حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الإثنين ,18 ديسمبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4877) زائر
طباعة
  • التعليقات: 27
  • المشاهدات: 145476

هاشم الخالدي يكتب : سر العمرة وتوقيتها .. وليالي السجن المؤلمه وتخاذل النقيب

هاشم الخالدي يكتب : سر العمرة وتوقيتها .. وليالي السجن المؤلمه وتخاذل النقيب

هاشم الخالدي يكتب : سر العمرة وتوقيتها  ..  وليالي السجن المؤلمه وتخاذل النقيب

03-02-2016 09:06 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : هاشم الخالدي

لم يعلم ربما كثيرون لماذا كنت اتمنى أن أكون تحديدا بتاريخ 28/1/2016 في مكة لاداء مناسك العمرة .

الحكايه

ذهب الزميل زيدون الحديد الى مكتب السياحة بتاريخ 24/1/2016 لتسليم جوازات السفر فأبلغوه التحضر للسفر الى العمرة بعد اسبوعين ريثما توافق السفارة السعودية على منحنا الڤيزا .

لا أنكر أن ذلك اشعرني بالاحباط

في صباح يوم الاربعاء بتاريخ 27/1/2016 اجريت عشرات الاتصالات مع عدة جهات مطالبا اياهم بمساعدتي لتأمين ڤيزا للعمره ولم يكن أحد من الزملاء يعلم لماذا اهملت اجتماعات سرايا في ذلك اليوم على غير العاده وبدأت اقاتل كي أضمن أن أكون في مكة في اليوم التالي اي بتاريخ 28/1/2016 تحديدا.

في تمام الخامسة والنصف مساء ذلك اليوم المرهق بالانتظار ....جاء الفرج .

المتصل : الڤيزا جاهزة

فرحت من اعماق قلبي وطلبت من الزميل زيدون أن يذهب مباشرة الى مكتب السياحه والاصرار على حجز تذكرة واقامة في اليوم التالي بمكه.

لم يجد في البداية اي حجز وبعد اصراره والبقاء في المكتب لساعات تم المراد ، حيث ابلغني بعد ساعتين ان الامور جاهزة وانه احضر الجوازات والڤيز والاقامة وتذاكر الطيران.

سأفشي لكم السر لماذا كل هذا الاصرار والعجله .

ببساطه .....انه بتاريخ 28-1-2015 اي في العام الماضي ، تم توقيفي من قبل محكمة امن الدولة على قضية كتبها أنذاك الزميل سيف عبيدات وحجب على اثره موقع ' سرايا ' ووصلنا الى سجن ماركا ليلاً.. فاديت اول ركعة من صلاة المغرب بمهجع (أ) غرفة رقم ( 7 ) مع السجناء و ناجيت رب الكعبة انذاك ان يفرج همي وان يرد كيد الكائدين الى نحورهم و ان ابقى صامداً في هذه المحنة .

بعدها بأربعين ليلة تم الافراج عني من السجن وعادت ' سرايا ' تتنفس الحرية واغلقت القضية بعدم وجود أدلة .. فكان الفرج الاكبر .

شعرت حينها ان ما حدث كرامة من الله عز وجل فاحببت ان اسجد اول ركعة من صلاة المغرب في نفس التاريخ ولكن هذه المره من امام بيت الله الحرام في مكة لاشكر رب البيت العتيق على نعمائه.

وبالفعل وصلنا الى الحرم المكي قبيل أذان المغرب بلحظات و سجدت شاكراً لله على كرمه في نفس التاريخ والوقت و اللحظة التي كنت أؤدي بها صلاة المغرب في سجن ماركا العام الماضي .

كانت ايام السجن تمضي متثاقلة، وكانت كل لحظة اقضيها خلف القضبان تساوي العمر بأكمله .

تخيلوا ... انهار كل شيء فجأة ... اغلقت 'سرايا' وثمة من يقول بأنني سأسجن من ثلاث اعوام الى اشغال شاقة على قضية سياسية بحتة ولم اكن اعلم اذا كنت سأحظى بضم اطفالي الى صدري مرة اخرى ام سينتهي عمري في هذا السجن .

رغم ذلك توجهت إلى الله فقد قيل في الامثال لا تقل (يارب .. همي كبير ، بل قل يا (هم) .. ربي كبير )

حين خرجت من السجن فوجئت بخذلان الكثيرين ممن فروا من ارض المعركة ولم يقاتلوا معي رغم انني كنت اقاتل معهم سياسياً واجتماعياً وترويجياً ، وحظيت بالاغلبية الصامتة التي لم اتوقع وقوفهم معي ، فأدركت ان البسطاء الذين كانوا يدعون الله بالافراج عني اهم من كل السياسين الذين كانوا يرتجفون لمجرد ان تناولتهم سرايا ، وكانت كل امانيهم ان يجالسوا صحفي واحد من سرايا لمحاولة اقناعه أنهم من الشرفاء لمحاولة ثنيه عن فتح ملفاتهم.

هم اؤلئك الجبناء الذين كانوا يحرصون على ان تنتهي حكاية سرايا واعلم تماما انهم كانوا يتصلون بمدير عام السجون انذاك ويسألونه السؤال المعتاد : شو صار مع هاشم الخالدي .. انهار والا لسه؟
فيقول لهم نفس الاجابه : معنوياته عاليه في السجن.

لن اخوض بالاسرار التي حدثت في تلك الفترة لانني اتذكر الان .. والان فقط الاجواء الروحانيه التي امضيتها في صحن الكعبه .

فترة عصيبه من حياتي انتهت والحمدلله ولكنها منحتني الكثير من الدروس والعبر اهمها ان يعتمد الانسان على الله ، لا على العبد .

لكن اكثر الاسف يقع على نقابة الصحفيين ونقيبها طارق المومني الذي اكتفى فقط بزيارة مجامله الى السجن طيلة كل تلك الفتره ولم يكلف نفسه عناء المشاركه في اي اعتصام امام النقابة، واصدر هو ومجلسه انذاك بياناً هزيلاً ضعيفاً ساهم في تغول حكومه عبدالله النسور على اعضاء نقابة الصحفيين بالسجن والاعتقال، فيما يكتفي المومني بنفس الكلمه في كل ازمه او اعتقال : نتابع مع الجهات المختصه ؟؟

اي جهات واي مختصه ايها الزميل الذي اوديت بنقابتنا الى الهاويه .

اي جهات واي مختصه ايها الزميل وانت تدرك انك ساعدت على ظلم زملائك نتيجة صمتك وتهربك من مسؤولية الدفاع عنهم .

لنترك هذا للايام فهي قادره على الحكم عليك وعلى فترة قيادتك لنقابة الصحفيين التي هي الاسوء منذ تاريخها ...

ولنترك للصحفيين أن يدركوا أن نقابتهم لم تعد تدافع عن منتسبيها واصبح كل همها الجباية ؟؟ والجباية فقط ؟؟ اليست هذه فضيحة .

انتهت ايام السجن القاسية وعادت سرايا تشرق من جديد .. وهرب المتخاذلون مرة اخرى الى جحورهم ..

هذه هي سنة الحياة ..بين ظالم يعتقد نفسه مخلدا في منصبه وبين مظلوم يعود للحياة من جديد

الكاتب : مؤسس موقع سرايا
Hashem7002@yahoo.com






طباعة
  • التعليقات: 27
  • المشاهدات: 145476
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
03-02-2016 09:06 AM

سرايا

2 -
نعم صدقت وفعلا خلاصته الحديث هو - ان يعتمد الانسان على الله ، لا على العبد . نحن في زمن القابض على دينه وفي زمن البقاء للاقوى لكن للاسف انهم لا يدركون ان الله هو الاقوى ولو ادركو ذلك لما تجبرو في خلق الله --- عمره مقبوله ان شاء الله وكتبها الله لنا ولكم اجمعين ولجميع المسلمين يا رب
03-02-2016 09:42 AM

م وليد عربيات

التبليغ عن إساءة
3 -
صدقت
03-02-2016 10:05 AM

علي الصبيحات

التبليغ عن إساءة
4 -
الف الحمدلله عالسلامة استاذ هاشم وتنذكر وما تنعاد انت والاخ سيف عبيدات
تحية طيبة لكم وعمرة مقبولة
03-02-2016 11:05 AM

محمد ملكاوي

التبليغ عن إساءة
5 -
اهم شيء كسبت العمرة بين يدي الله
والباقي بتعوض هاي ضريبة المهنة التي انتوا بتشتغلوا فيها لانه هموم المواطنين امر مش سهل
03-02-2016 11:06 AM

سليم محارمة

التبليغ عن إساءة
6 -
لازم تكون النقابة درع للصحفيين وليست شماعه
03-02-2016 11:29 AM

بيتاوي

التبليغ عن إساءة
7 -
فعلا خذلوك الجميع بعد ما ساعدتهم
الصديق يختفي في وقت الضيق
03-02-2016 12:59 PM

اردني.

التبليغ عن إساءة
8 -
اللهم يتقبل منك يارب يااستاذ هاشم ياسيف الحق النا وتحية للاستاذ سيف وزيدون نبراس الوطن وسيوف الحق في وجه اعداءه
03-02-2016 01:08 PM

ام محمد

التبليغ عن إساءة
9 -
الله يعطيكم العافية عنجد انتم ناس رائعين وسرايا دائما الاولى في الاردن
03-02-2016 01:14 PM

رانيا الحديدي

التبليغ عن إساءة
10 -
الاستاذ هاشم تأكد ان الله معك دائماً لانك مع الوطن الفاسدين الذي تتحدث عنهم هم من يستحقون الحبس ولست انت
03-02-2016 01:43 PM

سيف وهاشم

التبليغ عن إساءة
11 -
الاعلام الاردني لا يتداعى لبعضه كما لاحظنا
فكيف لنقابةا لصحفيين ان تترك صحفييها ان يرقد خلف اسوار السجن
03-02-2016 01:46 PM

يا هملالي

التبليغ عن إساءة
12 -
تقبل الله طاعاتك واحسن ختامك واتمنالك التقدم والثبات اخي العزيز يا سلام ما اجمل اللجوء الى الله
03-02-2016 01:50 PM

ابو وسام

التبليغ عن إساءة
13 -
اخي السيد هاشم الخالدي المحترم ... اسعد الله مساءك والله يعطيك العافيه على جهودك ... الصحفي الصادق امثالك يستحق الاحترام والتقدير ... والصحفي الصادق الصدوق مثله كمثل المجاهد معرض لاي شيء ... اصبر واحتسب واجرك على الله .
03-02-2016 02:50 PM

ابوحمزة الرواجيح البقوم

التبليغ عن إساءة
14 -
ان في سجني لعبادة ولست وحدك ظلمت هناك الكثير ممن ظلموا ومنهم الدكتور عمر الريماوي
03-02-2016 03:37 PM

محمد الغريب

التبليغ عن إساءة
15 -
الحمدالله علي رجوعك الينا - كتصدر لاثبات الجقائق دائما مهما كلف الامر - وعوضك الله عنا كل خير اميـــن .
03-02-2016 05:41 PM

احمد القرعان

التبليغ عن إساءة
16 -
هذه هي سنة الحياة ..بين ظالم يعتقد نفسه مخلدا في منصبه وبين مظلوم يعود للحياة من جديد
03-02-2016 06:08 PM

احسنت

التبليغ عن إساءة
17 -
نقابات مدجنه باختصار ي صديقي...........والتغول ليس على الصحفيين فقط بل اصبح يمس الشعب وقوته وملابسه لا اقول سوى حسنا الله ونعم الوكيل
03-02-2016 06:15 PM

اردني عربي

التبليغ عن إساءة
18 -
أبو زيد الله يتقبل العمره وما بعد الضيق الا الفرج كن مع الله ولا تبالي تبقي قامه اردنيه بأمتياز حفظك الله ورعاك انت في بلد قائده من الهاشميين جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المفدي حفظه الله ورعاه
03-02-2016 09:22 PM

عقله علي الحراحشه ابو مراد

التبليغ عن إساءة
19 -
ربنا يتقبل وهاي الايام نتعلم منها الكثير اكيد سقطوا من عينك رجال ورجال يا ابو زيد ما هي قليله بس ما زادك الا صلابة الرجال الصناديد
03-02-2016 10:02 PM

فايز مفلح الجبور

التبليغ عن إساءة
20 -
لا ابالي ان اصبحت على ما احب او اكره لاني لا اعرف الخير فيما احب او اكره..........والعصر ان الانسان لفي خسر الا الذين امنوا وعملوا الصالحات وتواصزا بالحق وتواصو ا بالصبر

..االهم اجعلنا منهم
03-02-2016 10:48 PM

المؤمنه بالله

التبليغ عن إساءة
21 -
عمره مباركه وتقبل الله دعواتكم ااااااااااااامين وسرايا هي منبر لمن لامنبر له هي جرئيه في طرح القضايا التي تمس حياة المواطن الاردني مزيد من التقدم والازدهار استاذ هاشم الخالدي
03-02-2016 11:12 PM

ابتسام سليمان الحشوش

التبليغ عن إساءة
22 -
" ان الله يدافع عن الذين آمنوا " صدق الله العظيم
04-02-2016 08:30 AM

ابو امجد

التبليغ عن إساءة
23 -
كن مع الله ولا تبالي و تلك الايام نداولها بين الناس مهما اشتد الضلام فلا بد من طلوع الفجر اتمنى لسرايا كل التقدم بقياده الاستاذ هاشم الخالدي ابو زيد
04-02-2016 09:12 AM

lمحمد احمد الحناينه

التبليغ عن إساءة
24 -
لأحوال ولا قوه الا بالله العلي العظيم

عمره مقبولة وارجو من الله لك الصحة و التوفيق
04-02-2016 09:43 AM

محمدالهيطلي بني خالد

التبليغ عن إساءة
25 -
تحية كبيرة -- للشهم العملاق عميد الصحافة الاستاز هاشم الخالدي -- كل الحب والاحترام --- كن مع الله ولا تبالي عمرة باركه
04-02-2016 10:37 PM

بني خالد

التبليغ عن إساءة
26 -
تقبل الله طاعتكم وغفر الله لكم ذنبكم استاذ هاشم الخالدي عمرة مباركة
05-02-2016 03:31 PM

قاسم عوض الخالدي

التبليغ عن إساءة
27 -
السيد هاشم الخالدي المحترم. تقبل الله الطاعات ..اذا امكن التواصل على ايميلي لعرض ملاحظة خاصة وهامه..مع الشكر الجزيل
09-02-2016 07:56 AM

محمد رزق المشاقبه

التبليغ عن إساءة
28 -
الله أعز وأكبر
11-02-2016 04:51 AM

ان عزة لله جميعاا

التبليغ عن إساءة
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم