حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 السبت ,21 أكتوبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4881) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 22307

انصفوا المتقاعدين العسكريين القدماء

انصفوا المتقاعدين العسكريين القدماء

انصفوا المتقاعدين العسكريين القدماء

23-10-2014 10:20 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : محمد امين المعايطه
هل تعلم الحكومة انه يعيش بين ظهرانيها ألان وتحت سمعها ونظرها جيش داعشي من نوع أخر منزوع السلاح عاري الصدر ولكنه قوي وضاري ومدمر وقاتل لأنه يفتك ويضر بفئة المتقاعدين العسكريين القدماء ضباطا وضباط صف وأفراد ممن ظلموا بمقدار رواتبهم التقاعدية وهم الذين تقاعدوا من عام ال1990 ومادون فراتب العقيد الركن المتقاعد لايزيد عن400 دينار وأما المتقاعد الجديد يزيد عن 650 دينار( صحنين وعافيه ولاحسد ) الفرق هو يشتري احتياجاته نقدا وبسهوله والقديم يشتري متطلباته وحاجاته دينا متراكما كل شهر إلي أن أصبح يخجل ان يمر من السوق ويتهرب من التجار والدائنين ومن أبنائه الجامعيين أو العاطلين والباطلين عن العمل انتظارا لديوان ا لخدمة المدنية في العهد الفضائي.

إن داعش الرواتب لهو اشد وانكي من داعش الإرهاب لأن هذه الحالة التي نعيشها ألان ترهبنا نفسيا وتخيفنا وتضعف معنوياتنا وتنال من ثقتنا وتقلل من قيمتنا وتساعد علي هزيمتنا نحن وأسرنا

لماذا الحكومة والنواب والأعيان وقيادة الجيش وضعت في آذن طين والاخري عجين لحل ألازمه المتحوصلة القابلة للانفجار بأي وقت وحين,

لما لاتضع الحكومة خطة رشيدة سليمة لمقاومة داعش الرواتب المتفاقم يوما بعد يوم لكي نأمن حماية مصالح هولاء الضباط وضباط الصف والأفراد الذين حموا الاردن أرضه وترابه وقيادته ونظامه في أحلك الظروف الامنيه سواء من العدو الصهيوني أو أو الظرف الأمني الداخلي العصيب ومنهم من استشهد وجرح وأصيب

إننا بحاجة من صاحب القرار العادل القائد الاعلي جلالة الملك المعظم عبدا لله الثاني حفظه الله الذي كان يستمع لطلبات المتقاعدين العسكريين القدماء في كل محافظه حول نفس الطلب العادل وكذلك الحكومة ان تنصفنا وتنقذنا من ارهاب الرواتب التقاعدية المستشري كالنار في الهشيم






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 22307

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم