حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
انت الزائر رقم: 8418108 الإثنين ,23 أكتوبر, 2017 م يوجد الآن عدد (4855) زائر
طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 20346

تجمع لاعبي "اليد" يستعد للاشهار والأندية مطالبة بالبحث عن التسويق

تجمع لاعبي "اليد" يستعد للاشهار والأندية مطالبة بالبحث عن التسويق

تجمع لاعبي "اليد" يستعد للاشهار والأندية مطالبة بالبحث عن التسويق

12-01-2013 10:00 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

سرايا - عمان – طلب القائمون على تأسيس تجمع لاعبي كرة اليد القدامى، عقد لقاء مع مجلس إدارة اتحاد كرة اليد، بهدف التشاور على العديد من المواضيع التي تهم مصلحة اللعبة وسبل تطويرها نحو الأفضل من خلال وضع البرامج المشتركة للمرحلة المقبلة.
وقال أحد المؤسسين للتجمع عصام غبون، أن من أهم برامج عمل التجمع التشاور مع اتحاد اللعبة والخروج بصيغة عمل مشتركة تساهم في تطوير اللعبة وايصالها الى المستوى الفني الذي يلبي طموحات عشاقها، موضحا أن القائمين على التجمع طلبوا من الاتحاد عقد جلسة عمل مشتركة لبحث العديد من الامور التي تهم مصلحة اللعبة بالدرجة الأولى.
وقال غبون أن التجمع عقد سلسلة من الاجتماعات حضرها العديد من اللاعبين والمدربين القدامى، وانصبت جميعها على وضع البرامج المشتركة مع الاتحاد خلال المرحلة المقبلة، إلى جانب تشكيل لجنة من اللاعبين القدامى “نعمان عضيبات، ياسر يونس، اسماعيل حسن، معين الشريف، عصام غبون”، لوضع النظام الأساسي للتجمع بما لا يتعارض مع التعليمات الصادرة من قبل اللجنة الأولمبية، حيث ينتظر أن يتم الإعلان الرسمي عن اشهار التجمع حسب غبون خلال الأيام المقبلة وبعد الاجتماع مع مجلس ادارة الاتحاد، مشيرا إلى أن ابرز اهداف التجمع عقد ورشات العمل للمدربين بالتعاون والتنسيق مع الاتحاد، والاستفادة من خبرات اللاعبين القدامى في مجال التحكيم ومراقبة المباريات، ووضع البرامج الفنية التي من شأنها أن تساهم في تطوير اللعبة وإيصالها الى المستويات التي تلبي طموحات وعشاق اللعبة.
تعليمات مشددة
يتطلب من اتحاد كرة اليد وضع تعليمات مشددة لوضع حد للتجاوزات واحداث الشغب التي ظهرت في البطولات المحلية التي جرت العام الماضي، وخصوصا في بطولات الفئات العمرية التي شهدت تجاوزات غير مقبولة من عدد من الفرق، ورغم أن الاتحاد تعامل مع هذه التجاوزات بسلسلة من العقوبات الصارمة التي طالت أكثر من فريق، الا أن ذلك لم يكن كافيا لوقف الأحداث والتجاوزات، حتى أن بعض الفرق ارتأت الابتعاد عن الساحة وقررت الانسحاب من البطولات اعتراضا على العقوبات وخصوصا المالية.
وضع التعليمات الكفيلة بوقف مسلسل احداث الشغب يجب ان تتزامن مع بدء الاتحاد في مناقشة برنامج بطولاته ونشاطاته التي يقيمها العام الحالي، حيث يفترض بالاتحاد الخروج بكافة البرامج للبطولات المحلية ومعها التعليمات الفنية والإدارية، ومناقشتها مع مندوبي الأندية قبل انطلاق منافسات البطولات.
الأندية والتسويق
يفترض على الأندية المنتسبة للاتحاد أن تبدأ في رحلة البحث عن التسويق الرياضي وايجاد داعمين دائمين لفرق كرة اليد، حيث تؤكد الأخبار الواردة من اللجنة الاولمبية أن نسبة الدعم التي خصصها اتحاد كرة اليد للاندية في العام الماضي وصلت الى 50 % سوف تتقلص وربما تصل الى 10 % جراء تخفيض نسبة الدعم السنوي الذي يتلقاها الاتحاد من اللجنة الأولمبية.وكان اتحاد اللعبة منح الأندية دعما ماليا بنسبة 50 % من مجموع الدعم السنوي الذي يتلقاه من اللجنة الأولمبية، ما حد من مشاركة المنتخبات الوطنية في البطولات الرسمية، وانحصرت نشاطات الاتحاد في اقامة البطولات المحلية فقط، الامر الذي خالف تعليمات اللجنة الأولمبية التي اعتادت على تحديد مسار الدعم بالتركيز على المنتخبات الوطنية كافة.






طباعة
  • التعليقات: 0
  • المشاهدات: 20346

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم