حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الأحد ,19 نوفمبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4859) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 25967

نواب يطالبون بخيار عسكري مع إسرائيل وتبني بيان لجنة فلسطين

نواب يطالبون بخيار عسكري مع إسرائيل وتبني بيان لجنة فلسطين

نواب يطالبون بخيار عسكري مع إسرائيل وتبني بيان لجنة فلسطين

16-02-2014 07:02 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

سرايا - طالب نواب في جلسة مجلس النواب اليوم الأحد تبني الحكومة الخيار العسكري بدلاً من السلام في التعامل مع الإحتلال، فيما طالب آخرون بتبني بيان لجنة فلسطين كبيان صادر عن مجلس النواب.

 

أبوسويلم : خيار عسكري بدلاً من السلام


واقترح النائب موسى أبو سويلم أن يبنى مجلس النواب التنسيق مع البرلمانين العرب لموقف موحد حيال الأقصى، ودعا المجلس أن يتبنى مطالبة الحكومة بالخيار العسكري بدلاً من السلام.

 

الخرابشة : الأمة معنية بالدفاع عن الأقصى


وقال النائب محمود الخرابشة إن العبث بالمقدسات وما يقوم به الكنيست الإسرائيلي يدخل ضمن محولاته لإبتلاع الأرض وطرد سكان فلسطين الأصليين، مذكراً بإتفاقية الوصاية على المقدسات بين الأردن وفلسطين، لافتاً ان الأمة معنية بالدفاع عن الأقصى، وأن الهاشمين قدموا التضحيات الكبيرة على مدار السنوات، وأن اختراق إسرائيل يدعونا لإبطال معاهدة وادي عربة، وأثنى على بيان لجنة فلسطين النيابية واعتبر أنه يعبر عن مجلس النواب.
الشوبكي : الحكومة الأردنية لا فعل لها سوى الشجب والإستنكار

 

وقال النائب عساف الشوبكي : كثرت في الفترة الأخيرة عمليات التدنيس للمسجد الأقصى من قبل المسؤولين الصهاينة وقطعان المستوطين، لكن الملفت أن الحكومة الأردنية لا فعل لها سوى الشجب والإستنكار، مطالب الحكومة فعل شيء يرتقي لمستوى الخطر الذي يهدد القدس والمسجد الأقصى، وطالب المجلس تبني بيان لجنة فلسطين النيابية.

 

النائب وفاء بني مصطفى : يجب تبني بيان لجنة فلسطين

 

وقالت النائب وفاء بني مصطفى يجب تبني بيان لجنة فلسطين كبيان صادر عن مجلس النواب، مطالبة الحكومة بوضع النواب بصورة إجراءاتها حيال قرار الكنيست بإزالة الوصاية الأردنية عن المقدسات.

 

الشحاحدة طالب الحكومة الإجابة عن مبررات استقبال كيري


واعتبر النائب ابراهيم الشحاحدة إن كل شبر من أرض فلسطين حرمته كحرمة المسجد الأقصى، وطالب من الحكومة الإجابة عن مبررات استقبال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، وهو يحمل مشروع مريب.

 

الحروب : مشروع قانون الكنيست يشكل خرقاً للإتفاقيات الدولية

 

وأشارت النائب رلى الحروب أن مشروع قانون الكنيست يشكل خرقاً للإتفاقيات الدولية، مطالباً بمخاطبة الأمين العام للامم المتحدة ومحكمة أمن الدولة، للنظر في تحويل قضية بحق إسرائيل أن تم إقرار قانونها، وطالبت بجلب السفير الإسرائيلي في عمان وتوجيه رسالة قاسية له، ووقف التعاون الأمني مع إسرائيل.

 

خميس عطية : اجراءات تصعيدية ضد الكيان الصهيوني

 

وقال النائب خميس عطية ان مناقشة الكنيست الصهيوني لقرار الغاء الوصاية الهاشمية على المسجد الاقصى واستبدالها بالوصاية الصهيونية يشكل اعتداء على الاردن وسيادته.

واضاف علينا كنواب اليوم وقبل كل شيء ان نبدأ باجراءات تصعيدية ضد الكيان الصهيوني للرد على جرائمهم تبدأ بطرد سفيرهم من عمان واغلاق السفارة الاردنية في تل ابيب ثم نشرع في مجلس النواب باجراءات بالغاء قانون معاهدة وادي عربة.

ان الصهاينة بقرارهم هذا بحث الغاء الوصاية الهاشمية انما يخالفون معاهدة وادي عربة التي تنص على الوصاية الهاشمية على المسجد الاقصى ، فهؤلاء الصهاينة هم نقضة العهود والمواثيق ، وهذه ليست اول مرة ينقضون المعاهدة بل انه في كل يوم يمارسون ممارسات في القدس والمسجد الاقصى تخالف معاهدة السلام ، وليس ادل على ذلك من محاولتهم اغتيال خالد مشعل بوسط عمان من خلال اعضاء في الموساد عام 1998 .

ان المسجد الاقصى خط احمر وان الاطماع الصهيونية ومؤامراتهم ضد المسجد الاقصى لن تتوقف كما ان قرارهم هذا بمناقشة استبدال الوصاية الهاشمية هو اعتداء على الاردن وسيادته وان علينا واجب الدفاع عن الاقصى واتخاذ خطوات ملموسه لمنع الصهاينة من تنفيذ مخططاتهم بالغاء الوصاية الهاشمية على المسجد الاقصى.

 

النائب السعود تلا بيان لجنة فلسطين

 

كما وتلا رئيس لجنة فلسطين النيابية النائب يحيى السعود في مستهل جلسة النواب بيان من اللجنة أكد فيه أن معاهدة وادي عربة نصت في مادتها التاسعة على أن يمنح كل طرف للآخر حرية الوصول للاماكن ذات الأهمية الدينية والتاريخية، وأن تحترم اسرائيل وفق اعلان واشنطن، الدور الأردني في الأماكن المقدسة في القدس.

وأكد أن اسرائيل ان قامت باختراق ذلك، فإننا سنقوم بدفنها، وطالبت اللجنة بإبطال وادي عربة وطرد السفير الاسرائيلي من عمان وإغلاق السفارة الإسرائيلية وسحب السفير الأردني من تل أبيب، والطلب من الحكومة تقديم قانون بأسرع وقت وبصفة الإستعجال يقضي بإبطال معاهدة السلام.

وأشار أن اللجنة أكدت في بيانها أن ما تقوم به إسرائيل من اعتداءات وحشية واقتحامات على المسجد الأقصى ما هو إلا نهج ومقدمات ليصلوا إلى تقسيم المسجد الأقصى، وإن ما يقوم به أعضاء الكنيست الإسرائيلي، عبر أحدهم وهو المتطرف موشي فيجلين والذي تقدم بقانون يقضي بفرض سيادة الإحتلال الإسرائيلي على المسجد الأقصى، يهدفون منه إلى فرض الأمر الواقع وهو السيادة الإسرائيلية الإحتلالية على المسجد الأقصى وشرعية اقتحاماتهم الوحشية والهمجية وصولاً إلى إقامة صلواتهم التلمودية في الأقصى.

وأكد أن لجنة فلسطين ومجلس النواب وكل الأردنيين قيادة وشعباً ترى أن أي فرض لهذه السياسة الإحتلالية عبر الكنيست أو غيره ستكون هي المسمار الأخير في نعش ما يسمى 'دولة إسرائيل' لأن القدس والمسجد الأقصى خط أحمر عند العرب والمسلمين في كل بقاع العالم، كما أن دور الهاشميين على مر السنوات الطويلة الماضية في رعاية المقدسات الإسالمية في القدس الشريف كان واضحاً فمنذ أيام الأمير عبد الله الاول والدور الهاشمي لا يخفى على أحد حيث يظهر جلياً ما يقوم به الملك عبد الله الثاني في كل مناسبة ليظهر الحق التاريخي للعرب والمسلمين في المقدسات الإسلامية في القدس الشريف ورعايته المستمرة.

 

النسور يرد على المداخلات

 

وردا على مداخلات النواب حول محاولات بعض نواب الكنيست الاسرائيلي استصدار قانون بنزع الولاية الدينية من الاردن والهاشميين على القدس الشريف والمقدسات الاسلامية قال رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور، ان الحدث الذي اوحى في هذا النقاش الذي جرى اليوم في مجلس النواب هو دعوة اعضاء في الكنيست الاسرائيلي لإجراء مناقشه حول هذا الموضوع.  

واضاف انه وبطبيعة الحال لم يصدر قرار عن الكنيست الاسرائيلي حتى نرد عليه كحكومة، واننا لا نعتقد ان كثرة البيانات من الحكومة كلما اراد الجانب الاسرائيلي مناقشة موضوع، تنفع، وخاصة اذا كانت هذه المناقشه تطرح من جانب غلاة اسرائيل.

 واوضح رئيس الوزراء انه اذا اراد الكنيست الاسرائيلي اتخاذ قرار وكان هذا القرار مجافيا لمعاهدة السلام الاردنية الاسرائيلية الملزمة لاسرائيل والتي لا تسطيع ان تختار منها ما تشاء او تجتزء منها ما تشاء سيكون لنا موقف.  

وقال: اما وان الكنيست وليست الحكومة الاسرائيلية، هي التي طرحت هذا النقاش، فلا اعتقد ان من الواجب على الحكومة ان تخرج بقرار او موقف، اما مجلس النواب فهذا حقه وحق طبيعي له.  واضاف ان مجلس النواب عبر تعبيرا اصيلا عن ضمير الشعب الاردني والحكومة الاردنية والقيادة الاردنية مؤكدا ان الجميع في قارب واحد وان الجميع على موقف واحد.

واوضح رئيس الوزراء امام النواب ان معاهده السلام بين الاردن واسرائيل هي معاهدة ملزمة لاسرائيل بجميع بنودها وما يتعلق بالقدس والمقدسات الاسلامية منصوص عليه صراحة في هذه المعاهدة ودور الاردن حيال هذه المقدسات.  

وقال ان الاردن علاقته بالقضية الفلسطينية مرتبطة ليس بالتاريخ الطويل بل بالمبايعة حيث بايع شعب فلسطين الهاشميين منذ المنقذ الاول الشريف الحسين بن علي واكملت هذه الوصاية عام 2013 حيث وافقت السلطة الفلسطينية على ان الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية في القدس والمسجد الاقصى هو امر يعترف به شعب ودولة فلسطين.

وقال الدكتور النسور ان الاتفاق الذي وقع عام 2013 يقول بصريح العبارة: ان القدس والمقدسات هي ملك للشعب الفلسطيني وان الاردن لا ينازع شعب فلسطين على حقه في السيادة على الارض الفلسطينية لكن الوصاية امر اخر هي للحفاظ على المقدسات الاسلامية ولحمايتها والدفاع عنها.  

بعد ذلك شرع المجلس في مناقشه البنود المدرجة على جدول اعمال الجلسة حيث بدء بمناقشة مشروع القانون المعدل لقانون حماية حق المؤلف سنة 2009.  

واقر المجلس عددا من مواد القانون وفق ما ورد من اللجنة القانونية من تعديلات عليه.  

وقرر رئيس المجلس بعد ذلك رفع الجلسه الى يوم الثلاثاء المقبل.

 






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 25967

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم