدون اكثر

21-07-2016 11:36 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : هاشم الخالدي
لا يبدو في الافق ما يشير الى تراجع الحكومه عن قرار مضاعفه اسعار نقل ملكية السيارات الذي اصدرته قبل شهرين وتسبب بتدمير عالم تجاره السيارت وتحديداً في المناطق الحرة التي اعلن معظم تجارها اغلاق معارضهم احتجاجاً على القرار.


الحكومه كانت قد اعلنت عن رفع رسوم نقل الملكية للسيارات بأرقام خياليه تصل الى 700 دينار على ذوات المحرك الذي يزيد عن (4) الاف سي سي ، فيما يبدو ان الطبقه الوسطى تأثرت ايضاً وتضاعفت رسوم نقل الملكية على السيارات التي تستخدمها هذه الفئه بواقع يصل من 200_400 دينار اردني الامر سيفرض على التجار رفع اسعار السيارات، بواقع الف دينار على السياره والذي يمثل تقريباً 20% من سعرها الاصلي .


المواطنون بطبيعه الحال احجموا عن شراء السيارت حتى لا يقعوا في مطب دفع رسوم نقل الملكيه، فيما تضرر تجار السيارات بشكل عام ، لكن للاسف فان صوتهم ضعيف ولم يشكل ضغطاً على الحكومه حتى تتراجع عن قرارها.


وزير عامل في حكومه الملقي اكد لسرايا صباح اليوم بأنه لا توجد نيه لدى الحكومه للتراجع عن الارقام التي فرضتها على رسوم نقل ملكية السيارات، واعتقد ان الوزير مصيب ومحق في تصريحه لسببين.


الاول انه لم تحدث اي ردة فعل شعبية على القرار... واذكر حينها اني التقيت مع مسؤول كبير انذاك ، وابلغني ما حرفه : اننا وضعنا هذه الارقام المضاعفه كي ندخل في مفاوضات لتخفيفها الى النصف في حال وجدنا هنالك ردة فعل عنيفة .


حينها ضحكت حتى الثمالة لانني قلت له : ان ما اقدمتم عليه هو ذات النهج الذي انتهجته حكومة النسور عندما كتشفت انها بصدد رفع اسعار الكهرباء الى 15% وهي في نيتها رفع الاسعار بنسبة 7,5%... لكنها لعبة التفاوض كما قلت .


انذاك وحين ضج المواطنون على ما اعلنته حكومة النسور من رفع لاسعار الكهرباء ضحكت مرة اخرى عندما وجدت ان رئيس لجنه الطاقه في البرلمان السابق يعلن ان لجنته اتفقت مع الحكومه على ان تكون نبسه الرفع بواقع 7,5%.


في قضيه السيارات قامت الحكومه برفع الاسعار بنسبه 300% ، فيما انها في الواقع كانت تتطلع الى رفع النسبة الى 50% ، لكنها اصرت على موقفها المدعوم من صندوق النقد الدولي عندما وجدت ردة الفعل لا تؤثر على مسارها فأحجمت عن الخوض في تخفيض نسبة الرفع.


تجار المناطق الحره بدؤا فعلياً باعلان اغلاق معارضهم، وشركات التخليص انخفضت نسبه اعمالها الى الثلثين لكن كل هذه الاجراءات لا تكفي ، ولا يكفي من هيئه مستثمري المناطق الحره ان توجه كتاباً لرئيس الوزاراء تطالبه بالتراجع عن قراره لان هذا الكتاب سيتم حفظه ويلقي في سلة المهملات ، كما عديد من الكتب والمناشدات التي تصل لرئاسة الحكومة؟!.


استغرب بالفعل ردة الفعل السلبية جدآ التي تعاملت بها معارض تجارة السيارات في العاصمه عمان مثلا والحراجات التي تتكدس بها السيارات دون ان تجد مشتريأ لها، اذ اكتفت هذه المعارض والحراجات على اجبار المواطنين لتحمل فرق السعر، لكنها لم تحسب حساباً انها ستخسر معظم زبائنها الذين سيحجمون عن شراء السيارات اصلا ؟؟ .


في المقابل نفاجىء بأن هذه الحكومه تصدر قرارات متتاليه الغت فيها كافه التخفيضات التي كانت سابقآ على الملابس مثلا ما ادى الى زيادة اسعارها بنسبه 20% ونحن نتحدث عن موسم مدراس سيضطر فيه الاردني الذي يتقاضى 250_300 دينار على دفع معظم راتبه لشراء ملابس مدرسية لاطفاله الأمر الذي سيشكل كارثه تضاف الى كوارث انخفاض القدره الشرائيه للدينار الاردني.

انتبهوا فهذه الحكومه بدأت تتغول على الشعب في زيادة الاسعار دون ان تجد من يردعها ... وللحديث بقيه.




الكاتب : مؤسس موقع سرايا

hashem7002@yahoo.com






طباعة
  • التعليقات: 14
  • المشاهدات: 151923
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
21-07-2016 11:36 PM

سرايا

2 -
بنستاهل الله لا يردنا طول ما احنا بنطاطي روسنا زي النعام وساكتين فلازم يصير معانا اكثر من هيك كمان
21-07-2016 12:41 PM

Qusai

التبليغ عن إساءة
3 -
اذا بدهم ندفع جمارك وضرائب مستعد وكل الشعب بيدفع اذا بساعد في دعم خزينة الدولة بشرط الجميع يدفع ويساهم من اكبر مش فلان يرث وفلان لايرث
21-07-2016 01:00 PM

عادل مسلم عمرو

التبليغ عن إساءة
4 -
بسيطه اصلا النسور نشف جيابنا قبل الملقي فشو ما عمل الملقي ما رح يلاقي حد يحكي لانه مافي اصلا معنا عحتى نحاكر عليه
21-07-2016 01:19 PM

هه

التبليغ عن إساءة
5 -
عنا حبيبي حكوماتنا لا تكترث ولا تهتم براي العام ولا الشعب والا لشارع الاردني بس ارفع راسك وادفع بدون ما تحكي لانك اردني مسخوط للابد
21-07-2016 01:47 PM

هذه هي الديمقراطية الحقيقة

التبليغ عن إساءة
6 -
للصبر حدود
21-07-2016 02:22 PM

احمد رمضان

التبليغ عن إساءة
7 -
أرى تحت الرماد وميض جمر ويوشك أن يكون له ضرام
فإن لم يطفها عقلاء قوم يكون وقودها جثث وهام
21-07-2016 02:56 PM

sanad

التبليغ عن إساءة
8 -
ما لجرح بميت ايلام
21-07-2016 04:50 PM

واحد

التبليغ عن إساءة
9 -
لا النسور ولا الملقي الهم اي صلاحية في رفع او تخفيض الاسعار وفهمكم كفاية
21-07-2016 07:41 PM

اكرم

التبليغ عن إساءة
10 -
حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من تجبر عالمواطن البسيط وحرمه نعمة اللامن والاستقرار النفسي .... يعني لمتى هذا الذل والتعذيب النفسي ؟؟؟!!!
21-07-2016 08:04 PM

رنيم محمد

التبليغ عن إساءة
11 -
حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من تجبر عالمواطن البسيط وحرمه نعمة اللامن والاستقرار النفسي .... يعني لمتى هذا الذل والتعذيب النفسي ؟؟؟!!!
22-07-2016 01:50 AM

محمود هنداوي

التبليغ عن إساءة
12 -
متى بدنا نخلص من هالحكومات الرأسمالية التي لا يوجد لديها حل لايجاد ايرادات للخزينة الا برفع الأسعار وهي حلول عقيمة تزيد المشكلة وتفاقمها والشعب لن يتحمل أكثر من هكذا ضغط فلتحذر الحكومة من إنفجار الشعب بوجههم وينظرو من حولهم كيف هي الاوضاع والازمات من حولنا ويتعلمون درسا منهم
22-07-2016 11:38 AM

محمد الزبيدي

التبليغ عن إساءة
13 -
السلام عليكم ...في هذا البلد كل ما يأتي المواطن المسكين يتكلم يقال له احمد الله على الامن و الامان حتى اصبحت اتخيل الواقع كالعصابات ادفع فاحميك بالنسبه لتجاره السيارات فانا من اصحاب المعارض بالمنطقه الحره اذا تم القرار اجزم على الرحيل سأستثمر في بلد اخر يحميني و لا ينهشني اما المسكين العامل لدي الذي سيبقى بالشارع دون عمل ....خلي الحكومه تدورله على شغل
22-07-2016 11:57 AM

ابو ادم

التبليغ عن إساءة
14 -
وسيعلم الذين ظلمو اي منقلب ينقلبون
22-07-2016 05:03 PM

بربروس

التبليغ عن إساءة
15 -
نريد عفوعام للأردنيين بعيدا عن قضايا أمن الدولهًً فالأردنيون يعيشون بضنك قرارا الحكومه وضرائبها الجائرة وفتح باب التجنيد والظائف التونسين وكفانا وعود ورمي الأحمال من حكومه لاخرى
23-07-2016 10:50 AM

عفو عااااااااااااام

التبليغ عن إساءة
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم