حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الأحد ,22 أكتوبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4888) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 28142

الأمراض النفسية والعصبية تكلِّف سويسرا 20 مليار دولار سنوياً

الأمراض النفسية والعصبية تكلِّف سويسرا 20 مليار دولار سنوياً

الأمراض النفسية والعصبية تكلِّف سويسرا 20 مليار دولار سنوياً

13-01-2013 11:02 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - سرايا - بلغت التكلفة الإجمالية لمعالجة الأمراض النفسية والعصبية سنوياً في سويسرا 17.5 مليار فرنك سويسري '20 مليار دولار'، حسبما توصلت إليه دراسة أنجزها باحثون من جامعات سويسرية عدة، نُشرت يوم 9 يناير 2013 في دورية 'سويس ميديكال ويكلي' المتخصصة.

وبحسب بيان أصدره أندرياس مايركر، أحد الباحثين الذين أشرفوا على هذه الدراسة، تبلغ التكلفة سنوياً 2600 فرنك بالنسبة للفرد الواحد، فيما تحتلّ سويسرا المرتبة السابعة على المستوى الأوروبي في تكلفة علاج هذه الأمراض، وتأتي مباشرة بعد ألمانيا.

ووفقاً للمصدر نفسه وللدراسة التي أشرفت على إنجازها مجموعة بحثية من جامعات لوزان وجنيف وزيورخ فإن أمراض الاكتئاب تُعدّ الأكثر كلفة في سويسرا، وتصل نفقات علاجها إلى 2.5 مليار فرنك، تليها أمراض الذهان التي تصل نفقاتها إلى مليارَيْ فرنك.

أما الأمراض الأكثر شيوعاً فهي صداع الرأس، والصداع النصفي، وقد مسّت ما يقرب من 30% من السكان '2.3 مليون نسمة'، وناهزت فاتورتها مليار فرنك.

وذكر موقع 'سويس إنفو' أنه طبقاً لمعطيات إحصائية تم التوصل إليها، في إطار دراسة 'تكلفة الأمراض العقلية في أوروبا'، اتضح أن نحو 12% من إجمالي السكان في سويسرا 'مليون شخص تقريباً' يُعانون الاضطرابات النفسية والقلق، و8.5% 'نحو 700.000 نسمة' يعانون اضطرابات في النوم. أما اضطرابات الانهيار العصبي فيعاني منها 6% من سكان الكونفدرالية.

وقال الباحث مايركر إن الساهرين على القطاع الصحي، وعامة الجمهور، ليسوا على وعي كاف بأن الأمراض العقلية، وتلك التي تصيب القلب والأوعية الدموية، هي التي تنجرّ عنها أعلى النفقات'. وهو لا يستبعد أن تحتلّ الأمراض العقلية المرتبة الأولى من حيث التكلفة في السنوات القادمة.

وفي الدراسة المنجزة لم يأخذ السيد مايركر وزملاؤه بعين الاعتبار التكاليف المباشرة فقط، بل قاموا أيضاً باحتساب الخسائر المالية المنجرّة عن التغيّب عن العمل، وحالات التقاعد المبكِّر، واتضح أن هذه التكلفة غير المباشرة تمثِّل 40% من الفاتورة الإجمالية.

في المقابل، ترتبط التكلفة المباشرة والأعلى بعلاج أورام الدماغ التي تقارب 230 مليون فرنك. أما بالنسبة للمرضى فالإصابات الأكثر كلفة هي الأمراض العصبية - العضلية التي بلغت تكلفتها 46 ألف فرنك بالنسبة للشخص الواحد في السنة، يليهم المصابون بأورام في الدماغ بما قدره 35 ألف فرنك للفرد الواحد في السنة، وفي مرتبة ثالثة يأتي الأشخاص المصابون بالتصلّب المتعدد بفاتورة فردية تبلغ 29 ألف فرنك في السنة الواحدة.

ومن خلال مقارنة أُجريت مع نتائج دراسة سابقة حول الموضوع نفسه، أُعدّت سنة 2005، لاحظ البحاثة ازدياداً كبيراً في قيمة التكلفة المترتبة عن هذه الأمراض؛ حيث قفزت الفاتورة الإجمالية من 10 مليارات إلى 17.5 مليار فرنك.

ومع أن هذا الفارق بين الرقمين يعود جزئياً إلى اختلاف التعريفات المعتمدة في الدراستَيْن 'مثل التعريف الخاص بصداع الرأس الذي أصبح أوسع وأرحب في الدراسة الجديدة'، لكن هذه الزيادة تعود بالأساس لتنامي ظاهرة تشيّخ المجتمع، ومن المتوقّع تبعاً لذلك أن تزيد حالات الخرف.

وارتفعت تكلفة معالجة بعض الأمراض بشكل لافت؛ حيث تضاعفت مرتَيْن ونصف المرة في حالات إصابات القلب والأوعية الدموية، وثمانية أضعاف في حالة الرضة الدماغية.






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 28142

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم