حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الإثنين ,18 ديسمبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4869) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 16499

دعوة وطنية

دعوة وطنية

دعوة وطنية

02-06-2015 04:21 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : محمد امين المعايطه
الفنانون أنى كانوا وحيثما حلوا هم الأشخاص الأقرب لقلوبنا والأحب لنفوسنا والأكثر شهرة ومتابعة لأنهم هم من يدخلون عبر الشاشات الصغيرة إلى بيوتنا دون استئذان فنعيش معهم ونشعر ونقدر مايقدمون لأنه نقلا للواقع خاصة وان كان هادفا إنسانيا أو وطنيا او اجتماعيا او سياسيا او دينيا وإرشاديا

لذا وبناء على ماتقدم أهيب بالمعنيين في وزارة الثقافة برعاية الوزيرة المثقفة الواعية الوطنية الغيورة الدكتورة لانا مامكغ وكذلك معالي وزير الإعلام الدكتور محمد المومني وأجنحة وزارته الإذاعة والتلفزيون كذلك المجلس الأعلى للشباب ونقابة الفنانين بالاضافةالى مبدعي الوطن من ممثلين ومسرحيين ومنتجين و كتاب وشعراء ومؤرخين وصحفيين وروائيين وقصصيين ورسامين واي صاحب إبداع وموهبة ان يعملوا كل في مجاله إعادة دراسة مايقدم تلفزيونيا وإذاعيا ومسرحيا وثقافيا لكي نخدم الوطن بحق ونرقى إلى مستوى الأحداث ونتعايش مع مايدور حولنا وفي فلكنا من أحداث جسام وتغيرات كبيرة وإرهاب محدق وانفلات ظاهر وتسيب واضح داخل المجتمع وبروز ظواهر جديدة مقلقة هي ليس من عاداتنا ولا تقاليدنا ولاديننا ولااخلاقنا,

ان هنالك ميدان خصب وواقع متاح لكل ماتم ذكرهم آنفا ان يضعوا حلولا ناجعة بطريق درامية وفنية وكتابية وتوعية سياسية و ثقافية ووطنيه واجتماعية وتعليمية ومحلية وبيئيه وأمنية لتشكل موجها و مرشدا وناصحا لكل أردني وحتي عربي

وهنا الفت مطلوب منا ان نحصن مواطنينا من شباب وشابات ومختلف الأعمار تجاه الحركات والمنظمات الإرهابية المشبوهة المختفية النائمة والمجرمة القاتلة من خلال وضع خطط مدروسة من خلال القيام بورشات عمل مشتركة ممن ذكروا سابقا بالتعاون مع علماء وأطباء النفس والاجتماع في الجامعات والخدمات الطبية ووزارة الصحة

كذلك مع الاجهزةالامنيه أصحاب الاختصاص واخذ بنصائحهم للتركيز على مايبدو من اختراقات وسوء تصرفات وسلوكيات كسرقة السيارات والمخدرات والعنف الجامعي والاعتداء على المعلمين والأطباء وحوادث السلب والنهب والبلطجة والتهديد المباشر واستخدام الشيكات بلا رصيد والمشاجرات وإطلاق العيارات النارية واستخدام المواكب لتعطيل الحركات المرورية.والى آخره من آفات المجتمع الكثيرة

للعمل من كل ذلك حلول نافعة مؤثرة على شكل تمثيليات ومسرحيات وأفلام قصيرة يؤديها بجدارة ممثلينا الموهوبين والمبدعين بكل جدارة وإعداد إعلانات ومنشورات ومحاضرات وندوات وتثقيف مدرسي وجامعي ليصلح الوطن من خلال سلوك مواطنيه القويم المبني على الخلق والدين والعرف والتقاليد.

اللهم انها نصيحة خالصة للجميع لمافيه خدمة الوطن والمواطن ليظل منعما بالامن والاستقرار في ظل قيادة ملهمة راشدة حكيمة ومواطن مخلص واعي ملتزم متزن.






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 16499

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم