حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الإثنين ,18 ديسمبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4942) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 97725

بني هاني لازال عميداً لـلطب بالإضافة لرئاسته لـلهاشمية" .. إزدواجية المنصب دمرت الكلية

بني هاني لازال عميداً لـلطب بالإضافة لرئاسته لـلهاشمية" .. إزدواجية المنصب دمرت الكلية

بني هاني لازال عميداً لـلطب بالإضافة لرئاسته لـلهاشمية" .. إزدواجية المنصب دمرت الكلية

08-12-2013 09:24 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

سرايا – صدام المشاقبة - أشتكى طلبة كلية الطب في جامعة الهاشمية من عجز إدارة كليتهم عن حل مشكلاتهم نتيجة لغياب عميد كليتهم الأستاذ الدكتور كمال بني هاني عن مكتبه بسبب انشغاله بمنصبه الآخر كـ رئيس للجامعة الهاشمية .


أضاف الطلبة في حديثهم مع 'سرايا' أن آخر اجتماع للدكتور بني هاني مع طلبة كلية الطب كان بداية العام الحالي '2013'، متسألين لماذا لا يتم تعيين احد أعضاء الهيئة التدريسية في الكلية بمنصب العميد؟!.

 

مشاكل متراكمة تعاني منها الكلية 


وأشار الطلبة الى أن 'ازدواجية' المناصب التي يشغلها بني هاني أدت إلى تراكم المشكلات في الكلية، حيث في بداية هذه العام تم قبول نحو '300' طالب دون توفر إمكانيات تستوعب هذا العدد المهول من طلبة الطب، خاصة في طل نقص الكادر التدريسي مقارنة بالأعداد الطلبة الهائلة، منوهين إلى انه يوجد في الجامعة مدرس لمادة علم الأدوية، و إنما في كل عام ينتظر الطلاب رحمة إحدى الجامعات لترسل أحد مدرسيها لهذه المادة بشكل دوام جزئي – بحسب تعبير الطلبة - .


وتابع الطلبة حديثهم أن قرارات مجلس الكلية تقتصر على أمور اليومية الاعتيادية، وانه إلى الآن لم يقم الدكتور بني هاني بتفويض صلاحياته لأي أحد داخل الكلية وتبقى الكلية بلا عميد ويبقى مكتبه 'فارغ' الأمر الذي يؤدي بالضرورة الى تفاقم مشكلات التي يعاني منها طلبة الكلية، بينين انه هذه المشكلات تفاقمت عندما تم افتتاح تخصص الصيدلة دون تجهيز بنية أساسية سواء من ناحية مباني او كادر تدريس، فالجامعة تفتقر لوجود مدرس المواد المتعلقة بـ'علم الأدوية' وهذه المواد هذه المواد هي التي يرتكز عليها تخصص الصيدلة، بالإضافة إلى حاجة الكلية إلى مدرسي المواد الطبية الأساسية الأخرى، متسألين كيف يتم افتتاح تخصص الصيدلة بالرغم من عدم وجود أي مبنى مخصص لهذه التخصص في الجامعة ؟!، وإنما تم قبول الطلبة ليأخذوا محاضرات في مبنى كلية الطب التي لا تتسع لطلابها.


وحذر الطلبة من زيادة مشاكل الكلية وتراكمها حيث ان مجلس الكلية غير مخول لاتخاذ أي قرار جذري أو هام دون الرجوع للرئيس بعد الكثير من العناء نظرا لانغماسه بأمور الرئاسة، مطالبين بتعيين احد أعضاء الهيئة التدريسية في منصب العميد وعدم استمرار الازدواجية في المناصب، معربين عن أسفهم بان تصبح الجامعة مؤسسة تجارية تهتم فقط بجمع المبالغ الطائلة من طلاب وتسجيل الإنجازات المعلنة بصرف النظر عن الجودة، لافتين إلى أن كلية الطب في الجامعة الهاشمية هي الأغلى قسطا بين كليات الطب الأربعة في المملكة سواء أكان هذا في سعر ساعة التنافس أو ساعة الموازي.

 

بني هاني يوضح لـ'سرايا'


من جانبه، قال رئيس جامعة الهاشمية الأستاذ الدكتور كمال بني هاني لـ'سرايا' بأنه ليس هنالك تقصير من قبله في إدارة شؤون كلية الطب التي تعتبر أقوى وأفضل كلية في جميع المملكة، معرباً عن حرصه بان تبقى هذه الكلية على مستوى متميز من اجل تخريج كفاءات وكوادر طبية إلى السوق المحلي والعربي.


وأضاف بني هاني أنه بصدد عقد اجتماع مع الطلبة نهاية الأسبوع القادم ، وان جميع الاجتماعات المتعلقة بكلية الطب تقام بوقتها دون تأخير، مشيراً الى انه يبحث عن احد أعضاء الهيئة التدريسية في الكلية لكي يتم تعيينه بمنصب العميد، مضيفاً انه يعود الى جامعة 'العلوم والتكنولوجيا' فور انتهاء فترة إعارته الى جامعة الهاشمية.


ونفى بني هاني بان يكون يتقاضى أي اجر مالي مقابل استمراره بمنصب عميداً لكلية الطب، لافتاً إلى إن راتبه يقتصر على منصبه كرئيس للجامعة بالإضافة إلى العلاوات التي تتعلق بهذا المنصب فقط.






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 97725

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم